منوعات

في عهد من بنيت قلعة نزوى

في عهد من بنيت قلعة نزوى

في عهد من بنيت قلعة نزوى، هناك العديد من الأماكن الأثرية والتاريخية في مدن مختلفة حول العالم، والتي تم بناءها وتشيدها عبر العصور المتتالية لمختلف الخلفاء والأئمة، ومنها القلاع والحصون والمعالم التي تدل على حضارتهم، والتي كانوا يستخدموا في الدفاع عن مدنهم ضد الغزاة، ومن أشهر القلاع هي قلعة نزوى والتي تقع في سلطنة عمان، ولها تاريخ حافل عبر الزمان، والتي تعتبر واحدة من أشهر المعالم التاريخية في عمان، ولقد تساءل العديد في عهد من بنيت قلعة نزوى، وسوف نجيب على هذا السؤال من خلال السطور التالية.

نبذة عن قلعة نزوى

هي عبارة عن تحصين ضخم وكبير، يتوجه برج دائري عظيم ويعتبر أكبر الأبراج الموجودة في عمان، وهو أحد المعالم البارزة والمشهورة في سلطنة عمان، وترتبط القلعة بحصن ذي ممرات متاهية معقدة ويوجد بالقرب من مبنى القلعة والحصن سوق نزوى التقليدي والذي عرف بصناعته الحرفية المزدهرة، وتقع ولاية نزوى في محافظة الداخلية، وهي من أقدم القلاع الموجودة في سلطنة عمان، والتي تتيمز بالشكل الدائري الضخم المطمور بالتراب، يبلغ ارتفاعها 24 مترا وقطرها الخارجي 43 متر والقطر الداخلي 39 متر، كما تتضمن على سبعة آبار وفتحات متعددة لمرابطة المقاتلين المدافعين عن القلعة.

 عهد من بنيت قلعة نزوى

بنيت قلعة نزوى في عهد الإمام سلطان بن سيف بن مالك اليعربي (1649-1679م) في بداية القرن الحادي عشر الهجري/منتصف القرن السابع عشر الميلادي وقد استغرق بناؤها إثني عشر عاما، حيث كانت مدينة نزوى في القرن الثامن والثاني عشر هي عاصمة للبلاد لعدد من الأئمة التي حكمت سلطنة عمان، وعلى مر العصور المختلفة وتتالي الإمامة بها، إلا أن نزوى حافظت على مكانتها البارزة كمدينة للعلم والمعرفة والأهمية السياسية والاقتصادية.

إقرأ أيضا:مفهوم التقويم والقياس

من بنى حصن نزوى

حصن نزوى شيده الإمام الصلت بن مالك الخروصي في النصف الأول من القرن الثالث الهجري، أواخر القرن التاسع الميلادي، وكان بناؤه بجانب المسجد الجامع القديم وقد تم تجديد هذا الحصن في عهد ناصر بن مرشد اليعربي عام 1034هـ الموافق 1624م، حيث يتكون من مرافق كثيرة منها سكن طلاب العلم وتسمى بغرف صحار ومقر للضيوف الذين يأتون من أماكن بعيدة لزيارة الإمام وغرفة العسكر ومكتبة الإمام وغرف صنع القهوة وتحضيرها وغرف الصلاة التي كان يجتمع فيها الإمام بالناس وغرفة (النجوى) للمحادثة السرية وغرف الإمام الخاصة التي كان يقيم فيها للعبادة واستقبال الضيوف ومخازن التمر، كما يحيط بالحصن سور دفاعي عالي به مرامي للبنادق وممر صغير للجنود.

قلعة نزوى والتي تم بناءها وتشيدها من قبل الإمام سلطان بن سيف بن مالك اليعربي، في تاريخ 1649 هجري، ما زالت شاهدة على التاريخ الحضاري لها على مر السنوات والعصور.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
ابناء الوزير جعفر ابو حسان
التالي
يقوم بالتأكد من صحة البرنامج ويحول البرنامج لصيغة تنفيذية

اترك تعليقاً