الشخصيات

سيرة حياة إنجي لمان عالمة الزلازل

سيرة حياة إنجي لمان عالمة الزلازل

سيرة حياة إنجي لمان عالمة الزلازل، إنجي ليمان عالمة زلازل دنماركية يحتفل اليوم بعيد ميلادها الـ 127. اشتهرت باكتشافها لطبقات الأرض ولبها الداخلي ، وأهمية هذا الاكتشاف في تصحيح المفاهيم الخاطئة للعلماء بأن الأرض ليس لها سوى قشرة خارجية تغطي نواة منصهرة ومتجانسة. نشأت ليمان في أسرة أكاديمية محبة للعلم في كوبنهاغن ، وبدأت تعليمها الابتدائي في مدرسة غير عنصرية ، على عكس العنصرية التي واجهتها من الرجال عندما دخلت عالم الزلازل.

حياة إنجي السيرة الذاتية

حصلت ليمان على إجازة في الرياضيات والعلوم الفيزيائية من جامعتي كوبنهاغن وكامبريدج ، ثم سافرت إلى ألمانيا للعمل في المحاسبة والتأمين واستكمال دراستها ، وهناك بدأ التحول في حياتها إلى العمل كمساعد مدير مؤسسة الجيوديسيا التي تم إنشاؤها لأول مرة والتي دمرتها دراسة شكل وحجم الأرض وتحديد المواضع الدقيقة لأي نقطة على سطحها والتي كانت معروفة بنظام GPS حيث كانت أهداف قامت مؤسسة الجيوديسيا بإعداد شبكة من المحطات لرصد وقياس الألبومين حول العالم ، وثلاث محطات ، الأولى في كوبنهاغن ، واثنتان في جرينلاند ، مما دفع ليمان لدراسة الجيوديسيا والجيوفيزياء في دار مشادت في ألمانيا.

أبحاث حياة إنجي

استمرت رحلات إنجي ليمان وأبحاثها حول العالم من أجل محطات قياس ورصد الزلازل في العديد من البلدان الأوروبية. الوشاح.

إقرأ أيضا:من هو اشرف السعد ويكيبيديا

بعد دراسات مكثفة أجرتها إنجي ليمان حول طبقات باطن الأرض ورصد أربع محطات أوروبية من الزلزال الذي حدث بالقرب من نيوزيلندا في عام 1929 ، اقترحت أن لب الأرض يتكون من طبقة داخلية صلبة وطبقة خارجية سائلة تفصل بينهما. طبقة وسطى ، ونشرت هذه النتائج في ورقة بحثية في عام 1936 بعنوان قصير بعنوان My P.

عند تأكيد هذه النتائج ، لم تؤكد أنجي ليمان صحتها ، رغم أنها التفسير العلمي المقبول ، والذي لا يتعارض مع الزيارات البحثية التي قامت بها. كما أكدته قياسات دقيقة في السبعينيات.

إنجازات حياة إنجي

في عام 1951 ، شاركت ليمان في البحث خلال زياراتها للولايات المتحدة الأمريكية من خلال رصد موجات جديدة. خلال مقارنات الرصد بين قارات أوروبا وأمريكا الشمالية ، اكتشفت دليلاً على الاختلاف في الطبقة العليا من عباءة الأرض في القارتين. دفعها ذلك إلى تقديم استقالتها من معهد الجيوديسيا ، ومن ثم السفر إلى الولايات المتحدة ، حيث تهتم برصد الزلازل وتأثير الانفجارات النووية على طبقات الأرض ، وتابعت دراستها لانتشار الأمواج في مسافات قريبة من مركز الزلازل ، حيث لاحظت زيادة في السرعة عند حافة طبقة من الوشاح على مسافة 220 كم ، مما يدل على وجود فاصل بين طبقتين في وشاح الأرض ، والعالمة الجليلة ، استمرت أنجي ليمان في العطاء طوال حياتها حتى وفاتها في عام 1993.

إقرأ أيضا:من هي أول سيدة تشغل منصب أمين عام مجلس منطقة تبوك؟

ختاما الميدالية الذهبية من الجمعية الدنماركية للعلوم. وسام جمعية رصد الزلازل. دكتوراه فخرية من جامعتي كولومبيا وكوبنهاجن.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
سبب وفاة ليل بو ويب lil bo weep المغنية الأسترالية الشابة
التالي
من هي زوجة اشرف حكيمي

اترك تعليقاً