اسلاميات

3.236.18.161

سبب نزول سورة المدثر

سبب نزول سورة المدثر

سبب نزول سورة المدثر، أسباب النزول هو أحد العلوم الإسلامية التي تهتم في معرفة سبب نزول الآيات والسورة، بالإضافة إلى القضايا والحوادث التي تتعلق في الآية وغيرها من الأسباب الأخرى، والغرض من ذلك معرفة تفسيرها وفهمها فهماً صحيحاً، والعمل أيضا على التعمق في معرفة الأحكام القرآنية، لذا يعد أحد فروع علم التفسير في القرآن، وذكر العلماء أيضا الكثير من الفوائد العديد على معرفة أسباب النزول، والتي تتعين على قارئ القرآن فهمها فهماً صحيحاً، لذا سوف نتعرف من خلال الأسطر القادمة في هذا المقال على سبب نزول سورة المدثر.

سورة المدثر ويكيبيديا

سورة المدثر هي سورة مكية، عدد آياتها خمسة وستون آية، ويأتي ترتيبها في المصحف 74، بدأت باسلوب النداء بقوله تعالى”:يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ”، والمدثر هو لابس الدثار، وأصل هذه الكلمة بمعنى المتغطي، وجاء تسميتها بالمدثر بسبب الحالة التي جاء بها جبرين عليه السلام، إلى نبينا محمد-صلى الله عليه وسلم-حينما كان على جبل حراء، وفي هذا الوقت ناداه يا محمد أنك رسول الله، ورجع إلى خديجة فقال دثروني دثروني، فنزلت هذه فنزل جبريل عليه السلام بهذه الآية.

ما هو سبب نزول سورة المدثر

جاء في أسباب نزول سورة في العديد من آياتها، وهذا يكثر في السور الطويلة، والتي تحدث في العديد من المواضع المختلف، وأسباب نزول الآيات من 1 إلى 7 من سورة المدثر على النحو التالي:

  • إشارة إلى الحادثة التي نزل بها جبريل عليه السلام على النبي محمد-صلى الله عليه السلام- وهو كان على جبل حراء، وناداه “يا محمد إنك رسول الله” كما ذكر ذلك في حديث جابر بن عبد الله، فذهب النبي إلى خديجة فقال “دثروني دثروني” فنزل جبريل عليه السلام بقوله تعالى” يَا أَيُّهَا الْمُدَّثِّرُ”،
  • وعن جابر بن عبدالله قال، رسول الله-صلى الله عليه وسلم- ظللت بحراء شهراً، وبعد أن قضيت جواري أخذت الوادي، فنوديت ولا احد يجيب لي، وحين إذ رفعت رأسي فإذا الملك جاءني، وكنت قد رجعت فقلت دثروني، فأنزل قوله تعالى”(يا أيها المدثر – إلى قوله تعالى – والرجز فاهجر”

سبب نزول الآيات من 11 إلى 30 من سورة المدثر

نزلت هذه الآيات الكريمة الوليد بن المغيرة، وهو والد الصحابي “خالد بن الوليد” رضي الله عنه، وكان السبب في نزول هذه الآيات إن الوليد جاء إلى رسول الله-صلى الله عليه وسلم- فقرئ عليه آيات من كتاب الله سبحانه وتعالى، فرق في هذا الوقت قلب الوليد بن المغيرة عندما سمع هذه الآيات، وعندما سمع أبو جهل بما حدث مع المغيرة، قال:

  • لقد علمت قريش أني من أكثرها مالا قال: فقل فيه قولا يبلغ قومك أنك منكر له، وأنك كاره له، قال: وماذا أقول ؟ فوالله ما فيكم رجل أعلم بالشعر لا برجزه ولا بقصيده مني، ولا بأشعار الجن مني، والله ما يشبه الذي يقول شيئا من هذا، ووالله إن لقوله الذي يقول لحلاوة، وإن عليه لطلاوة وإنه لمنير أعلاه، مشرق أسفله وإنه ليعلو وما يعلى، وإنه ليحطم ما تحته، قال: لا يرضى عنك قومك حتى تقول فيه، قال: فدعني حتى أفكر، فلما فكر قال: هذا سحر يؤثر، أي يأثره عن غيره، فنزلت (ذرني ومن خلقت وحيدا – إلى – سأصليه سقر)

بماذا أقسم الله في سورة المدثر

إن معرفة القصص القرآنية أو طرحها ضمن المواضيع الهامة، والتي أراد الله تعالى في هذه السورة بيان عظمة وبلاغة القرآن الكريم، حيث بدأ الله عز وجل في هذه السورة بجملة من الأوامر التي امر بها رسوله الكريم محمد-صلى الله عليه وسلم-، والحديث أيضا عن أهوال يوم القيامة، ثم عن قصة الوليد بن المغيرة، وأقسم الله في في هذه السورة على “كَلَّا وَالْقَمَرِ * وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ * وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ * إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ * نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ * لِمَن شَاءَ مِنكُمْ أَن يَتَقَدَّمَ أَوْ يَتَأَخَّرَ”.

ويجدر بالذكر ان ترتيب نزول سورة المدثر نزلت بعد سورة المزمل، وقيل أيضا أنها نزلت على رسول الله-صلى الله عليه وسلم-وفضل هذه السورة أنها أول سورة في القرآن نزلت على رسول الله، كما ذكرنا في السابق، وفي نهاية هذا المقال كنا قد ذكرنا لكم العديد من المعلومات الهامة حول سورة المدثر، وتعرفنا أيضا على سبب نزول سورة المدثر.

السابق
مجلس الضمان الصحي استعلام عن تأمين برقم الحدود
التالي
استمارة طلب التسجيل في السجل الوطني للسكان pdf

اترك تعليقاً