اسلاميات

3.236.18.161

حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم

حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم

حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم ، حضانة الأم للأولاد من الحقوق التي نص عليها الدين الإسلامي والتي دعمها القانون في المحاكم التابعة الى الدول العربية والإسلامية، حيث ان المواد الخاصة بقانون الحضانة استندت الى رأي الشريعة الإسلامية في هذا الأمر، وهناك عدد من الحالات التي تتعلق في حضانة الأولاد والتي يمكن ان تسقط الحضانة من الأم أو من الأب في حال كان الحاضن هو الأب بعد انتهاء الحضانة من الأم، ونحن في موسوعة نت سوف نسلط الضوء حول حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم، وبعض المعلومات التي تتعلق في هذا الشأن.

هل تبقى حضانة الأولاد بعد الطلاق إذا تزوجت الأم

اشار الدين الاسلامي الى انه في حال تزوجت الأم بعد الطلاق يمكنها الاحتفاظ في حضانة الأولاد دون اي مشاكل، وهذا الحق مكفول لها ولأولادها في الشريعة الاسلامية، كما ان هذا الحق محسن من قبل القانون في كافة الدول العربية والدول التي تقيم على الدين الإسلامي و تعتمده كدين أساسي فيها، ولكن في بعض الاحيان يمكن ان يكون هناك طعن من قبل الأب في حضانة الأم للأولاد وهذا الأمر يتم من خلال إجراءات في المحكمة الشرعية في البلاد ويتطلب توفر بعض الشروط في الاب وتوفر مبررات معينة مقنعة تستند الى حقائق موجودة بالفعل على أرض الواقع.

كم مدة حضانة الأم للأولاد بعد الطلاق

تختلف المدة الخاصة في الحضانة حسب جنس الطفل، حيث ان حضانة الذكر مختلفة عن حضانة الانثى، وقد أشار الدين الاسلامي الى ان مدة الحضانة للمولود الذكر هي 7 سنوات متكاملة من تاريخ ولادة الطفل وليس من تاريخ حدوث الطلاق، اما بالنسبة الى مدة الحضانة بالنسبة إلى الابن إذا كان أنثى فان هذه المدة 9 سنوات، حيث ان الدين الاسلامي يرى ان الانثى تحتاج الى ان تكون بجانب امها اكثر من الذكر، ويمكن في بعض الحالات ان يخير الطفل اذا ما كان يريد البقاء مع امه او البقاء مع أبيه حتى وصول سن معين من العمر بعد انتهاء مدة الحضانة الأصلية التي حددها الدين الاسلامي.

يرى الدين الاسلامي الى ان الطفل في حال بلغ الخامسة عشر من العمر فإنه يحق له الاختيار بين البقاء مع والده او الذهاب الى العيش مع أمه مرة أخرى ، وهذا الأمر يتعلق على قرار الطفل ذاته وليس قرار الأم، أي ان الأم لا تستطيع إلزام الزوج الى عادات الأطفال إلى حضانتها بعد هذا السن، وقد حرص الدين الإسلامي والمحاكم الشرعية في الدول العربية والإسلامية ان يكون اختيار الطفل دون الإكراه ودون أي ضغط من الضغوطات، على ان يتم التأخير في المحكمة الشرعية في البلاد وليس في أي هيئة أخرى من الهيئات الغير رسمية.

متى يحق الطعن في حضانة الأم للأولاد

يمكن الطعن في حضانة الأم للأولاد او حضانة الأب لهم قبل بلوغ الأطفال في عدد من الحالات التي بينها الدين الإسلامي، والتي أيدها القانون في الدول العربية والاسلامية، وسوف نستعرض واياكم هذه الحالات على النحو التالي :

  • إذا كان الأطفال يعانون من الأذى والتعنيف في حضانة الام او الاب.
  • اذا كان الزوجين المنفصلين أو واحد منهما غير صالح من ناحية الخلق في رعاية الأطفال.

وقد وجب التنويه الى انه يجب ان تسجل الحضانة في حال انتقلت من الام الى الاب من خلال المحاكم الشرعية في البلاد، وانه اي نقل لـ الحضانة من غير ان يتم تسجيله في المحكمة يعتبر تجاوزا للقانون يعاقب عليه القانون في حال كان هناك دعوى من الطرف الذي سحبت منه الحضانة.

السابق
أين توضع الكمادات لخفض الحرارة بالصور
التالي
كيف اكتب @ في الكيبورد

اترك تعليقاً