الحمل والولادة

اسباب وعلاج الصداع النصفي للحامل

اسباب وعلاج الصداع النصفي للحامل

اسباب وعلاج الصداع النصفي للحامل، إذا كنت حاملاً فأنت بلا شك تعانين من آلام وآلام جديدة، إذا كنت من بين ملايين النساء الحوامل اللاتي يعانين من الصداع النصفي، فقد يسعدك معرفة أن الحمل يخفف من أعراض الصداع النصفي للعديد من النساء، ولكن حتى لو لم يحدث لك ذلك، يمكن أن تساعدك المعلومات الواردة في هذه المقالة في التعامل معها.

أسباب الصداع النصفي

لا تزال أسباب الصداع النصفي غير معروفة ، ولكن يبدو أن الصداع النصفي ناتج عن تغيرات في مسارات الأعصاب والمواد الكيميائية العصبية وتدفق الدم في الدماغ. يعتقد الباحثون أن خلايا الدماغ النشطة بشكل مفرط تحفز إطلاق هذه المواد الكيميائية. تعمل المواد الكيميائية على تهيج الأوعية الدموية الموجودة على سطح الدماغ ، مما يؤدي بدوره إلى تضخم الأوعية الدموية وتحفيز استجابة الألم. يعتقد العلماء أن هرمون الاستروجين يلعب دورًا مهمًا في الصداع النصفي. لذلك ، في فترة الحمل والحيض وانقطاع الطمث ، غالبًا ما تتغير النساء ويعانين من الصداع النصفي. لم يكن الإستروجين فقط ، ولكن يبدو أن الناقل العصبي السيروتونين يلعب أيضًا دورًا رئيسيًا في الصداع النصفي.

التغيرات الهرمونية أثناء الحمل

ليست هي الشيء الوحيد الذي يمكن أن يؤدي إلى الصداع النصفي ، فمعظم النساء لديهن العديد من الأسباب الأخرى للصداع ، على سبيل المثال ، الإجهاد وتخطي الوجبات وقلة النوم قد يؤدي إلى الصداع النصفي.

إقرأ أيضا:إمكانية إختيار نوع الجنين في الحقن المجهري

تستمر بعض أنواع الصداع النصفي لبضع ساعات وقد يستمر البعض الآخر إذا لم يتم علاجها. لمدة يوم كامل أو حتى يومين ، لا يمكن التنبؤ بالصداع النصفي تمامًا. لذلك ، أثناء الحمل ، قد يزيد الأمر سوءًا على امرأة ، وفي نفس الوقت قد تختفي أعراضه تمامًا لدى امرأة أخرى.

مذكرات الصداع النصفي

إن تدوين كل ما تشعر به وتختبره أثناء الإصابة بالصداع النصفي وقبله وبعده سيساعد طبيبك على تحديد أفضل علاج لتخفيف أعراض معينة. قد يساعدك أيضًا في التعرف على نمط الحياة الذي يجب عليك تجنبه تمامًا أثناء الحمل.

في كل مرة تصاب بالصداع ، اكتب: الأعراض محددة: كيف تشعر ، وأين يوجد الألم ، وأي أعراض أخرى ، مثل القيء أو الحساسية للضوضاء أو الروائح أو الضوء الساطع. التوقيت: اكتب وقت الصداع بدأت وانتهت الأطعمة والمشروبات التي أكلتها قبل حدوث الصداع النصفي لمدة 24 ساعة أي تغيير في بيئتك ، مثل السفر إلى مكان جديد ، أو تغيير الطقس ، أو تجربة أنواع جديدة من الطعام أي علاج قمت بتجربته ، وما إذا كان يساعد أو يزيد من حدة الصداع.

الأطعمة التي تسبب الصداع النصفي للحوامل

شوكولاتة كافيين أطعمة تحتوي على مواد حافظة MSG (جلوتامات أحادية الصوديوم) ونترات وأسبارتام

إقرأ أيضا:علامات سرطان بطانة الرحم وطرق علاجه

تشخيص الصداع النصفي

يمكن أن يحدث الصداع بسبب مضاعفات الحمل تسمى تسمم الحمل ، لذا تأكد من إخبار طبيبك عن جميع الأدوية التي تتناولها ، بما في ذلك المكملات الطبيعية.

♦ ولا تنس إخباره أيضًا إذا كان أحد أفراد عائلتك يعاني من الصداع النصفي. يمكن للطبيب في كثير من الأحيان تشخيص الصداع النصفي من تاريخك الطبي.

♦ أما بالنسبة للأشعة المقطعية والاختبارات الإشعاعية الأخرى ، فلا يوصى بها عادة أثناء الحمل وهذا بسبب المخاطر المحتملة على الجنين من الإشعاع وأنواعه

الرعاية الذاتية للصداع النصفي أثناء الحمل

خط دفاعك الأول ضد الصداع النصفي هو أسلوب الحياة الصحي والرعاية الذاتية ، وإليك بعض النصائح لمساعدتك في إدارة الصداع النصفي أثناء الحمل:

♦ تجنب أي شيء يسبب لك الصداع النصفي ، مثل بعض الأطعمة أو المشروبات .

♦ اتبع جدولاً محدداً للوجبات والوجبات الخفيفة. – اشرب الكثير من الماء.

♦ احصل على قسط وافر من الراحة.

♦ عند حدوث الصداع ، استخدم كمادات الثلج ، وقم بالتدليك ، والراحة في مكان هادئ وغرفة مظلمة. أدوية الصداع النصفي للحوامل:

♦ إذا كنت حاملاً ، سينصحك طبيبك بشكل عام بالابتعاد عن الأدوية إلا عند الضرورة ، من خلال مقارنة التأثيرات المحتملة للدواء على الجنين وتقييم المخاطر.

