منوعات

نبات الهالوك كيف يحصل على غذائه .. استخدامات نبات الهالوك وفوائده

نبات الهالوك كيف يحصل على غذائه .. استخدامات نبات الهالوك وفوائده

نبات الهالوك كيف يحصل على غذائه .. استخدامات نبات الهالوك وفوائده، ما هي طريقة تغذية هذا النبات، وكيف ينمو وكيف يتكاثر وما حجم الفائدة الناتجة منه، وغيرها من المعلومات المهمة عنه، حيث يهتم علماء البيئة بشدة بدراسة جميع النباتات الموجودة في البيئة من حولنا، للوصول إلى الأنواع المختلفة من النباتات والتنوع الكبير في خصائص كل نوع، دراسة النباتات عن قرب يجعلنا أكثر وعياً بطبيعة الكائنات الحية والبيئة من حولنا، فهل نبات الهالوك له العديد من الأسماء المختلفة، وهل يختلف اسمه حسب البيئة التي يقع فيها.

نبات الهالوك كيف يحصل على غذائه

  • يسميها البعض “الجافل” أو “أسد العدس” أو “شيطان البرسيم” أو “خبز الأرانب”.
  • يسميها البعض عشب الثور ، أو قرن خنق.
  • لكن الاسم المستخدم في الدراسات والتجارب العلمية هو نبات الهالوك.
  • بحث العديد من المتخصصين عن إجابة لمسألة نبات الهالوك ، كيف يحصل على طعامه؟
  • ووجدوا طريقة خاصة جدًا له في الحصول على الطعام ، ويمر بالمراحل التالية:
  • في البداية ، تكون البذرة المهلوسة قريبة من جذور النباتات المضيفة ، وتبقى قريبة منها حتى تلتصق بها تمامًا.
  • ثم تخترق بذرة الهلوسة هذا الجذر وتدخله حتى تنمو بداخله.
  • يدخل الهالوك أنبوبًا يشبه الأنبوب داخل الجذر ، ويستمر في النمو فيه حتى يقترب من السطح.
  • عند الاقتراب من السطح ، سيكون الأنبوب على شكل ماصة أولية ، حيث يقترب من سطح التربة.
  • في هذه المرحلة ، يندمج الأنبوب الموجود داخل ذرة الهالوك ويتداخل مع الجذر ، حتى يبدأ في إذابة بعض أنسجته.
  • بعد إذابة النسيج ، يكون الأنبوب في تفاعل مباشر مع الخشب ، حيث يستفيد منه.
  • وتستفيد البذور من الحطب لأنها تحصل منه على الماء والأملاح.
  • يتم الحصول على جميع المواد الغذائية من خلال هذا الأنبوب الماص ، ومن خلال اندماجها وتفاعلها اللاحق مع الخشب.
  • وفي المنطقة التي يتداخل فيها الأنبوب مع الجذر الرئيسي ، يتم تشكيل ما يسمى بالحديبة.
  • تعتبر الدرنة مسؤولة بشكل أساسي عن تكوين الأوراق والزهور.
  • ثم تبدأ في إنتاج البراعم ، والتي تنتج البذور بشكل طبيعي.
  • تتناثر البذور من البراعم في كل مكان بفعل الهواء ، وهذه بداية دورة حياة نبات جديد.

ما هي الهلوسة الطفيلية

  • كما ذكرنا في طريقة التغذية ، يعتبر هذا النوع من النباتات نباتًا طفيليًا ، لأنه يعتمد بشكل كبير على جذور النباتات الأخرى.
  • مما يجعل المزارعين على استعداد للتخلص منه بأي شكل من الأشكال حفاظا على محاصيلهم.
  • ومن المحاصيل التي يتطفل عليها نبات الحلوق بكثافة محصول الفول الذي يلتصق بمحصول الفول ويضر به.
  • كما أنه يضر بشدة محصول الطماطم إذا اختلط به حيث يتطفل عليه ويتلف جذوره.
  • كما أنه يضر بمحصول الباذنجان والعديد من المحاصيل الغذائية الهامة.
  • لذلك ، يعتبره العديد من المزارعين من الأعشاب الضارة غير المرغوب فيها.
  • ولكن من وجهة نظر أخرى ، يعتبره العديد من المهنيين الطبيين نباتًا صحيًا مفيدًا للغاية ، لأنه مدرج في تكوين العديد من الأدوية الطبية والمفيدة.
  • على الرغم من الأضرار الجسيمة التي تلحق بالمحاصيل ، إلا أنه يستخدم في علاج بعض الأمراض المستعصية.
  • يستخدم العديد من الأطباء والمتخصصين المواد الطبيعية للكشف عن طبيعة كل مرض وكيفية علاجه.
  • على الرغم من وجوده في جميع أنحاء العالم تقريبًا ، إلا أن نبات الحلوق موجود بكثرة في بلاد الشام ، وكذلك في إفريقيا والمغرب العربي.
  • هناك العديد من الأشكال والأنواع المختلفة للحلوق ، مثل: الهالوك الأشعث المزهر ، والهارمونى هالوك.
  • هناك Schultz Haloc و Baby Haluk و Bean Hallock و Dwarf Hallock.
  • كما يوجد حلوق متفرع ، وحلوق مصري ، ومبر حلوق ، وحلوق فلسطيني.

