غرائب وعجائب

44.210.77.106

ماهي الغيلان في الثقافات العالمية

ماهي الغيلان في الثقافات العالمية

ماهي الغيلان في الثقافات العالمية، الغيلان هي جمع الغول وهي تُشير الى الهلاك والضرر والأذية وكل ما يضر الإنسان أو يغويه، وتم استخدام مصطلح الغول للإشارة الى ما يُذهب العقل، والغول هو نوع من أنواع الشياطين واحد اجناسها التي تظهر للإنسان على اشكال وتهيؤات معينة، وقد جاء في فتح الباري أنَّ الغيلان لا تستطيع أن تُغير الخلقة التي خلقها الله تعالى عليها ولا غيرها من المخلوقات، إلَّا أنَّه للغيلان سحرة يمكن أن تتراءى للانسان عن طريقها بأشكال مختلفة، فـ ماهي الغيلان في الثقافات العالمية؟ وما هي الغيلان عند العرب؟ وما هو شكل الغيلان؟ وما هو سبب ظهور الغيلان؟ وما هو الغول في الحديث الشريف؟ لمعرفة جميع هذه النقاط تابعوا معنا.

الغيلان في الثقافات العالمية

الغيلان هي جمع الغول، والغول هو كلمة مشتقة من كلمة غالو ويقصد بها المخلوقات الشيطانية في ثقافة السومريين والاكاديين، وهذه الكلمة موجودة في العديد من اللغات العالمية مثل: الإنجليزية والألمانية والهندية والعربية، وتم استخدام هذه الكلمة للدلالة على المخلوقات المرعبة والمخيفة والمفترسة مثل الوحوش، واستخدمت ايضاً للدلالة على القبح والبشاعة، وكذلك فقد تم استخدامها في الكثير من قصص الأطفال المُرعبة والتي تدل على شيء مخيف ومرعب.

ماهو شكل الغول

الغيلان هي نوع من أنواع الشياطين التي يستطيع الانسان رؤيتها بشكلٍ أو بآخر، فتستطيع الغيلان التشكل على الهيئة التي تريدها، فيمكنها التشكل على هيئة امرأة حسناء، ويمكنها التشكل على هيئة رجل قوي او قصير او طويل، ويمكنها أن تتشكل على هيئة حيوانات مثل: الدواب وغيرها، وبذلك فليس للغيلان أي شكل او هيئة محددة يستطيع الانسان رؤيتها عليها، ولكن الشكل الحقيقي للغيلان الذي خلقها الله تعالى عليه أو هيئتها الحقيقية هو أمر لم يرد ذكره أو توضيحه في النصوص الشرعية، كما إنَّ تبدل هيئة وشكل الغيلان هو شيء من السحرة؛ وقد ورد ذلك في حديث عمر حين قال: “أن أحدً لا يستطيعُ أن يتحولَ عن صورتِه التي خلقَه اللهُ عليها، ولكن لهم سحرةٌ كسحَرَتِكم، فإذا رأيتم ذلك فأذِّنوا”، والله تعالى أعلى واعلم.

ماهي الغيلان في الثقافات العالمية
ماهي الغيلان في الثقافات العالمية

الغول في الدين الإسلامي

لقد ذُكر الغول في الدين الإسلامي في السنة النبوية الشريف في الحديث الشريف، فقد ورد عن الرسول محمد عليه الصلاة والسلام في الحديث الشريف قال: (لا عدْوَى، ولا طِيَرَةَ، ولا هامَةَ، ولا صفَرَ، ولا غُولَ)، و الحديث الشريف السابق لا يقصد نفي وجود الغول بحد ذاتها لأنَّها موجودة في الواقع، ولكنه ينفي المعتقدات التي تداولتها العرب قديماً حول قدرة الغيلان على إيذاء الناس في السفر والتسبب بالضرر لهم، فليس للغول او للشياطين أي قدرة على إيذاء الناس بهذا الشكل، وقد جاء ذلك في الحديث حيث ارفق الرسول صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف نفي الغول هو وعدد من المعتقدات الغير صحيحة في فترة الجاهلية والله تعالى اعلى واعلم.

ماهو سبب ظهور الغيلان

ليس هناك سبب واضح لظهور الغيلان، ويمكن للإنسان ان يحصن نفسه وبيته من الغيلان والشياطين بذكر الله عز وجل وقراءة القرآن الكريم واذكار الصباح والمساء، ويمكن أن نفعل بما جاء في الحديث الشريف، قال رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم : (وإذا تغوَّلَتْ لكم الغِيلانُ، فبادِروا بالأذانِ)، حيث ان الاذان هو اعلاء كلمة الله عز وجل وهي التي تبعد الشياطين وكفرها وتطردهم والله تعالى اعلى واعلم.

ماهي أسباب التشاؤم من الغيلان

اعتاد العرب قديماً على التشاؤم من الغيلان، فقد تطيروا من الغيلان واعتبروا بأنها احد الأسباب التي تعمل على عرقلة السفر واعاقته، واستمرت هذه العادات حتى أصبحت الغيلان وسيلة لدب الخوف والرعب في قلوب الأشخاص، ولكن الدين الإسلامي جاء ليبطل جميع هذه العادات ويؤكد على عدم قدرة الغيلان على إيذاء الناس او عرقلة سفره او قتله، والتشاؤم من الغيلان هو من المنكرات في الإسلام والله تعالى اعلى واعلم.

ومن خلال ما جاء في طيّات هذا المقال نكون قد عرضنا لكم ماهي الغيلان في الثقافات العالمية، كما عرضنا أسباب ظهور الغيلان، بالإضافة الى أسباب التشاؤم من الغيلان، وماهو الغول في الدين الإسلامي، بالإضافة الى شكل الغول، وغيرها من المعلومات المهمة حول هذا الموضوع.

السابق
من هو عبيد الله المعايطة مدير الامن العام الجديد ؟
التالي
من هو محمد علي البوغديري السيرة الذاتية

اترك تعليقاً