إقرأ أيضا:اسباب عدم فعالية حبوب منع الحمل

هناك العديد من الأدوية المضادة للصداع النصفي التي يجب تجنبها تمامًا أثناء الحمل ، لأنها تسبب بعض العيوب الخلقية عند الأطفال. حتى أن هناك بعض الأدوية الأخرى التي تسبب مضاعفات الحمل ، على سبيل المثال ، ما يسبب النزيف والإجهاض ، أو تقييد النمو داخل الرحم ، وهي حالة لا ينمو فيها الرحم والجنين بشكل طبيعي.

أولاً الأدوية الآمنة للحوامل لتخفيف آلام الصداع النصفي وتهدف إلى علاج الصداع النصفي بعد ظهور العلامات الأولى ، بما في ذلك مسكنات الألم التي قد تساعد في تخفيف الآلام الشديدة من الصداع النصفي ، وتعمل هذه الأدوية على تخفيف الآلام بشكل عام رغم أنها غير متخصصة. في علاج الصداع النصفي على وجه التحديد ، يعتبر الأسيتامينوفين عمومًا أكثر الأدوية أمانًا في الحمل ، كما هو الحال بالنسبة للأدوية المسكنة ومضادات الالتهاب ، بما في ذلك الأسبرين ، قد يؤدي إلى مخاطر النزيف والإجهاض إذا تم تناوله بالقرب من وقت الحمل. كما أن هناك احتمالية لحدوث مضاعفات في ضغط دم الجنين إذا تم تناوله في الثلث الثالث من الحمل ، وقد يؤدي تناول الأسبرين إذا تم تناوله بالقرب من فترة الولادة إلى فقد الكثير من الدم لدى الأمهات أثناء الولادة. ♦ معظم مضادات الالتهاب غير الستيروئيدية ، بما في ذلك الإيبوبروفين ، الذي يباع تحت العديد من الأسماء التجارية ، بما في ذلك أدفيل وموترين – ونابروكسين وغيرها – لم يتم إجراء أبحاث ودراسات كافية لدراسة جميع المخاطر التي تتعرض لها الأم أو الجنين أثناء الحمل. يجب تجنب المسكنات المخدرة بشكل عام ، فهناك خطر مضاعف للإدمان عند كل من الأمهات والأطفال إذا تم استخدامها لفترات طويلة من الزمن.

الأدوية المتخصصة في علاج الصداع النصفي للحامل

♦ تم تحضير الإرغوتامين خصيصًا لألم الصداع النصفي ، لكن ينصح الأطباء بعدم تناول هذه الأدوية أثناء الحمل ، لأنها تسبب خطر حدوث تشوهات خلقية لدى الأطفال ، خاصة إذا تم تناولها في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. قد تكون هذه الأدوية أيضًا محفزًا لانقباضات المخاض والولادة المبكرة.

♦ تعمل أدوية التريبتان في علاج الصداع النصفي بطريقتها الخاصة ، ولا يوجد دليل على أنها تسبب تشوهات خلقية. لكن معظم الأبحاث حتى الآن ركزت على الحيوانات وليس البشر ، لذلك في عام 2008 أصدرت مجلة الجمعية الطبية الأمريكية تحذيرًا من الجمع بين أدوية التريبتان وأي من الفئتين المتخصصتين في علاج الاكتئاب وهما:

مثبطات امتصاص السيروتونين الانتقائية (SSRIs) SSRIs ومثبطات امتصاص السيروتونين والنوربينفرين (SNRIs) أكدت المجلة أن الجمع بين التريبتان وأي مزيج مما سبق يؤدي إلى خطر حدوث حالة مهددة للحياة تسمى “متلازمة السيروتونين”. ♦ يمكن وصف أدوية أخرى لتخفيف أعراض معينة للصداع النصفي أثناء الحمل ، مثل مضادات القيء التي تساعد على تهدئة القيء والغثيان الذي يمكن أن يصاحب الصداع النصفي ، حسب تعليمات الطبيب.

الوقاية من الصداع النصفي

إذا كنت تعاني من نوبات شديدة ومتكررة ، فقد يساعد العلاج الوقائي في منع النوبات المستقبلية أو تقليل حدتها.

راجعي طبيب أعصاب لديه خبرة في علاج النساء الحوامل. سيصف لك الدواء بأقل جرعة مطلوبة لمساعدتك ، ومن المرجح أن يوصي ببعض الأدوية الآمنة نسبيًا للصداع النصفي التي تشمل حاصرات بيتا مثل كابريس وأتينولول ، بالإضافة إلى حاصرات قنوات الكالسيوم مثل فيراباميل.

الأبحاث الحديثة في هذا الصدد إذا كنت لا تستطيع تناول الأدوية أو لا ترغب في تناولها أثناء الحمل ، فقد توصلت الأبحاث الحديثة إلى جهاز جديد يسمى سيفالي ، وهو أول جهاز معتمد من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية للوقاية من استخدامه في علاج الصداع النصفي. الصداع مع الأشخاص فوق سن 18 سنة ، الجهاز يشبه الحلقة يتم توصيله بالجبهة ومن ثم يعطي نبضات كهربائية لجلد الجبهة.

هذا يحفز العصب المسؤول عن الصداع النصفي، يستخدم سيفالي مرة واحدة في اليوم لمدة 20 دقيقة، وعندما يكون على رأسك ستشعر بوخز خفيف أو شعور بالتدليك.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
هل فيتامين E يقلل مخاطر سرطان الثدي و يحسن العلاج ؟
التالي
الهرمون المسؤول عن زيادة حجم المؤخرة

اترك تعليقاً