ترند اليوم

جيت انشدك عن سجة الليل

جيت انشدك عن سجة الليل

جيت انشدك عن سجة الليل، جيت انشدك عن سجة الليل هو واحد من الألغاز التي انتشرت عبر الأجهزة الذكية وهو من الألغاز القديمة التي تواجدت في المجتمعات الخليجية، وقد بحث الكثير من الأشخاص عن الحل المثالي لهذا اللغز من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، وفي هذا السياق سوف نقوم بالحديث عن هذا الأمر بشكل مفصل من خلال فقرات متناسقة من هذا المقال على النحو التالي.

جيت أنشدك عن سجه الليل

بحث الكثير من الأشخاص في المملكة العربية السعودية عن الحل المثالي للغز جيت انشدك عن سجنة الليل، وقد كانت هناك العديد من الحلول لهذا اللغز، منها ما هي صحيحة ومنها ما هي غير صحيحة وسوف نقوم بوضع الحل المثالي لهذا اللغز على النحو التالي:

‏يا صَاحِبِي جِئْت أَنْشُدُك عَن سجة اللَّيْل . .

مِن ضيقتي ضَاقَت فجوج الْوَسِيعَة . .

دَمْعا تَحَدَّر عَلَى وَجْهِي هماليل . .

حَمْلًا حَمَلْتَه فَوْقَ مَا لَا استطيعه . .

مَا عَادَ لِي قُوَّةً و لَا عَاد لِي حِيل . .

مَنْ يَشْتَرِي حَظِّي لِيَا جِئْت أَبِيعُه ؟ . .

صَبَر شَلْتَة عَلَى مُتُونِ صَدْرِي شَيْل . .

طاحت حصونه عَقِبَ مَا كَانَتْ مَنِيعَةً . .

لغز جيت انشدك عن سجة الليل

لغز جيت أنشد عن سجة الليل هو واحد من الالغاز الرائعة التي تعتمد على الفكر والمهارة الفكرية، وهو من الألغاز قديمة الوجود، وانتشر هذا اللغز في المناطق العربية الخليجية، وقد ورد في الفترة الأخيرة في بعض المواقع نتيجة وجوده في أحد التطبيقات الموجود على الهواتف الذكية.

إقرأ أيضا:هل يجوز العمل عند غير الكفيل

أجمل الألغاز العربية

هناك الكثير من الألغاز العربية الجميلة التي لها انتشار في الوسط العربي، وسوف نقوم باستعراض بعض هذه الألغاز على النحو التالي:

  • شيء موجود في السماء اذا اضفنا له حرف اصبح في الارض.
  • شيء ترميه كلما تحتاج إليه.
  • يسير بلا قدمين، ولا يدخل إلا في الأذنين.
  • شيء يأكل ولا يشبع.
  • أين يقع البحر الذي لا يوجد به ماء.
  • شخص ولد في العشاء وتوفي في المغرب بنفس اليوم، كيف حصل ذلك.

الى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية هذا المقال الذي كان بعنوان جيت انشدك عن سجة الليل، حيث اننا تحدثنا عن الحل المثالي لهذا اللغز، كما تحدثنا عن العديد من الألغاز العربية الجميلة.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
اكثر انمي مشاهدة في التاريخ
التالي
كم عمر هبه الحسين ؟

اترك تعليقاً