المراة

علامات الحمل أثناء الرضاعة

علامات الحمل أثناء الرضاعة، تعرفي معنا سيدتي على اهم العلامات التي قد تحصل وتجدين اثرها على جسدك في اثناء فتره الحمل حيث ان هناك العديد من الطرق التي بامكانك من خلالها التعرف هل تمت عمليه الحمل ام لا، فهناك العديد من الاعراض والعلامات التي تصاحب هذا الحمل والتي يعرفها الكثير حيث كنت حامل لاول مره او لم يسبق لك ذلك، ولا شك انه من الطبيعي حدوث حمل في فتره الرضاعه خلافاً الى ما قد شاع انه لا يمكن ان يحدث هذا الامر لكن في الحقيقه قد يحدث، لذا نقدم لك بعض النصائح ايضا في حال حدث هذا الحمل اثناء فتره الرضاعه كي يكون الامر آمن على صحه الجنين و على صحه الام ايضا.

علامات الحمل أثناء الرضاعة: أعراض الحمل العامة

  • لدى المرأة الحامل رغبة قوية في تناول الطعام ، حيث أن شهيتها للطعام أصبحت أكثر بكثير من ذي قبل.
  • الشعور بالتعب والإرهاق بالإضافة إلى الشعور الدائم بالرغبة في النوم نتيجة ارتفاع معدل هرمون البروجسترون.
  • تظهر الهالة الداكنة حول الحلمة.
  • هناك فقدان للرغبة في تناول أطعمة أو مشروبات معينة ، وكذلك الغثيان والقيء عند شم أو تذوق هذه الأطعمة.
  • قد يحدث نزيف وانقباضات طفيفة أثناء تثبيت البويضة الملقحة في الرحم.

علامات الحمل أثناء الرضاعة

هناك بعض الأعراض والعلامات المصاحبة للحمل والتي يعرفها الجميع سواء كانت حاملاً لأول مرة أو من سبق لهن حمل ولكن ليس في فترة الرضاعة الطبيعية ، ولكن قد تختلف علامات الحمل لدى المرأة المرضعة إلى حد ما مما قد يساعد لاكتشاف الحمل في ذلك الوقت من خلال عدة طرق واضحة وهي كالتالي:

إقرأ أيضا:كيفية علاج سواد المنطقة الحساسه
  • الشعور بدوار وخلل في الجسم.
  • تقرحات والتهابات ملحوظة في الحلمة.
  • الشعور بألم وحرقان في المعدة.
  • كثرة التبول ، والحاجة إلى الذهاب إلى الحمام تصبح مستمرة.
  • الشعور بألم في الثدي أثناء الرضاعة الطبيعية هو أكثر بكثير من الألم الطبيعي المعتاد أثناء الرضاعة الطبيعية في الماضي.
  • قد تتأخر دورتك الشهرية إذا كانت منتظمة.
  • تغير في طعم ورائحة حليب الأم ، وهو أمر ممكن كما تعلم باتباع شهية الرضيع ، في حال لاحظ أنه لا يريد شرب حليب أمه ، وبدأ يفطم نفسه تلقائيًا دون تدخل من الأم ، لأنه عندئذ تحدث تغيرات هرمونية تلعب دورًا مهمًا في تغيير مذاق الحليب ، حيث يصبح الرضيع غير قادر على تذوقه ، ويفقد الرغبة فيه.
  • الشعور بالتعب والتعب وأحياناً الشعور بالدوار والشعور بالغثيان.
  • الشعور بصداع مستمر ، بالإضافة إلى التعرض لتقلبات مزاجية مزعجة.

هل الحمل أثناء الرضاعة ممكن

  • من الممكن جدا أن يحدث الحمل خلال فترة الرضاعة. خلافا لما هو شائع من أن معدلات الخصوبة لدى الأمهات المرضعات ليست جيدة ، لذلك يعتقد الكثيرون أنه من المستحيل الحمل أثناء الرضاعة الطبيعية ، ولكن معدلات الحمل موجودة ، حيث أكدت الدراسات الطبية والعلمية أن معدلات الخصوبة في حالتها النسبية. وذلك بسبب ارتفاع مستويات هرمون البرولاكتين وهو الهرمون الذي ينتشر في جسم الأم المرضعة والذي له دور طبيعي في منع الحمل.
  • بالنسبة للأمهات اللواتي اعتدن على عدم إرضاع أطفالهن كثيرًا ، ينخفض ​​مستوى هرمون الحليب المنتج ، وبالتالي تزداد فرصة الحمل خلال تلك الفترة ، لذلك كان من المهم استخدام موانع الحمل الطبية ، سواء كانت اللولب أو حبوب منع الحمل. حبوب أو أي طرق أخرى.

