منوعات

اين يذهب ثوب الكعبة القديم

اين يذهب ثوب الكعبة القديم

اين يذهب ثوب الكعبة القديم، تفصلنا أيام قليلة على مراسم تغيير وتبديل كسوة الكعبة المشرفة، والتي تتم على يد 160 فني وصانع، حيث تستبدل الكعبة كسوتها مرة واحدة كل عام، والتي تتم في التاسع من ذي الحجة كل عام، ويتم ذلك عقب الانتهاء من صلاة الفجر بثلث ساعة، ويتم غسل الكعبة بأكثر من طريقة، وتتعطر لكي يبقى رائحة العود بها إلى موعد غسلها مرة أخرى، وكانت التساؤلات حول اين يذهب ثوب الكعبة القديم وهذا ما سيتم التعرف عليه في السطور القادمة.

تغيير ثوب الكعبة القديم

يتم تغيير ثوب الكعبة القديم في التاسع من ذي الحجة من كل عام، وتبدأ هذه المراسم بعد الانتهاء من صلاة الفجر بثلث ساعة، فيقوم عدد من الفنيين والصناع بغسل الكعبة بماء الورد وماء زمزم ومن ثم يتم تعظيرها بالعود، والذي يعد من أغلى أنواع العود فيصل سعر الكيلو الخاص منه ما يقارب 60 ألف ريال سعودي، والتي تستمر رائحته ملازمة للكعبة حتى موعد غزلها المرة الثانية، أي العام المقبل، فيتم غسيل الكعبة مرة واحدة، ولا يفتح باب الكعبة إلا عن طريق سدنتها وهم آل شيبه.

أين يذهب الثوب القديم للكعبة

يتم استبدال كسوة الكعبة المشرفة القديمة بكسوة جديدة مرة كل عام، ويتم ذلك من خلال اشراف ومتابعة الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، وهو الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والنبوي، فبعد أن يترك الحجاج الطواف حول البيت ويتوجهون لعرفات، تقوم الرئاسة العامة المختصة بشؤون المساجد بتغيير الكسوة الخاصة بالكعبة، واسدال الثوب الجديد عليها ويكون من خلال احتفالية كبيرة وعظيمة تضم عدد كبير من رجال الدولة، لكي يتم استقبال الحجاج في اليوم التالي وهو يوم عيد الأضحى المبارك.

إقرأ أيضا:من هو زوج عبير صبرى الحالى

ثوب الكعبة القديم أين يذهب

بعد أن يتم ازالة الكسوة القديمة من الكعبة يتم الأمر بالقيام بتقطيعها إلى قطع صغيرة، ومن ثم يتم اهدائها إلى شخصيات من كبار الدول الأخرى، وكبار المشايخ، وقد تم تقديم قطعة منها إلى الأمم المتحدة والتي يتم عرضها في قاعة الاستقبلات في الوقت الحالي، ويتم تطبيق نظام المستودعات على الكسوة القديمة لكي يتم توفير الحفظ الفني الملائم لها، لكي يتم تقديمها كهدايا أو وضعها في المتاحف وفق اعتماد من السلطة المختصة، فهي مصنوعة من الحرير الخام، والذي يصبغ باللون الأسود.

اين يذهب ثوب الكعبة القديم
اين يذهب ثوب الكعبة القديم

يعد ثوب الكعبة المشرفة المصنع من أغلى أنواع  الحرير، والذي يتم استبداله كل عام في التاسع من ذي الحجة، لكي يتم استقبال الحجاج في اليوم التالي، والذي يكون يوم عيد الأضحى المبارك، وعليه تم عرض اين يذهب ثوب الكعبة القديم.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
قصة نورة العثيمين بالتفصيل
التالي
من هو رمسيس مرزوق ويكيبيديا

اترك تعليقاً