المراة

العناصر الغذائية اللازمة للسيدات بعد جراحات سرطان الثدي

العناصر الغذائية اللازمة للسيدات بعد جراحات سرطان الثدي،الكثير من النساء عرضة لخطر الأصابة بسرطان الثدي بسبب التقدم بالعمر وانقطاع الطمث لديهن، وهناك العديد من العوامل التي تزيد خطر اصابتهم بشكل كبير، لذلك يكون لا بد من عملية استئصال الثدي، وتعتبر عملية جراحة استئصال الأورام السرطانية في الثدي من أصعب العمليات لدى النساء، لذلك تحتاج النساء الاهتمام بصحتهن بشكل أكبر وأكثر من أي وقت سابق بعد العملية، وهناك الكثير من الأطعمة الغنية بالفوائد التي تعود على الجسم بالصحة والطاقة، وممارسة الرياضة تساعد على استعادة الصحة والشفاء على المرأة .

أولاً تخفيف الأعراض الناتجة عن الجراحة

الغثيان والقيء من أكثر الأعراض شيوعًا بعد الجراحة ، ويمكن أن تحدث هذه الأعراض أثناء العلاج الكيميائي أو الإشعاعي ، وتشمل أيضًا بعض الأعراض الأخرى مثل فقدان الشهية أو الرغبة في تناول الطعام ، ويمكن أيضًا يعاني المريض من “متلازمة الهزال” ، حيث يفقد الجسم الكثير من العناصر الغذائية ، ويصاحب هذه الحالة فقدان الوزن وضعف عام.

لتخفيف أعراض الغثيان:

1- يجب تناول وجبات صغيرة خلال النهار بدلاً من تناول ثلاث وجبات كبيرة.

2- جرب مشروب البروتين والزبادي ومشروبات البروتين بدلًا من الأطعمة الصلبة.

3- تناول الحساء البسيط مثل حساء الدجاج والخضروات.

ثانياً: النظام الغذائي اللازم

1- البروتين: يحتاج الجسم إلى بروتين أكثر من المعتاد ، وذلك للمساعدة في إصلاح الخلايا ومحاربة العدوى والتئام الجرح ، وهذه خطوات لزيادة كمية البروتين التي تتناولها:

إقرأ أيضا:الأضرار والمخاطر الصحية لتناول النساء للكحول

أضف مسحوق البروتين أو الحليب المجفف إلى وجباتك

أضف الجبن المبشور إلى الخضار أو البطاطس أو الأرز أو السلطة

تناول وجبات خفيفة غنية بالبروتين مثل اللوز والفول السوداني والجبن.

يجب تعزيز البروتين فورًا بعد الجراحة ، ولا تقلق بشأن السعرات الحرارية ، فهذا يساعدك على استعادة قوتك والتعافي بسرعة ، وإذا كنت ترغب في إنقاص الوزن ، فيمكنك الاعتناء بذلك لاحقًا.

2- المواد الكيميائية النباتية: هي العناصر الغذائية الموجودة في النباتات ، وقد أثبتت بعض الدراسات قدرتها على مقاومة تكرار الإصابة بالسرطان لما لها من فوائد صحية متعددة.

3- فول الصويا: يحتوي فول الصويا على فيتوستروجين وهو عنصر غذائي شبيه بالإستروجين في الجسم ، ومن مصادر جميع منتجات الصويا التوفو وحليب الصويا وحساء الميسو ، ويعتقد بعض الباحثين أنه يساعد في مكافحة سرطان الثدي ، ولكن يجب استشارة الطبيب أولاً قبل تناوله لأنه قد يتداخل مع العلاج الهرموني أو بعض الأدوية الأخرى.

4- مضادات الأكسدة: توجد مضادات الأكسدة في العديد من الخضروات والفواكه والمكسرات والأطعمة الأخرى ، والبروكلي والكبد والجزر والتوت والمانجو من أفضل الخيارات التي يمكن تناولها ، حيث أن مضادات الأكسدة تحمي الخلايا من التلف.

