الحمل والولادة

تجربتي في نزول رأس الجنين

تجربتي في نزول رأس الجنين

تجربتي في نزول رأس الجنين، من أصعب الفترات التي تمر بها المرأة في حياتها هي مدّة الحمل والولادة، فهذه المدّة تعمل علي تغير الكثير من الأمور في جسم المرأة، بخلاف ذلك فإنها تتحمل ألم كبير في وقت الولادة كونها تجبر نفسها علي تغير كبير في فتحت الشرج ليستطيع الجنين الخروج بشكل سليم ودون المخاطرة بحياته، وأصعب لحظات عند الولادة هي خروج رأس الجنين فإن هذه العملية قد تعرض حياة الأم إلي الخطر أو إلي عملي قيصرية، لهذا فإننا في هذا المقال اليوم سنتعرف معًا إلي تجربتي في نزول رأس الجنين

تجربتي في نزول رأس الجنين

نزول رأس الجنين في الشهر الأخير من الأمور الطبيعية التي يجب أن تحدث في أواخر مدّة الحمل تمهيدا للولادة، فيتغير موضع رأس الجنين ويتجه للأسفل وتظهر بعض الأعراض على الأم تدل على أن الرحم بدأ يستعد للولادة بشكل طبيعي، من القصص التي ذكرتها إحدى الأمهات عن نزول رأس الجنين لأسفل أن هناك بعض الآلام التي تبدأ بالشعور بها في منطقة الحوض، ويصبح الضغط والكتمة بشكل ملحوظ عن الأشهر السابقة، ونبدأ بالشعور بالراحة وبتوزيع الثقل بشكل متناسق وأيضا حرقة المعدة تقل بشكل كبير وتحدث بعض الانتفاخات في القدمين.

أشياء تساعد على نزول رأس الجنين للحوض

في حال كانت الأم في بدايات الشهر الأخير واقترب موعد ولادتها ولم تشعر بعد بعلامات نزول رأس الجنين الى أسفل فهناك بعض الأمور التي يجب القيام بها يمكن أن تساعد في نزول رأس الجنين واستعداد الأم نفسيا وجسديا لمرحلة الولادة، اهم هذه الأمور ما يلي :

إقرأ أيضا:متلازمة التوأم الشبح
  • المشي في أماكن هادئة ذهابا وإيابا بلطف، ويعد هذا الحل من افضل الحلول لتعديل وضعية الجنين.
  • القرفصاء، فالقرفصاء لا تساعد على فتح الحوض فقط بل تساعد على نزول الطفل لأسفل، ولكن يجب الحرص إلى القيام بها بشكل آمن.
  • تمارين فتح الحوض التي تقوم الطبيبة الخاصة بوصفها للمريضة لتتمكن من القيام بها في المنزل.
  • النزول على أربع والسماح لشكل البطن المنحني لمساعدة الطفل على تغيير موضعه على الوجه المناسب.
تجربتي في نزول رأس الجنين
تجربتي في نزول رأس الجنين

كيف ستشعرين عند نزول الجنين للحوض

نزول رأس الجنين في الشهر الأخير لأسفل الحوض من الأمور الإيجابية المطمئنة التي تؤكد أن الأم ستلد بشكل طبيعي دون الحاجة لعملية جراحية، ما يعني أنها ستتماثل للشفاء بشكل أسرع، وتجدر الإشارة إلى أنه ليس بالضرورة أن نزول رأس الجنين لأسفل أن الأم دخلت في حالة الولادة، ولكن قد يعني أن موعد الولادة اقترب فقط، من أهم الأعراض التي تظهر على الأم وتدل على نزول رأس الجنين هو اختفاء أعراض الحرقة في المعدة والكتمة وضيق التنفس والثقل، ويتركز الضغط بشكل أكبر في المنطقة السفلية من الجسم خاصة منطقة الحوض مع انتفاخ القدمين والشعور بدفعات الجنين في أعلى الرحم في بعض الحالات.

إقرأ أيضا:ما هي أعراض الحمل بولد ومتى يحدد جنس الجنين

شكل البطن عند نزول راس الجنين

بعد نزول راس الجنين للأسفل في منطقة الحوض يحدث تغير كبير وواضح على شكل البطن يمكن أن تلاحظه الأم بسهولة، فبعد أن يكون البطن منتفخ من أعلى يتحول الانتفاخ للمنطقة السفلية، فيصبح شكل البطن هابطا ومنتفخ للأمام، إضافة إلى الشعور بثقل في الحوض وتوسع عظام الحوض، وان حدثت هذه الأعراض قبل الشهر التاسع فعلى الأم أن تسرع لمراجعة الطبيب الخاص والتأكد من أن علامات الولادة لم تبدأ بالظهور مبكرا، والاستعداد لهذه الحالة في حال تم تشخصيها، أما إن كانت الأم في الشهر الأخير فتقلب الجنين أمر جيد وطبيعي جدا.

تعد مرحلة الولادة من المراحل الصعبة في حياة المرأة، فهي تشعر بالكثير من التغيرات والآلام نتيجة الولادة، وهناك عدة تغيرات قد تحدث علي المرأة قد تجعلها تشعر بألم عن دون غيرها من النساء، فإن نزول الجنين الصحيح يبدأ من الرأس، وعند نزوله بشكل أخر يعرض حياة الأم إلي خطر العمليات الجراحية.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
الاسبوع 27 من الحمل يعني اي شهر ؟
التالي
قصص أطفال قبل النوم

اترك تعليقاً