الحمل والولادة

طرق التحكم في القلق والتوتر أثناء الحمل

طرق التحكم في القلق والتوتر أثناء الحمل

طرق التحكم في القلق والتوتر أثناء الحمل، يعتبر الحمل فترة شيقة خاصة في المرحلة الأولى من الحمل، والأمومة وظيفة طوال الوقت، ولا شيء يضاهي سماع كلمة “أم” لأول مرة ، أو الشعور الذي تشعر به الأم عندما ترى طفلها تنام بسلام، تواجه المرأة العديد من الصعوبات أثناء الحمل، منها الشعور بالقلق والتوتر، لكن معظم النساء يتجاهلن هذه المشاكل، رغم أن العديد من الدراسات أثبتت أن الإجهاد المفرط يؤثر سلباً على صحة الجنين، لذلك يجب السيطرة على هذه الحالة.

الإجهاد أثناء الحمل ناتج عن انتظار الجنين

والخوف من آلام الولادة ، والعمل أثناء الحمل يضغط عليها ، كما أن زيادة التوتر يؤدي إلى إفراز مفرط للهرمونات ، مما يؤدي إلى الولادة المبكرة أو حتى الإجهاض ، كما يمكن أن يسبب ارتفاعًا شديدًا. ضغط الدم.

طرق التخلص من القلق والتوتر أثناء الحمل

1- افعلي الأشياء التي تحبينها: إذا كان لديك الكثير من المسؤوليات في المنزل ، فعليك أخذ قسط من الراحة أثناء الحمل ، ومحاولة الاسترخاء ، ويمكنك الاستمتاع بالاستماع إلى الموسيقى أو قراءة كتاب ، وبالتالي يزيد هرمون السعادة لديك. إنه جيد لك ولجنينك.

2- جربي التأمل: يساعد التأمل أثناء الحمل على تقليل التوتر في الجسم ، ويساعد على استقرار معدل ضربات القلب وضغط الدم. يمكنك العثور على غرفة مظلمة وهادئة لمدة نصف ساعة على الأقل يوميًا. يساعد هذا في تقليل المضاعفات المتعلقة بالولادة بنسبة تصل إلى 90٪.

إقرأ أيضا:ما هي أعراض تسمم الحمل واسبابه وطرق علاجه

3- تقبلي جسمك: تصاب الكثير من النساء بالتوتر بسبب التغيرات الجسدية التي تحدث لهن أثناء الحمل وخاصة زيادة الوزن ، ويقلقن من إمكانية العودة إلى شكله الطبيعي قبل الحمل ، والحمل يضع عبئًا على الجسم ، ولكن إن قبول الشكل الحالي للجسم يقلل من مستويات التوتر ، لذلك يجب أن تعلم أنه بغض النظر عما يحدث ، فإن الأم هي أجمل شخص في عيني طفلها.

تناول المزيد من أوميغا 3

يساعد النظام الغذائي الغني بالأوميغا 3 على تحسين الحالة المزاجية ، ومن المعروف أنه يقلل من مستويات التوتر ، ويعزز الأحماض الأمينية التي تسمى التربتوفان ، وهذا الهرمون يساعدك على النوم بشكل أفضل ويعزز الثقة بالنفس.

5- مشاركة المشاعر: مشاركة المشاعر مع الشريك أو الأصدقاء المقربين لا يساعدك فقط على الاسترخاء ، ولكن أيضًا في تقييم الموقف الذي تمر به ، مما يعزز الثقة بالنفس.

6- النوم الجيد: النوم يساعد على الاسترخاء ويقلل من مستوى هرمون التوتر. غالبًا ما تشعر النساء الحوامل بالتعب والنعاس. يجب على المرأة الحامل أن تستمع إلى جسدها وتشبع رغبتها في الراحة. يساعد النوم على زيادة نشاط الجسم وطاقته.

7- تحدثي مع طفلك: هل تعلمين أن الجنين يستطيع سماعك ابتداءً من الأسبوع الثالث والعشرين. التحدث إلى الجنين أو حتى الاستماع إلى الموسيقى الهادئة يساعدك على التواصل معه ، والشعور بحركة الجنين يساعدك على التركيز والاسترخاء معه ويساعدك على تجنب الأفكار التي تسبب التوتر.

إقرأ أيضا:علامات الحمل المبكر قبل موعد الدورة

ختاما إنهاء العمل فإذا كانت لديك وظيفة تسبب لك التوتر، فإن الطبيب عادة ينصحك بإنهاء العمل أثناء الحمل، لأنه يسبب لك الضغط عليك وعلى جنينك، فلا شيء أهم من صحة الجنين.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
أفضل سن لحدوث الحمل ومشكلات تأجيله
التالي
ما تأثير الرعشة على حدوث الحمل

اترك تعليقاً