الحمل والولادة

أضرار انخفاض ضغط الدم اثناء الولادة وعلاجه

أضرار انخفاض ضغط الدم اثناء الولادة وعلاجه

أضرار انخفاض ضغط الدم اثناء الولادة وعلاجه، من الأعراض التي تصيب الأم خلال فترة الحمل انخفاض ضغط الدم، وذلك بسبب عدم كفاية الدم للجنين والأم في نفس الوقت، أو بسبب سوء النظام الغذائي التي تتبعه الأم وسوء حالته الصحية بشكل عام وعدم اخذ قسط كافي من الراحة، كما يعتبر ضغط الدم من الأعراض التي يجب معالجتها بشكل سريع عند ظهورها على الأم الحامل لمنع حدوث مضاعفات قد تضرها أو تضر الجنين، في هذا المقال سنتعرف معا على أضرار انخفاض ضغط الدم اثناء الولادة وعلاجه .

انخفاض ضغط الدم أثناء الولادة

  • بالرغم من أن الضغط المنخفض للحامل ، في الأشهر الأولى من الحمل وكذلك في منتصف الحمل ، أمر طبيعي ، ولا يشكل أي خطر ، حيث أنه بسبب التغيرات الهرمونية في الجسم.
  • ومع ذلك ، فإن انخفاض ضغط المرأة أثناء الولادة هو عامل خطر ، سواء على حياتها أو سلامتها ، أو على سلامة جنينها.
  • لذلك من الضروري للمرأة الحامل أن تراقب مع طبيبها المختص مستوى ضغط الدم طيلة الشهر التاسع من الحمل لتلافي أي خطر أثناء الولادة.
أضرار انخفاض ضغط الدم اثناء الولادة وعلاجه
أضرار انخفاض ضغط الدم اثناء الولادة وعلاجه

أسباب انخفاض ضغط الدم أثناء الولادة

هناك عدد من الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض ضغط الدم عند المرأة الحامل ، ومن أهم هذه الأسباب:

إقرأ أيضا:الاخصاب عند الانسان
  • وجود بعض القصور في وظائف الغدة الدرقية.
  • التعرض للنزيف
  • عدم الحرص على تناول طعام صحي ومشاكل سوء التغذية.
  • ابذل الكثير من الجهد دون الحصول على فترات راحة.
  • الوقوف لفترة طويلة سواء في العمل أو عند القيام بالأعمال المنزلية ، وبالتالي لا يصل الدم إلى جميع أجزاء الجسم بشكل صحيح.
  • – الجفاف الناتج عن عدم قدرة الجسم على احتباس السوائل.
  • يعاني مرضى تصلب الشرايين من انخفاض كبير في ضغط الدم.
  • وكذلك من يعانون من مرض السكر.
  • يبذل القلب الكثير من الجهد.
  • يزداد حجم الجنين ، وبالتالي يزداد تمدد الرحم ، مما يضع ضغطًا كبيرًا على الأوعية.

هل يمكن للمرأة الحامل أن تشعر بضغط منخفض

نعم ، يمكن للمرأة الحامل أن تلاحظ انخفاضًا في ضغط الدم ، وذلك من خلال بعض الأعراض التي تظهر عليها ، ومنها:

  • الرغبة في شرب كميات كبيرة من الماء.
  • الشعور بالدوخة والدوار ، وقد يتطور إلى أكثر من ذلك ، حيث تتعرض للإغماء.
  • الصداع الشديد والصداع المتكرر.
  • تظهر علامات الضعف والتعب على الجلد ، ويتحول لونه إلى أصفر باهت.
  • عدم القدرة على الرؤية بوضوح.
  • تنفس سريع؛
  • الشعور بالبرد ، وخاصة البرودة في الأطراف.
  • تحول لون الأظافر إلى اللون الأزرق الداكن بدلاً من اللون الوردي.
  • زيادة معدل ضربات القلب.

