منوعات

3.229.117.149

كلمة عن ذكرى اندلاع ثورة التحرير 1 نوفمبر

كلمة عن ذكرى اندلاع ثورة التحرير 1 نوفمبر

كلمة عن ذكرى اندلاع ثورة التحرير 1 نوفمبر ، ثورة التحرير 1 نوفمبر هي الثورة الجزائرية التي اندلعت من أجل التخلص من الاستعمار الفرنسي للبلاد، وهي الثورة الأكبر في تاريخ الحركة الوطنية الجزائرية، وبدأت هذه الثورة بالعمل العسكري في مناطق معينة من البلاد لتمتد فيما بعد الى كافة ارجاء الجزائر، وعلى أثر هذه الثورة تم الاتفاق بين فرنسا والجزائر على الجلاء من الجزائر ومنحها الاستقلال، ونحن في موسوعة نت سوف نسلط الضوء حول هذه الثورة، ونضع بين أيديكم كلمة عن ذكرى هذه الثورة.

كلمة عن ذكرى اندلاع ثورة التحرير 1 نوفمبر مكتوبة

إن ثورة 1 نوفمبر هي الثورة الأنبل في تاريخ الحركة الوطنية في الجزائر، كيف لا وهي التي منحت الدولة الاستقلال من غطرسة المحتلين، ولهذه الثورة نعمة على الشعب لا زال يشعر بها حتى اليوم الحالي، وهي الحرية والاستقلال، حيث ان الشعب قبل هذه الثورة كان محتلا مغصوبا مغلوبا على أمره، ينصاع الى أوامر المحتل الذي لا يصدر منه سوى القساوة، وجاءت هذه الثورة كي تمرغ أنف المحتل في التراب وتؤسس الى الجزائريين طريقهم الى التحرر والى التقدم بين الشعوب وبين الدول، فيجب ان تبقى ذكرى هذه الثورة مقدسة بالنسبة إلى الشعب في الجزائر.

من هم قادة ثورة التحرير 1 نوفمبر

خطط الى ثورة 1 نوفمبر في الجزائر عدد كبير من القادة والزعماء الوطنيين، حيث كانت الاجتماعات المكوكية بينهم تقام بالسر من أجل البدء في هذه الثورة وكان التنسيق بينهم متواجد في كافة المدن والمحافظات، وسوف نستعرض واياكم أبرز الزعماء الذين شاركوا في هذه الثورة على النحو التالي :

  • مصطفى بن بولعيد.
  • أحمد بن بلة.
  • محمد خيضر.
  • محمد بوضياف.
  • العربي بن مهيدي.
  • حسين آيت أحمد.
  • رابح بيطاط.
  • ديدوش مراد.
  • كريم بلقاسم.

اقرأ أيضا : اجمل عبارات لذكرى اندلاع ثورة التحرير 1 نوفمبر 1954

ما هي مجريات ثورة التحرير 1 نوفمبر

بدأت مجريات ثورة 1 نوفمبر في الجزائر بالعمل العسكري، ولم تكن فرنسا تأخذ هذا العمل العسكري على محمل من الجد، حيث أنها اعتبرتها مناوشات كباقي الاشتباكات التي مرت بها الجزائر طوال الحكم الفرنسي لها، وقد عملت الحكومة الفرنسية في ذلك الوقت على استهداف المجاهدين واغتيال القادة، ولكن الثورة استمرت لوقت لم تمن فرنسا تتوقعه، وكان الداعم للعمل العسكري هو العمل الشعبي على الارض، حيث ان المظاهرات عمت أرجاء الجزائر، وقد حاولت فرنسا دفع تعزيزات من أجل السيطرة على الأحداث في البلاد ولكنها فشلت في ذلك، وانتهت هذه الثورة بانتصار الجزائريين وجلاء كافة الجنود المحتلين من فرنسا.

ما هي نتائج ثورة التحرير في 1 نوفمبر

انتهت ثورة  التحرير في 1 نوفمبر بانتصار الشعب الجزائري وإرادته على المستعمر الفرنسي الذي استمر على غصب الأرض لقرن وعقود، وأجبرت فرنسا في عام 1954 ميلادي على الجلوس إلى القادة في الجزائر والحديث اليهم والسماع على المتطلبات التي قامت الثورة من أجلها، وقد تم الاتفاق بين الطرفين على جلاء القوات الغازية الفرنسية من الجزائر، وسميت الاتفاقية باسم ايفيان، وهذه الاتفاقية تمت بعد مفاوضات طويلة بين فرنسا والجزائر.

كلمة عن ذكرى اندلاع ثورة التحرير 1 نوفمبر
كلمة عن ذكرى اندلاع ثورة التحرير 1 نوفمبر

ولا يزال الشعب الجزائري يقدس ثورة 1 نوفمبر عام 1954 ميلادي، اذ ان هذه الثورة هي التي منحت الحرية والاستقلال الى الجزائر و إعادة الحقوق التي سلبها الاستعمار الفرنسي إلى أصحابه، وأصبحت الجزائر منذ ذلك الحين وحتى الوقت الحالي دولة مركزية في السياسات العربية والإقليمية.

السابق
من هو دان بليزرن ويكيبيديا السيرة الذاتية
التالي
من هو نايف الحربي ويكيبيديا ؟

اترك تعليقاً