منوعات

اشهر كتاب عرب يكتبون قصص الرعب

اشهر كتاب عرب يكتبون قصص الرعب، ان الادب الذي يعرف بأدب الرعب والإثارة والتشويق هو ادب ليس بحديث في ارجاء العالم العربي، رغم ان ظهوره كان نوعا ما خجولا من حيث انه قد بدا ببعض المحاولات القليلة وقصص قصيره، الا ان فتره التسعينيات من القرن الماضي هي الفترة الحقيقية لبداية هذا الادب الذي يسمى ب ادب الرعب، اذ انه قد ظهر العديد من المشاهد في العديد من المسلسلات للكاتب حسن الجندي وأيضا للكاتب احمد خالد توفيق، فقد ظهرت العديد من المؤلفات لهما في هذا المجال.

أشهر الكتاب العرب الذين يكتبون قصص الرعب

أدب الرعب والتشويق ليس جديداً على الوطن العربي ، رغم أنه ظهر خجولاً من خلال بعض المحاولات البسيطة في القصة القصيرة ، إلا أن فترة التسعينيات هي البداية الحقيقية لما يعرف بأدب الرعب في الوطن العربي.

وشهد العام ظهور مسلسل خارق للعادة الكاتب الراحل “أحمد خالد توفيق”. تعتبر هذه السلسلة بداية انتشار أدب الرعب ومعرفة الشباب به في مصر والعالم العربي كله. لأكثر من عشرين عامًا ، ارتبط الجمهور ، وخاصة الشباب ، بهذا الأدب وكاتبه ، مما دفع الكثيرين منهم إلى أن يصبحوا كتابًا لأدب الرعب أيضًا.

فيما يلي نستعرض أهم الأسماء العربية التي قدمت أعمالاً تنتمي إلى عالم الرعب والتشويق في العقود الأخيرة:

إقرأ أيضا:هل جيمين متزوج روزي

الكاتبة شيرين هنائي

من الصعب العثور على العديد من الأسماء للكاتبات العربيات ، خاصة عندما يتعلق الأمر بقصص الرعب. لكن اسم شيرين هاني برز منذ وقت ليس ببعيد ، عندما نُشرت روايتها Necrophilia في عام لاكتسب شعبية كبيرة بين القراء.

تدور أحداث الرواية في ظروف واقعية ، لكنها تحكي عن فتاة غير طبيعية تمامًا ، تعاني من مجامعة الميت ، وهو مرض نفسي نادر يجعلها شهوة للجثث.

وتعتبر هذه الرواية البداية الحقيقية للكاتبة الشابة التي ألهمتها دراستها للفن والرسومات بنشر سلسلة من الكتب المصورة لقصص الرعب أيضًا ، والتي أسمتها “حكايات مظلمة ممنوعة”. وقدمت شيرين هاني المزيد من الأعمال الأدبية التي تنتمي إلى نفس فئة قصص الرعب ، مثل رواية “صندوق الدمى” ورواية “ذئاب يلوستون”.

تأليف تامر ابراهيم

سبق أن ناقشنا في موسوعة نت في مقال سابق عن الكاتب تامر إبراهيم وروايته The Dark Maker ، والذي قدم من خلاله نظرة جديدة على عالم الرعب الممزوج بالتاريخ المظلم لبعض الفترات التاريخية. قد تبدو الرواية صعبة في بعض الجوانب ، لكنها بالتأكيد ممتعة للغاية.

قدم الكاتب مجموعة من القصص التي تنتمي إلى الرعب والتشويق ، وهي سلة الروايات ، ميجا ، عالم آخر ، ثم انتقل إلى تقديم مجموعات قصصية مثل مجموعة “حكايات القبو” و “حكايات الموتى”. كانت القصص القصيرة تدريبًا جيدًا لهذا الكاتب الموهوب قبل أن يذهب لكتابة روايته الأكثر شهرة The Dark Maker ، وبعد ذلك قدم جزءًا آخر وأطلق عليه The Twenty-Third Night.

إقرأ أيضا:تجربتي مع سورة يس لقضاء الحوائج وفضلها

الكاتب حسن الجندي

تألق اسم حسن الجندي من خلال ثلاثية مخيفة لمخطوطة ابن اسحق قدمها بين عام 00 وعام وهو المفضل لدى جميع قرائه. يتسم أسلوب الكاتب حسن الجندي بالتشويق والجاذبية ، فلا يشعر القارئ بالملل عند قراءة أحد أعماله.

اشتهر بتقديم العديد من حكايات الجن والشياطين من خلال قصصه ، لدرجة أن الكثير من الناس يعتقدون أنه مرتبط بهذا العالم السفلي ، وقد يخفي بعض التفاصيل لأسباب أمنية ، مما قد يسبب الضحك ، ولكن في نفس الوقت إنه مثير للإعجاب لأنه يعبر عن براعة وقدرة هذا الكاتب على الإقناع.

قدم الكاتب الثلاثية الشهيرة مدينة الموتى ثم رواية المرتد وآخرها رواية العودة. كما قدم مجموعة أخرى من الروايات مثل The Butcher و Half Dead و The Novel An Encounter مع كاتب رعب. تصدرت العديد من هذه الأعمال قائمة الكتب الأكثر مبيعًا.

الكاتب احمد مراد

على الرغم من اقتناعي الشخصي بأن أحمد مراد ليس كاتب رعب أو على الأقل ليس بالمعنى التقليدي لكتابة الرعب ، فهو بالتأكيد أحد أفضل كتاب التشويق والإثارة وأكثرهم شهرة في العصر الحالي. رغم أن البعض يعتبره كاتب رعب ، خاصة بعد نشر روايته The Blue Elephant والتي حققت نجاحًا باهرًا.

وتتحدث الرواية عن يحيى الطبيب النفسي الذي يعاني من اكتئاب شديد بعد وفاة ابنته وزوجته في حادث سيارة كان السبب فيه ، ويعود إلى العمل لمقابلة صديقه القديم لكنه هذه المرة متهم بالجنون. بعد أن قتل زوجته. تتشابك أحداث الرواية بحيث يصعد البخار من أعلى رأسك لتكتشف في النهاية أن الجواب في القميص!

إقرأ أيضا:سبب انخفاض أسعار البنزين في المملكة العربية السعودية

الاب الروحي .. احمد خالد توفيق

من الصعب إن لم يكن من المستحيل الحديث عن أدب الرعب دون ذكر الأب رحمه الله. لمهنة الكتابة في وقت لاحق.

الغريب أن هذا النوع من القصص يعتبر أحد مسارات الرومانسية القوطية كما عبر عنها الكاتب في أحد لقاءاته ، لكنها قصة حب سوداء بطلها مصاب بتصلب الشرايين ويشبه عصا المكنسة الأصلع. رحم الله رفعت إسماعيل ورحم الله العراب …

اشهر كتاب عرب يكتبون قصص الرعب، ان فتره التسعينيات من القرن الماضي هي الفترة الحقيقية لبداية هذا الادب الذي يسمى ب ادب الرعب، اذ انه قد ظهر العديد من المشاهد في العديد من المسلسلات للكاتب حسن الجندي وأيضا للكاتب احمد خالد توفيق.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
هل شي ان تدعم الشواذ
التالي
من هو أول عالم مصري حصل على جائزة نوبل

اترك تعليقاً