المراة

الآثار الجانبية لتناول الثوم النيء

الآثار الجانبية لتناول الثوم النيء

الآثار الجانبية لتناول الثوم النيء، يعتبر الثوم من المكونات الشائعة المستخدمة في الطبخ، وله أيضًا بعض الخصائص العلاجية، حيث يحتوي على العناصر الغذائية الأساسية مثل الكالسيوم والحديد واليود والكبريت وغيرها، وهو مفيد للعديد من الأمراض، بما في ذلك خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول ومكافحة العدوى وتقوية جهاز المناعة، ومع ذلك يمكن أن يؤثر الاستهلاك المفرط للثوم على الصحة بطرق مختلفة.

الآثار الجانبية للإفراط في تناول الثوم النيء

1- الإسهال: يمكن أن يحدث الإسهال عن طريق تناول الثوم النيء على معدة فارغة ، ويجب على الأشخاص الذين يعانون من الغازات الامتناع عن تناول الثوم ، لأن الثوم يحتوي على مركبات تسبب الانتفاخ والغازات في المعدة ، لذلك احذر وتناول كمية محدودة من الثوم في الطعام.

2- الغثيان والقيء والحموضة: وجد تقرير صادر عن كلية الطب بجامعة هارفارد أن تناول الثوم الطازج أو زيت الثوم على معدة فارغة يؤدي إلى حرقة المعدة والغثيان والقيء. المركبات التي يمكن أن تسبب المرض. الارتجاع المعدي.

3- النزيف: لا يجب تناول الثوم مع أدوية منع تجلط الدم ، بحسب المركز الطبي بجامعة ميريلاند ، لأن الثوم يمكن أن يزيد من خطر النزيف ، ويجب عدم تناول الثوم بعد الجراحة لمدة أسبوعين لأنه يتداخل مع ضغط الدم.

خطر الإفراط في تناول الثوم النيء

4- يسبب مشاكل في المعدة: الإفراط في تناول الثوم النيء له تأثير سلبي على صحة المعدة ، وذلك لاحتوائه على مواد مهيجة لممرات الجهاز الهضمي ، كما يسبب الثوم مشاكل في الهضم عند تناوله بكميات كبيرة ، لذلك يجب تناوله بكميات كبيرة. محدود.

إقرأ أيضا:علاج القشرة بالخل الأبيض والليمون

5- يمكن أن يؤدي إلى الدوخة: الثوم يظهر علامات الدوخة لدى بعض الأشخاص ، ويقترح الخبراء أن هذا ناتج عن انخفاض ضغط الدم المرتبط بالاستهلاك المفرط للثوم ، لذلك يجب الحد من تناولك إذا كنت تعاني من انخفاض ضغط الدم عادة. .

6- الطفح الجلدي: الاستهلاك المفرط للثوم يمكن أن يسبب تهيج الجلد والطفح الجلدي على اليدين والأكزيما ، لأن الثوم يحتوي على إنزيم يسمى alliin lyase الذي يسبب تهيج الجلد ، لذلك يجب الحد من كمية الثوم التي تتناولها.

7- الإضرار بصحة الكبد: الاستهلاك المفرط للثوم يمكن أن يضر بالكبد ، وهو أحد أكثر الأعضاء حيوية في الجسم ، ويمكن أن يزيد الثوم من سموم الكبد لاحتوائه على الأليسين بكميات كبيرة.

تناول الثوم النيء يسبب

8- الصداع: تناول الثوم النيء يمكن أن يسبب الصداع النصفي. قد يحفز الثوم العصب الثلاثي التوائم لإطلاق جزيئات إشارات الأعصاب تسمى الببتيدات العصبية ، والتي تندفع إلى الغشاء الذي يغطي الدماغ ، مما يسبب الصداع النصفي.

9- تغيرات في الرؤية: الاستهلاك الزائد للثوم يمكن أن يسبب التحدمية وهي حالة تسبب نزيف داخلي داخل حجرة العين وهي الفراغ بين القرنية والقزحية ، وهذه الحالة تسبب فقدان البصر.

10- ضرر على المرأة الحامل: تناول الثوم بكميات كبيرة يمكن أن يؤثر على الحمل لأنه يزيد من ترقق الدم مما يهدد حياة المرأة الحامل أو المرضع.

إقرأ أيضا:أفضل أنواع الماسكارا الطبيعية

في ختام مقالنا اليوم تكلمنا عن تناول الثوم النيء يسبب، خطر الإفراط في تناول الثوم النيء، و الآثار الجانبية للإفراط في تناول الثوم النيء، آملين في نهاية المقال أن تكونوا قد استفدتم.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
تجربتي لتقليل مدة الدورة الشهرية
التالي
طريقة الطلب من زارا التركي الكترونياً 2022

اترك تعليقاً