آثار الضغط المنخفض على المرأة والجنين

المعدل الطبيعي لضغط الدم هو 0/0 وفي حالة انخفاض هذا المعدل تتعرض المرأة لمخاطر عديدة من أهمها:

إقرأ أيضا:معرفة نوع الجنين من شكل كيس الحمل

للمرأة الحامل

  • الضعف العام وفقر الدم.
  • بعض العيوب في قدرة عضلة القلب على العمل.
  • فترة الإغماء المطولة والتي قد تؤدي إلى حدوث خلل في بعض وظائف الجسم.
  • قيء مستمر.
  • وجود بعض مشاكل الكلى.

للجنين في فترة الحمل

  • قد يؤدي الدوخة التي تتعرض لها الأم الحامل إلى بعض الإضرار بصحة الجنين ، حيث قد يصل إلى الإغماء ، وبالتالي تسقط الأم على الأرض ، مما يعرضها للإجهاض.
  • كما أنه يعرض الجنين للخطر حيث يصبح ضعيفاً ونحيفاً.
  • في بعض الحالات ، يؤدي الضغط المنخفض إلى ضرورة الولادة المبكرة.

علاج انخفاض ضغط الدم أثناء الحمل

هناك بعض التعليمات التي يوصى باتباعها لتلافي مشكلة انخفاض ضغط الدم للمرأة الحامل ، ومنها:

  • من الضروري أن تحرص المرأة على تناول غذاء صحي غني بالفيتامينات والمعادن الضرورية لصحتها وصحة جنينها.
  • من الأفضل الابتعاد عن الأطعمة الحارة والتوابل والدهنية التي تضر بصحة القلب.
  • الاستحمام بالماء الدافئ وتجنب الماء الساخن.
  • احرصي على تناول مشتقات الحليب بجميع أشكالها ، لأنها تحتوي على نسبة عالية من الأملاح والفيتامينات.
  • ممارسة الرياضة ولو لمدة ساعة في اليوم من أجل زيادة الدورة الدموية.
  • تجنب بذل الكثير من الجهد وكذلك الوقوف لفترة طويلة.
  • احصل على قسط وافر من الراحة والنوم.
  • – تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الملح ، وذلك لرفع ضغط الدم.
  • ضرورة طلب المساعدة فور الشعور بالإغماء ، لتجنب الوقوع أو الاصطدام بشيء يؤثر على سلامة الحمل.
  • من المهم للمرأة الحامل تناول الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية التي يصفها لها الطبيب.
  • كما أنه من الضروري زيارة الطبيب بشكل دوري للتأكد من سلامة صحتها وصحة جنينها.

الأطعمة والمشروبات التي ترفع ضغط الدم المنخفض للحامل

هناك بعض الأطعمة والمشروبات التي ترفع ضغط الدم ، دون أن يكون لها أي تأثير سلبي على الحمل ، ومنها:

إقرأ أيضا:تغيرات الجلد أثناء فترة الحمل
  • يعد تناول عصير الجزر مع البرتقال أو الجزر المحلى بالعسل الأبيض من أفضل العلاجات للتغلب على انخفاض ضغط الدم.
  • كما يساعد تناول الحليب في رفع ضغط الدم ، لاحتوائه على نسبة عالية من الملح.
  • يساعد تناول اللوز على زيادة الدورة الدموية ، ويحسن قدرة الدم على الوصول إلى جميع أجزاء الجسم.
  • كما أن تناول الزبيب يرفع ضغط الدم ، ويقي المرأة من الضغط المنخفض.

من الضروري أن تقوم الأم بشراء جهاز الضغط وتقوم بقياس ضغطها بشكل متكرر خلال أشهر الحمل، خاصة الأشهر الخيرة التي يكون الجسم فيها غير مستقر ويحتاج الطفل خلالها للكثير من الغذاء ليكتمل بناء جسده بشكل أسرع استعدادا للولادة.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
هل تأجير رحم حلال أم حرام
التالي
هل حقاً تؤثر مسافة القذف على الإنجاب؟ وكيف يمكن زيادتها

اترك تعليقاً