وصف مادة الهلوسة

  • لكي ينمو نبات الهالوك بصحة جيدة ، فإنه يحتاج إلى تربة طينية خصبة ، أو ما يسمى بالتربة البحرية.
  • وذلك لأنها تحتاج إلى تربة مليئة بالعناصر المعدنية المفيدة ، مثل عناصر النيتروجين والفوسفوريك.
  • بسبب طبيعتها ، فهي وفيرة في مناطق دول البحر الأبيض المتوسط ​​، وتوجد بكثرة في البلدان الأوروبية الساحلية ، في شمال إفريقيا ، كما توجد بكثرة في غرب آسيا.
  • توجد في معظم الأماكن المزروعة المليئة بالمحاصيل الزراعية ، مثل الأراضي الزراعية الخصبة في مصر والعراق.
  • يمكن أيضًا العثور عليها أحيانًا في الجبال في الأماكن غير المزروعة.
  • ويسعى المزارعون الآن إلى القضاء عليه نهائيا ، إذ يتسبب في أضرار كبيرة للمحاصيل الزراعية.
  • لكن في الماضي كان يستخدم بكثرة في علاج الأمراض المستعصية ، لذلك كان الجميع يدرك أهميتها ويسعى للحفاظ عليها.
  • تم استخدامه في علاج الأمراض ذات الأعراض الخارجية وكذلك الأعراض الداخلية.
  • تم استخدامه في علاج الأمراض الجلدية الصعبة مثل علاج الصدفية ، حيث تم استخدامه لعلاج الجروح الصعبة والغائرة ، وكذلك بعض أنواع ودرجات الحروق.
  • كما كان يستخدم في الماضي لعلاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك والتهاب المعدة.

استخدامات نبات الهالوك

  • تستخدم بعض أنواع الهالوك كمهدئ طبيعي.
  • كما تستخدم في صناعة بعض الوصفات الغذائية.
  • يختلف استعمال الحلوق باختلاف نوعه ، فكل نوع له طبيعته الخاصة واستخدامه الخاص الذي يميزه.
  • على الرغم من فائدته الطبية الكبيرة ، إلا أن الخسائر الفادحة للمحصول أجبرت المختصين على التخلص منه.
  • يسبب العديد من الأمراض النباتية المختلفة للمحاصيل.
  • كما يؤدي إلى اصفرار أوراقها وانتشار الحشرات من حولها.
  • هالوك يضعف أيضا جذر المزارع المحيطة.
  • كما أن التخلص منه عبء كبير على المؤسسات الزراعية ، لأنه يتطلب جهدا كبيرا للتخلص من بذوره.
  • ويحتاج إلى آلات محددة والعديد من الأيدي العاملة وجهد مضاعف.
  • كما يستغرق التخلص منه وقتًا طويلاً ، وهذه المرة تتضرر المحاصيل المحيطة أكثر.
  • ينخفض ​​إنتاج الأراضي الزراعية بشكل كبير ، وتقل كمية المحاصيل الناتجة عن عملية الزراعة.
  • وكلما قل الإنتاج الزراعي يضر بالاقتصاد بشكل مباشر.

في ختام مقالنا تعرفنا على نبات الهالوك كيف يحصل على طعامه، وستكون قد عرفت عن نبات طفيلي ينتشر على نطاق واسع في العالم كله، وتدور حوله آراء كثيرة مختلفة، يؤيد البعض التخلص منها لأنها تلحق ضررا كبيرا بالجسم بالأراضي الزراعية، ويؤيد آخرون الحفاظ عليها لفائدتها في صناعة الأدوية.

إقرأ أيضا:كم يمتلك الأخطبوط من عقل
السابق
معنى اسم فاطمة بالعربية والتركية وصفات شخصية حاملته
التالي
ملك ابو زيد واختها الصغيرة

اترك تعليقاً