المراة

تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل

تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل

تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل، تعتبر الدّورة الشهرية من أهم التغيرات التي تطرأ على الفتيات في مرحلة البلوغ، حيثُ يصاحبها أعراض جسديّة وأُخرى عاطفية فقد تكون خفيفة على البعض في حين شدتها على البعض الآخر، وتستغرق ثلاث أيام إلى خمسة بعد نزول دم الحيض، وقد تتفاوت من شهر إلى آخر مما يسبب القلق والإزعاج لدى النساء لاسيّما المُتزوجات كونها ترغب في معرفة السبب في تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل.

ما سبب عدم نزول الدورة مع وجود آلامها

من المُتعارف عليه أن الدورة تأتي مرة في الشهر، ولكن قد لا تأتي في موعدها المُحدد كل مرة، بل تستمر بالتأخر أو التقديم عن موعدها، وذلك لا يستدعي القلق، ويرجع إلى العوامل والأسباب وبناءً على ما سبق إليكم سبب عدم نزول الدورة مع وجود آلامها:

  • الضغوط النفسية والعصبيّة: قد يكون نمط الحياة والتوتر التي تعيشها الفتاة في حياتها اليومية له تأثير على دورة الطمث لها ويُؤدي إلى تأخر الدورة الشهرية عند الفتاة العذراء.
  • وصول المرأة سن اليأس: بداية هذه المرحلة منذ سن الـ 52 عامًا.
  • اتباع حمية غذائية صارمة: أحد الأسباب الشائعة لانقطاع الطمث لدى الفتيات المراهقات
  • كما أن فقدان الوزن الشديد يؤدي إلى تغيرات هرمونية ينتج عنها تأخر الدورة الشهرية للعزباء.
  • التهابات المهبل الحادة: تعد من أشهر أسباب تأخر الدورة الشهرية للبنات، كونها تُحدث ورماً في عنق الرحم، ويترتب عليه إغلاق الممر الواصل إلى المهبل وانقطاع الطمث.
  • قد يؤثر تناول بعض الأدوية في حدوث الدورة الشهرية أو تأخيرها.

سبب وجود مغص الدورة مع عدم نزولها هل حمل

يعتبر تأخر الدورة الشهرية من الحالات التي تعاني منها الكثير من الفتيات والمُتزوجات على وجه الخصوص نظرًا لأن الأعراض تتشابه إلى حدٍ كبير بين الاثنين، مثل آلام البطن، وآلام الثدي والظهر وغيرها، وفي ضوء ما سبق إليكم إجابة التساؤل حول سبب وجود مغص الدورة مع عدم نزولها هو حمل:

إقرأ أيضا:الحمل أثناء الرضاعة بدون دورة
  •  لا ليس بالضرورة أن يكون تأخر الدورة الشهرية مع عَدم نزولها حمل، وقد يؤول ذلك إلى أسباب عدة منها الاضطرابات الهرمونية أو ممارسة التمارين الرياضية الشاقّة، تناول العقاقير الطبية.

متى تظهر اعراض الحمل بعد تأخّر الدورة

حيثُ تظهر أعراض الحمل الواضحة خلال الأسبوع الأول من تأخر الدورة الشهرية، إذ أن تأخر الدورة ثلاث أيام أو أربعة لا يعتبر مؤشرًا على الحمل، وقد أكدّ الأطباء على أن أفضل وقت لعمل اختبار الحمل هو بعد انقطاع الدورة بأسبوع أو عشرة أيام، ويُنصح بالانتظار ما لا يقل عن 36 يوم من تاريخ بدء آخر دورة شهرية لإجْراء تحليل الحمل.

تتكرر الدورة الشهرية عند كافة النساء كل 28 يومًا ويختلف ذلك الموعد من فتاة لأخرى، وبناءً عليه يظهر الحمل في تحليل الدم بعد مرور ست أيام أو ثمانية كحدٍ أقصى من الإباضة، أي يسبق موعد الدورة القادمة بحوالي اثنا عشر يوماً، مع وجوب مراجعة الطبيب في حال عدم زوال الألم الموجود في البطن أو الظهر أو منطقة الحوض بالرغم من تناول مسكنات الألم.

تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل
تاخر الدورة مع وجود آلامها- هل هو حمل

يعتبر تأخر الدورة الشهرية أحد الأمور التي تثير القلق والانزعاج لدى النساء المُتزوجات واللواتي لديهن دورة شهرية منتظمة، كما أن ذلك فُرصة لِحدوث الحمل لدى هؤلاء النساء، وليس بالضروري أنّ تأخّر الدورة مع وجود آلامها حمل وتمّ شرح ذلك أعلاه.

إقرأ أيضا:أضرار حليب الصويا للمرأة
بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
اهم شروط المضحي من الرجال
التالي
كم فرع ماكدونالدز في العالم والسعودية

اترك تعليقاً