يقول خبراء التغذية إن اتباع نظام غذائي متوازن ، بما في ذلك مجموعة متنوعة من الأطعمة الطازجة ، أفضل من تناول المكملات الغذائية

إقرأ أيضا:أسرع علاج و سبب نزول ماء من المهبل

5- اللايكوبين: وهو أيضًا مضاد للأكسدة ، حيث يعطي اللون الأحمر للطماطم ، واللون الوردي إلى الجريب فروت الوردي الذي يُعتقد أنه يساعد في الوقاية من السرطان.

6- بيتا كاروتين: الموجود في الجزر والمشمش وغيرها من الخضار والفواكه مثل البرتقال ، وتناول هذه الأطعمة يقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي مرة أخرى ، وهذا ما أكدته العديد من الدراسات.

ثالثًا ، النظام الغذائي المضاد للسرطان مدى الحياة

يقدم أخصائيو التغذية النصائح حول أفضل خطط النظام الغذائي والتغذية بالنسبة لك ، وهذه هي الخطوط الرئيسية لها:

تناول البروتينات قليلة الدسم مثل الدجاج المشوي والسمك المشوي ، بدلًا من شرائح اللحم والسجق واللحوم عالية الدهون.

تناول خمس حصص من الخضار والفواكه يوميًا.

– التوقف عن شرب الكحول.

تحدث إلى طبيبك حول التغييرات الغذائية التي يمكن إجراؤها ، بعد التعافي من الجراحة أو أثناء تناول العلاج الكيميائي ، لذلك لا تحرم جسمك من العناصر الغذائية التي يحتاجها.

رابعًا ممارسة الرياضة بعد الجراحة: تساعد التمارين الهوائية على تعزيز الثقة بالنفس والمزاج والصحة أيضًا ، وتحتاجين إلى أنشطة بدنية بعد جراحة الثدي ، حيث أن زيادة الوزن تزيد من فرص الإصابة بهذا المرض مرة أخرى ، كما أن فقدان الوزن يساعدك على استعادة صحتك مرة أخرى. ويقلل من خطر الإصابة بالمرض.

إقرأ أيضا:أفضل العطور النسائيه الفواحه

الإرهاق من الآثار الجانبية التي تظهر بعد الجراحة ، والتي قد تصاحب العلاج الكيميائي والإشعاعي ، كما أن التمارين الرياضية تعزز الطاقة ، ويشير الخبراء إلى أن الأداء المنتظم لبعض التمارين البسيطة مثل المشي لفترة قصيرة أمر جيد في هذه المرحلة.

الخطوات التي يجب اتباعها بعد جراحة الثدي:

1- احمِ نفسك: في الأيام والأسابيع الأولى من الجراحة ، يجب الحرص على حماية الجرح وعدم حمل الأشياء الثقيلة مثل الأطفال أو البقالة.

2 – تحدث مع طبيبك قبل البدء في ممارسة الرياضة: عندما يسمح لك الطبيب بذلك ، ابدأ تدريجيًا وبحذر ، ويفضل الاستعانة بخبراء لمساعدتك.

3- إذا كنت قد خضعت لعملية جراحية لإزالة الورم لإزالة أورام الثدي ، أو استئصال جزئي للثدي ، فيمكنك العودة سريعًا إلى التمرين بعد استشارة طبيبك.

4- إذا اخترتِ إعادة بناء الثدي ، فقد تحتاجين إلى أكثر من عملية جراحية ، وهذا يعني أنكِ تتوقفين عن ممارسة الرياضة لفترة طويلة.

يعتبر اتخاذ القرار بشأن ما الذي يتعين على المرأة فعله عند اكتشافها أنها معرضة او مصابة بسرطان الثدي هو عملية معقدة وتستغرق وقتاً طويلاً والإجراء الأفضل هو العمل مع فريق من اختصاصي الرعاية الصحية يتضمن استشارياً في الأمراض الوراثية لإجراء تقييم كامل بشأن مدى احتمالية الاصابة والحصول على الوقت الكافي لفهم كل الخيارات المتاحة، ومن أجل وضع خطة غذائية للمرأة التي خضعت للعملية ومتابعة حالتها بعد اجراء العملية .

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
بعض التصرفات غريبة يحبها الرجل في المرأة
التالي
علاج حب الشباب للبشرة الدهنية والحساسة بالأعشاب

اترك تعليقاً