مخاطر الإرضاع أثناء الحمل

من الطبيعي أن تكون هناك خطورة على الأمهات المرضعات إذا اكتشفن الحمل أثناء فترة الرضاعة ، لأن هناك احتمالات كثيرة يمكن أن تضر بالجنين أو الرضيع ، حيث توجد مخاطر على الرضيع ومخاطر على الأم. أما المخاطر التي يتعرض لها الجنين فهي تتمثل في الآتي:

إقرأ أيضا:طرق تنعيم شعر الاطفال المجعد
  • هناك نوع من التغيير في لبن الأم سواء في الذوق أو الرائحة ، وعندها يقوم الرضيع بفطم نفسه تلقائيا مما يعرضه لنقص في فترة الرضاعة التي يستحقها وهي لمدة عامين. ولا نعرف مدى تأثير الفطام المبكر على الرضيع.
  • من الضروري جداً التوقف عن الرضاعة من المرحلة الثانية من الحمل إلى نهايتها ، لأن لبن الأم يصبح خطيراً على الرضيع ، مما يؤثر سلباً على صحة الرضيع ، ثم تلجأ الأم إلى إدخال بعض الأطعمة المضافة للطفل مبكراً.

أما مخاطر الرضاعة على الأم فتتلخص في الآتي

  • الأم المرضعة تزداد إجهاداً ، وتزداد مضاعفات الحمل وأعراضه ، بالإضافة إلى أنها لن تحصل على ساعات نوم كافية ، لأنها ستستمر في إرضاع الطفل والنوم لإرضاعه أثناء الليل ، ناهيك عن الأم الشديدة التي تشعر بها أثناء إرضاع الطفل ، يصبح ثديها أكثر إيلامًا ، وقد يصل إلى نقطة العدوى ، ثم تواجه صعوبة أثناء إرضاع طفلها.
  • تتسبب الرضاعة الطبيعية في حدوث بعض تقلصات الرحم ، وهو أمر خطير في المراحل المبكرة من الحمل ، حيث إن الانقباضات المتكررة قد تزيد من فرص حدوث الإجهاض.

بشكل عام ، يصبح من الآمن الاستمرار في الرضاعة الطبيعية أثناء الحمل ، بشرط أن تكون الأم أكثر حرصًا ، وأن تتبع نظامًا غذائيًا صحيًا ، مع الحرص على شرب المزيد من السوائل ، وأن تستعد الأم لبعض التغييرات التي قد يشعر بها طفلها أثناء الحمل. فترة الرضاعة ، كالحليب يتغير محتوى لبن الأم أثناء الحمل ، ومن المحتمل أيضًا أن ينخفض ​​إنتاجه مع تقدم الأم في الحمل.

إقرأ أيضا:طريقة تنحيف الخصر

نصائح مهمة للحامل أثناء الرضاعة

قد تتعرض الأم المرضعة لبعض القلق عندما تعلم أنها حامل ، وقد تطرح بعض الأسئلة حول إمكانية استمرارها في الرضاعة أثناء الحمل أو ما إذا كان هذا الأمر سيضر بالجنين والرضيع أم لا ، وهناك عدة نصائح يجب الحفاظ عليها للحفاظ على صحة الجميع وهي:

  • من الضروري استشارة الطبيب المختص حول ثبات الحمل ومدى تأثره بالانقباضات الناتجة عن الرضاعة الطبيعية ، والتأكد من أن صحة الجنين لن تتأثر ، مع أخذ عدد من نصائح لإرضاع طفلها دون أن تتأثر بالحمل الجديد.
  • يمكن فطام الطفل تدريجياً ، من خلال الالتزام بإرضاعه مرتين في اليوم ، ثم تعويد الطفل على الرضاعة بالحليب الاصطناعي ، بالإضافة إلى توفير بعض الوجبات المغذية الإضافية ، حسب عمر الطفل.
  • لا بد من الحفاظ على تغذية وصحة الأم الحامل والمرضعة ، حيث تتناول كميات مضاعفة من الكالسيوم والحديد ، وتتناول حمض الفوليك.
  • يجب على الأم الحامل والمرضعة عدم الاستمرار في إرضاع الطفل بعد أربعة أشهر من الحمل ، لأن هرمونات الحمل تنتقل إلى اللبن.
  • الاهتمام أكثر بالثدي وخاصة الحلمة ، والعمل على حمايته من أي تشققات أو التهابات ، خاصة وأن الرضاعة الطبيعية والحمل يؤثران عليه بشكل طبيعي.
  • احرصي على تناول أطعمة صحية غنية بالعناصر الغذائية الكاملة ، مع الحرص على زيادة عدد الوجبات في اليوم ، لأن جسم الأم في ذلك الوقت يحتاج إلى مزيد من الطعام.
  • موانع الحمل بعد الولادة
  • من الممكن استخدام الواقي الذكري أو الواقي الأنثوي ، ومن الممكن استخدام أي من الطرق الرحمية التي تساعد على منع الحمل.
  • استخدام أقراص صغيرة مصممة لمنع الحمل ، أو استخدام جهاز اللولب.
  • من الممكن استخدام أي من الطرق الهرمونية التي يتم إجراؤها عن طريق زرعها ، وفي الوقت الحالي أصبح من الممكن استخدام غطاء عنق الرحم والحاجز المهبلي.

لا شك انه من الطبيعي حدوث حمل في فتره الرضاعه خلافاً الى ما قد شاع انه لا يمكن ان يحدث هذا الامر لكن في الحقيقه قد يحدث، لذا قدمنا لك بعض النصائح في حال حدث الحمل اثناء فتره الرضاعه.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
اغذيه مفيده للتبويض تنشط التبويض وتساعد على الحمل
التالي
طريقة جذب المرأة اليك

اترك تعليقاً