الحمل والولادة

تساقط شعر الحامل وجنس الجنين

تساقط شعر الحامل وجنس الجنين، يمكن استخدام العديد من الطرق التي يمكن من خلالها تحديد جنس الجنين ويمكن لعدد من العلامات الأخرى ان تزيد من احتمالية ان يكون الجنين ذكر ان انثى، مثل تساقط الشعر اذا كان يتساقط الشعر خلال فترة الحمل فهذا يدل على ان المرأة حامل بأنثى بينما اذا زاد كثافة الشعر واصبح السواد حول السرة فهذا يعتبر بانها حامل بالصبي، هذا كله طرق شعبية ليس لها أساس علمي ولا يمكن الاعتماد عليها ولكن اصبح في الوقت حالي الكثير من الأجهزة الحديثة التي يمكن من خلالها كشف نوع الجنين .

هل الشعر له علاقة بجنس الجنين؟

طبعا هذه طرق شعبية وليس لها أساس علمي فلا يمكن الاعتماد عليها ، ولكن هناك دلائل حدثت في مجموعة كبيرة من النساء في تحديد جنس الجنين ، على سبيل المثال:

1- إذا كان خط البطن العلوي يمتد من المعدة إلى المنطقة الحساسة فالحمل ذكر.

2- إذا كان البطن منخفضًا وخاليًا من الجانبين يكون الجنين ذكرًا.

3- إذا كانت بشرتك وقت الحمل أفضل وأجمل وأبيض وصافية ، فالجنين ذكر.

4- إذا زادت شهيتك يكون الجنين ذكراً.

5- إذا أكلت الحمضيات والعصارة يكون الجنين أنثى ، أما إذا أكلت الفاكهة فهو ذكر.

إقرأ أيضا:مخاطر مرض انحلال الدم الوليدي

6- إذا كان البول فاتح اللون فالجنين أنثى ، وإذا كان أغمق فهو ذكر.

7- إذا تساقط الشعر وشحب لونه تكون أنثى ، وإذا صح العكس فهو ولد.

8- إذا حدثت زيادة في نمو شعر الجسم يكون الجنين ذكراً بسبب الهرمون الذي يفرزه الذكر.

9- إذا كان الشعور بالغثيان خفيفاً فالجنين ذكر ، وإن كان وطنياً فهو أنثى.

تحديد جنس الجنين طبيا

بعد الحمل ، قد تشعرين بالفضول لمعرفة جنس طفلك. هناك بعض طرق التنبؤ المبكر التي قد تكون أكثر أو أقل دقة في التنبؤ بجنس طفلك. هذه هي الطرق التي يستخدمها الأطباء لتحديد جنس طفلك. تشمل هذه الاختبارات الموجات فوق الصوتية والاختبارات الجينية واختبارات الدم. إذا كان طفلك ذكراً أو أنثى أثناء التصوير بالموجات فوق الصوتية بين الأسبوعين الثامن عشر والثاني والعشرين من الحمل ، ولكن إذا لم يتمكن الطبيب من رؤية الأعضاء التناسلية للطفل بوضوح ، فقد لا يتمكن من تحديد جنس الطفل بالتأكيد على الرغم من أن تكوين الأعضاء التناسلية للطفل يبدأ في الأسبوع السادس من الحمل ، فإن الأولاد والبنات يتشابهون تمامًا أثناء الموجات فوق الصوتية في الأشهر الثلاثة الأولى حتى الأسبوع الرابع عشر من الحمل ، وبحلول الأسبوع الثامن عشر ، قد يكون طبيبك قادرًا على تحديد جنس الجنين. إذا كان طفلك مستلقيًا في وضع يُظهر أعضائه التناسلية ، يمكنك أيضًا معرفة جنس طفلك عن طريق إجراء اختبار ما قبل الولادة غير الجراحي (NIPT) ، والذي يتم إجراؤه عادةً في الأسبوع العاشر من الحمل.

إقرأ أيضا:لون افرازات الحمل

تحديد جنس الجنين بفحص الدم NIPT

فحص NIPT هو فحص دم يساعد في الكشف عن متلازمة داون والتشوهات الصبغية الأخرى. يمكن لهذا الاختبار أيضًا اكتشاف الحمض النووي للجنين في دمك ، مما قد يساعد في تحديد ما إذا كان طفلك أنثى أم ذكرًا. عادة ما يكون هذا الاختبار مخصصًا للنساء اللائي لديهن خطر حمل طفل مصاب باضطرابات وراثية ، ولكن يمكن لأولئك الذين لديهم مخاطر أقل إجراء الاختبار أيضًا ، ويمكنك مناقشة طبيبك فيما إذا كان اختبار الدم هذا مناسبًا مبكرًا طريقة التنبؤ بالجنس بالنسبة لك يمكنك معرفة جنس طفلك من خلال طرق الفحص الجيني مثل بزل السائل الأمنيوسي أو أخذ عينة من الزغبات المشيمية (CVS) ، ويتم إجراء CVS بشكل عام بين 11 و 14 أسبوعًا من الحمل ويتم إجراء بزل السلى بين الأسبوعين الخامس عشر والعشرين. وفقًا للادعاءات التي قدمتها نظرية رامز ، يمكنك التنبؤ بجنس طفلك في الأسبوع السادس من الحمل من خلال النظر إلى صور الموجات فوق الصوتية.

كثير من النساء تعاني من المشاكل الجسمانية خلال فترة الحمل وتساقط الشعر بالشكل الكبير وهذه المشكلة يمكن أن تستمر حتى بعد الولادة مما يجعل الشعر يفقد الكثير من نضارته ويتعرض للتلف والتقصف وذلك ناتج عن سوء التغذية المتبعة .

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
اسباب سمنة الارداف لدى النساء
التالي
فوائد القسط الهندي للنساء

اترك تعليقاً