الغاز وحلول

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة لتسمع تلاوته

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة لتسمع تلاوته

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة لتسمع تلاوته، تجدر الإشارة إلى وجود العديد من الصحابة الذين التقوا بالنبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، وأسلموا به، ودافعوا عن النبي محمد، وصدّقوا برسالته الدعوة الإسلامية، ودافعوا عنه في مرات عدة، وخاضوا معارك وحروب عديدة، وتميز العديد منهم بالخصال والسمات، فمن هو الصحابي الذي نزلت الملائكة لتسمع تلاوته.

ما هو اسم الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع لقراءته

تعجبت الملائكة من صوت الصحابيّ الجليل أسيد بن حضير أثناء قراءته لسورة البقرة، ويُكنّى أبو يحيى أو أبو عمرو أو أبو حُضير، وقد كان زعيماً في قومه الأوس قبل إسلامه، كما تخّلف الزعامة بعد أبيه، وامتاز بشدّته في القتال، وامتلاكه شخصيّة قويّة، وقد أسلم قديماً على يد مصعب بن عمير رضي الله عنه، وآخى بينه وبين زيد بن حارثة النبيّ محمد عند ذهابه إلى المدينة، وتخلّف أسيد عن غزوة بدرٍ، نظرًا لعدم علمه بالغزو ولو كان يعلم لما تخلّف، ثُم شارك في غزوة أحد وأصيب فيها بعدّة طعناتٍ، وقد توفّي أسيد سنة عشرين للهجرة.

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة على صورته

يعتبر الزبير بن العوام أحد صحابة الرسول، كما أنه أحد العشرة المبشرين بالجنَّة، وقد تزوَّج أسماء بنت أبي بكر -رضي الله عنهما-، حيثُ أسلم الزبير بن العوام -رضي الله عنه- علمًا بأنه من أوائل من أسلم وكان يبلغ من العمر خمسة عشر عامًا، وتميز بشجاعته وبطولته وإقدامه وتجسد ذلك أثناء فتح المسلمين لمصر، علمًا بأن الحصار استمر لمدة سبع أشهر، فقام الزبير -رضي الله عنه- ببذل أقصى جهوده في سبيل الفتح، وألقى بنفسه داخل الحصن، واستمرّ بالقتال إلى أن فتح الباب، وبهذا تحقق فتح المسلمين.

إقرأ أيضا:ما هو الشيء الذي يفعله الانسان عندما يستيقظ من النوم مباشرة 

من هو الصحابي الذي نزل جبريل على هيئته

يعتبر جبريل عليه السّلام من الملائكة المقربين لله، ووظيفته هي تنزيل الوحي إلى الأنبياء، ومما لاشك فيه أنه الرسول الذي أرسله الله تعالى إلى الرسل جميعًا، وقد خلق الله الملائكة من نور، ونسبه دحية بن خليفة بن فروة بن فضالة بن زيد بن امرئ القيس، فقد كان إسلام الصحابي دحية الكلبي من السباقين في الإسلام، وقد أسلم قبل وقوع غزوة بدر، وشارك في غزوات عدّة في الإسلام منها غزوة أحد، وغزوة الخندق.

كان يمتلك الصحابيّ الجليل أسيد بن حضير صوتًا جميلًا مما أدى إلى تعجب الملائكة من صوته  أثناء قراءته لسورة البقرة، ويُكنّى أبو يحيى أو أبو عمرو، إذ أنه زعيماً في قومه الأوس قبل إسلام.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
صور عن التخرج من الروضة والمدرسة والجامعة
التالي
ترتيب البحار من حيث الملوحة

اترك تعليقاً