منوعات

احدث وقصة الحرب العاشر من رمضان

احدث وقصة الحرب العاشر من رمضان

احدث وقصة الحرب العاشر من رمضان، تلك الحرب التي حدثت في شهر رمضان الفضيل عام 1973، حيث استطاع الجيش المصري والسوري بشن هجوم على الجيش الاسرائيلي وكانت هذه الحرب ضمن أعظم الحروب في العالم، ولازالت هذه الحرب يضرب بها المثل لما قامت به تلك الجيوش من شجاعة من أجل العبور في أكبر مانع مائي ألا وهي قناة السويس التي احتلوها ستة أعواماً، وهزموا الجيش الذي أطلق على نفسه لقب الجيش الذي لا يهزم، واليوم دعونا نقدم لكم احدث وقصة الحرب العاشر من رمضان.

حرب العاشر من رمضان

حرب أكتوبر ، أو ما يعرف بحرب العاشر من رمضان ، هي تلك المعركة المصرية الإسرائيلية التي تمكن المصريون من خلالها من تحقيق الانتصار على الأعداء ، واستعادة قناة السويس من أيديهم بالتعاون مع الجيش السوري. استعادة مرتفعات الجولان كذلك.

استمر تقدم قوات الاحتلال الإسرائيلي داخل قناة السويس لفترة طويلة ، الأمر الذي أثار الغضب بروح المصريين ، وأشعل الحماس في نفوسهم ، وأصروا على إعلان الحرب لاستعادة الأرض التي سلبها الاحتلال بالقوة. . خاصة بعد أن رفضت إسرائيل الانصياع لقرار مجلس الأمن رقم ، الذي ينص على ضرورة الانسحاب من الأراضي التي حصلت عليها بالقوة ، بما في ذلك شبه جزيرة سيناء ومرتفعات الجولان في سوريا.

في السادس من أكتوبر من العام الجاري ، الموافق العاشر من رمضان الهجري ، فوجئ الاحتلال بالهجوم المصري السوري ، حيث لم يكونوا يعلمون أن المصريين يمكن أن يبدأوا القتال في هذا الشهر وهم صائمون.

إقرأ أيضا:من هي زوجة احمد السالم

ولعل الأعداء تجاهلوا حقيقة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم سبق وضرب أفضل مثال للقتال في شهر رمضان المبارك ، فقاد جيوش المسلمين في غزوة بدر كذلك. كما في فتح مكة ونصرهم الله تعالى.

أحداث حرب أكتوبر

كانت جيوش الاحتلال تقول إنها تمتلك خط الدفاع الأول في العالم ، وهو خط لا يقهر على الإطلاق. لكن بعد التعاون بين القوات المصرية والسورية ، لم يستغرق الأمر سوى ست ساعات حتى يتم تدمير هذا الخط بالكامل بعد عبور القوات المصرية للقناة. وفي الوقت نفسه تزامن الطيران المصري والسوري ، وتمكن الجيش السوري من دخول الجولان وفرض سيطرته على بحيرة طبريا. هذا بالإضافة إلى الضربات الجوية الموجهة للعدو في كلا البلدين.

على الجانبين ، استطاعت القوات العربية إلحاق خسائر فادحة بالعدو سواء في العدد أو العتاد ، مما أدى إلى تراجع حاد ، والقضاء على أسطورة الجيش الذي لا يقهر ، وكذلك إثبات شجاعة وشجاعة العرب. وقوتها في الدفاع عن أراضيها مهما كانت قوة العدو أمامها.

من جانبها لم تهدأ إسرائيل ، فاستطاعت الحصول على دعم خارجي من الولايات المتحدة الأمريكية ، ورغم أن هذا الدعم ساعدها في خلق بعض الثغرات ، إلا أنها لم تتمكن من تحقيق أي انتصارات استراتيجية.

نهاية الحرب والتحضير للهدنة

بعد استمرار الحرب ، تمكن المصريون من استعادة الأراضي المنهوبة من الجزيرة العربية ، وتمكن السوريون من استعادة القنيطرة ، وبعد أن وجدت الولايات المتحدة الأمريكية أن الأمر لم يكن في مصلحة إسرائيل ، مثل جمهورية مصر العربية. استعادت مصر سيادتها على سيناء ما عدا طابا. بدأت تطالب بضرورة توقيع هدنة بين البلدين ، وكانت معاهدة سلام.

إقرأ أيضا:لماذا يحتفلون بالهالوين

بهذه الحرب ألغت مصر فكرة لقب الجيش الذي لا يقهر، حيث استطاع الجيش المصري أن تثبت للعالم بأنه يمتلك أفضل الجنود على وجه الأرض من لم يمنعه الصوم أو المشقة عن الجهاد في سبيل الوطن، وذلك اقتداءً برسول الله صلى الله عليه وسلم.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
اسماء ابطال مسلسل اسمعني
التالي
عند عمل مشاركة طابعة مثبتة على الجهاز

اترك تعليقاً