اسلاميات

حكم شم رائحة دبر الزوجة

حكم شم رائحة دبر الزوجة

حكم شم رائحة دبر الزوجة، شم رائحة دبر المرأة هي من العادات والسلوكيات التي يمكن أن يقوم بها الزوج تجاه زوجته أثناء العلاقة الحميمة، وهذا السلوك من السلوكيات المثيرة للجدلة بالنسبة الى الحكم الشرعي الخاص به في الدين الاسلامي وكان العديد من الأشخاص في العالم الاسلامي قد بحثوا عن حكمه، ورأي الدين الاسلامي به، وفيما يلي سوف نسلط الضوء حول هذا الأمر ونتحدث عنه بشكل موسع.

ما حكم شم رائحة دبر الزوجة

من السلوكيات التي يمكن أن تحدث خلال العلاقة الزوجية بين الرجل والمرأة هو قيام الرجل بشم رائحة دبر الزوجة، وهو من التصرفات الواردة في العلاقة، وبالحديث عن الحكم الشرعي في هذا التصرف فان الدين الاسلامي لم ينهى عن هذا التصرف ، ولم يكن هناك أي نص شرعي في القرآن الكريم والسنة النبوية يتحدث عن هذه الظاهرة، ولكن بالنظر الى عموم الامور فان هذا التصرف مكروه، لما له من أضرار يمكن أن تعود على الإنسان، وذلك لأن الدبر مكان للخرج، ويمكن أن يسبب في نقل البكتيريا الى الانسان.

هل يجوز تفخيذ الزوجة

مصطلح التفخيذ هو عبارة عن مصطلح عامي في اللغة العربية، وهو مصطلح منتشر في المنطقة العربية، ويقصد في هذا المصطلح أن يقوم الرجل بإدخال العضو الذكري الخاص به بين فخذين المرأة دون القيام بإدخاله في الفرج، وقد بحث العديد من الأشخاص في العالم العربي والإسلامي عن الحكم الشرعي الخاص به، وبالحديث عن هذا الامر فان هذا التصرف مباح من وجهة نظر الدين، إذ أنه لا يخالف القواعد التي وضعها الدين الاسلامي للممارسة الجنسية، وليس من المحرمات التي نهى عنها الدين الاسلامي.

إقرأ أيضا:حكم من قص اظافره قبل الضحية

هل يجوز إدخال أشياء في الفرج

يعتبر ادخال اشياء في الفرج أثناء الممارسة الجنسية بين الزوجين من التصرفات الجائزة في الدين الاسلامي، حيث ان الدين الاسلامي احل للرجل والمرأة التمتع من الفرج، اما بالنسبة الى الجانب الاخر من هذا الامر وهو الجانب الطبي، فان الطب يرفض مثل هذه التصرفات، خاصة في حال كان هناك استخدام لأدوات او اشياء يمكن ان تسبب في ضرر في غلاف الفرج، او يمكن أن تسبب في القروح في الجهاز التناسلي، الأمر الذي يؤثر على صحة المرأة بالشكل السلبي، وقد حذر الأطباء من العبث ومن هذه التصرفات.

هل يجوز للرجل أن يضع يده في دبر المرأة

قيام الرجل بإدخال أصبعه في دبر المرأة من التصرفات الغير محببة والمكروهة في الدين الإسلامي، وذلك لما يمكن أن يسبب هذا التصرف من ضرر بالنسبة إلى المرأة على المستوى الصحي، حيث انه يمكن ان يسبب في الشق الشرجي، أو الجروح في الدبر، وقد نهى الإسلام عن أي تصرف في العلاقة الزوجية يمكن أن تسبب في الضرر، ووجب التنويه هنا إلى أن قيام الرجل بإدخال إصبعه في دبر المرأة ليس محرما وإنما مروها فقط.

ما حكم إتيان المرأة في دبرها

حرم الدين الإسلامي قيام الرجل بمجامعة زوجته من دبرها، وقد بينت الشريعة الإسلامية أن هذا التصرف من المحرمات الكبرى ويعتبر من الكبائر في الدين الإسلامي، وقد توعد الله عز وجل من يقوم بهذا التصرف يوم القيامة، وفي ظل الحديث عن هذا الامر فان هناك اعتقاد شائع لدى افراد الدين الإسلامي بأن هذا التصرف يؤدي الى طلاق المرأة من زوجها فور حدوث الجماع من الدبر، ولكن هذا الاعتقاد خاطئ، وليس له أي أساس في الصحة، اذ ان الحكم الشرعي به هو انه محرم شرعا فقط ولا تعتبر المرأة طالق.

إقرأ أيضا:ما هو يوم دحو الارض عند الشيعة

حكم طلب الزوج من زوجته إدخال شيء في دبره للاستمتاع

طلب الرجل من زوجته إدخال شيء في دبره أثناء العلاقة الحميمة بينهما هو من التصرفات المرفوضة في الدين الإسلامي، وذلك لما لها من دلالة على تشجيع اللواط، وقد بينت الشريعة الإسلامية أن هذا التصرف مكروه، ويعتبر هذا التصرف خارج عن الألفة لأنه يدعو إلى تبادل الأدوار بين الرجل والمرأة في العلاقة الجنسية، وهو ما يجعل القيم العامة للمجتمع تختلف، وهو مدعاة الى فساد هذه الامة.

حكم شم رائحة دبر الزوجة
حكم شم رائحة دبر الزوجة

وقد أباح الدين الإسلامي كافة الممارسات الجنسية بين الرجل والمرأة ما عدا الجماع من الدبر وأي ممارسة اخرى تسبب في الضرر، وقد قال تعالى في كتابه الكريم ” نِسَاؤُكُمْ حَرْثٌ لَّكُمْ فَأْتُوا حَرْثَكُمْ أَنَّىٰ شِئْتُمْ ۖ وَقَدِّمُوا لِأَنفُسِكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ وَاعْلَمُوا أَنَّكُم مُّلَاقُوهُ”.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
لماذا سميت الاحساء بهذا الاسم
التالي
تجربتي مع لوشن البابايا البرتقالي

اترك تعليقاً