منوعات

هل رائحة العرق لها علاقة بصلاح القلب

هل رائحة العرق لها علاقة بصلاح القلب

هل رائحة العرق لها علاقة بصلاح القلب، ظهور رائحة العرق في جسم الإنسان من الأمور الكريهة التي لا يحبها الإنسان نفسه والأشخاص المحيطين له، وظاهرة العرق في جسم الانسان لها العديد من الدلائل الطبية التي أثبتتها الدراسات العلمية، وقد ربط بعض افراد المجتمع الاسلامي ظهور رائحة العرق لدى الإنسان بصلاح القلب وطهره، وقد كان هناك جدل كبير في هذا الرأي، وفيما يلي سوف نتحدث عن هذا الأمر بشكل مفصل.

هل رائحة العرق لها علاقة بصلاح القلب أم لا

أفاد العلماء المسلمين إلى أن رائحة العرق ليس لها اي ارتباط بصلاح القلب، وإنما هذه الظاهرة مرتبطة بطبيعة العمل وطبيعة جسم الإنسان، ولكن علماء الدين الإسلامي أفادوا إلى أنه في حال كانت رائحة العرق ناتجة عن استهتار الشخص بالنظافة الشخصية الخاصة به فان هذا الأمر مرفوض في الدين الإسلامي، ودليل على أن الإنسان مهما لنفسه، وهذا ما يدل على عدم صلاح قلبه تجاه نفسه، اذ ان الدين الدين الإسلامي ينص على ان النظافة من الإسلام، ومسألة التعرق لها علاقة وارتباط مباشر في النظافة.

في طبيعة الحال يجب أن يكون للعرق رائحة تظهر على الإنسان وهذا أمر متواجد لدى الجميع، ولكن اذا ما كانت الرائحة قوية جدا وغير ناتجة عن سوء النظافة، فان الامر هذا يحتاج إلى تدخل طبي عاجل، اذ ان الرائحة الكريهة التي تصدر باستمرار دليل على أن الإنسان يعاني من بعض الاضطرابات على المستوى الهرموني في الجسم، ويجب إجراء بعض الفحوصات الهرمونية في الجسم واخذ العلاجات الخاصة لهذه المشكلة.

إقرأ أيضا:ما سبب تسمية الطائف بهذا الاسم

تعددت العلاجات التي يتم وصفها الى ظهور رائحة العرق الكريهة من جسم الإنسان، فمن هذه العلاجات ما هي علاجات بعيدة المدى، ومنها ما هي علاجات مؤقتة فقط، وبالحديث عن العلاجات البعيدة المدى فهي العلاجات التي تتعلق في الهرمونات والتي تحتاج الى تدخل طبي، أما التخلص من العرق على المستوى المؤقت ليوم أو يومين، فيمكن من خلال العديد من الطرق التي سوف نوضحها على الشكل التالي :

  • استخدام كرم vibex  المشهور على المستوى الدولي في المناطق التي تظهر فيها الرائحة.
  • استخدام بودرة الشبة في مناطق التعرق، مع عدم الإفراط في الاستخدام.
  • استخدام معجون الخميرة.

وتعتبر ظاهرة العرق من الظواهر الطبيعية التي تظهر على الإنسان في كافة فئاته، ولا داعي إلى القلق منها إذا كانت في الوضع الطبيعي، ولكن يجب الاستمرار في التخلص من توابع التعرق باستمرار لتجاوز أي مشاكل جلدية.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
حقيقة وفاة مصطفى قمر المطرب المصري
التالي
كم عدد المسلمين في سريلانكا

اترك تعليقاً