منوعات

قصص مؤلمة من عالم المخدرات

قصص مؤلمة من عالم المخدرات

قصص مؤلمة من عالم المخدرات،  المخدرات هي تلك اللعنة التي تتواجد خلال عصرنا فهي درمت عقول العديد من الشباب والتي أدت بهم للوصول الى ارتكاب الجرائم الكبرى وانعدام أخلاقهم وضميرهم ومن تلك الجرائم التي ارتكبوها السرقة والقتل وارتكاب الفواحش لذلك حرمها الاسلام عن الناس، لهذا سوف سنقدم لكم بعض من القصص المؤلمة عن عالم المخدرات، لكي يتعلم منها الشباب الآخرين وما هو تأثير المخدرات السلبي لابعادهم عن هذا الطريق ابقوا معنا.

قصص مؤلمة من عالم المخدرات؟

في عصرنا الحالي نشاهد العديد من الشباب يتجهون نحو المخدرات كونها تساعدهم على الانسباط والسعادة والابتعاد عن المشاكل التي تواجههم خلال حياتهم العملية أو المشاكل العائلية وغير ذلك، والآن سنعرض عليكم قصة مؤلمة عن عالم المخدرات وهي:

في يوم من الأيام كان هناك شاب اسمه محمد ميسور الحال يأخذ من والده كل ما يحتاج من نقود، ومع مرور الأيام تعرف هذا الشاب على مجموعة من أصدقاء السوء ساعدوه في الدخول إلى عالم المخدرات، وفي يوم عاد محمد أن عاد الشاب إلى منزله وجد أبيه ملقي على الأرض والسبب هو تعرضه لأزمة صحية خطيرة كانت سوف تودي بحياته بسبب التدخين الذي يتسخدمه منذ سنين، ومن هنا أدرك محمد ذلك الخطر الذي يحيط به فهو لا يدخن فقط، بل انه يتعاطى المخدرات أيضًا، ومنذ ذلك اليوم قرر محمد أن يتوقف تمامًا عن التدخين والمخدرات الذي يستعمله، ذهب إلى مستشفى لعلاج الإدمان، ولكن كانت المفاجئة عندما اكتشف هذا الشاب أنه قد أصيب بمرض نقص المناعة وهو من الأمراض التي من الصعب الشفاء منها، ومن هناك أدرك هذا الشاب الخسارة الكبيرة التي تعرض لها بسبب الإدمان.

قصص مؤلمة من عالم المخدرات
قصص مؤلمة من عالم المخدرات

قصة رب الأسرة من عالم المخدرات

كان هناك رجلٌ يعمل كسائق في إحدى الشركات الخاصة، وفي بعض الأوقات كان يضطرّ للسّفر إلى مسافات بعيدة، وكان هذا السّائق عنده أُسرة لن يستطيع تحمّل مسؤليتها إلا من خلال هذا العمل، فكان يتعاطى المخدّرات؛ لكي يستطيع مواصلة العمل لفترة أطول، ويزداد دخله.

وفي يوم من الأيام؛ تم الطلب منه للسفر لمكانٍ قد يستغرق منه عدّة أيام، فقرّر أخذ كمية أكبر مما يستخدمها من المواد المُخدّرة ؛ ظنًّا بأن تلك المنطقة من الصّعب أن يتواجد فيها هذه المواد، وفي أثناء طريقه؛ قابلته نقطة مروريّة، وقامت بتفتيشه، فوجدت معه الكمية التي جهزها قبل توجهه لهذه السفرة من الموادّ المخدّرة، فاضطرت لتحرير محضر له بالواقعة، وفقد السّائق وظيفته، وأفسد مستقبل أسرته.

اخترنا لكم : جمع قصص معبرة عن عالم المخدرات.

 قصة الشاب الذي ضرب أمه

تُعدّ هذه القصّة من القصص التي تُبيّن أنه بإمكان مُتعاطي المُخدّرات أن يتجرّأ على أي أحد، حتى ولو كانت أُمّه التي هي أغلى ما يمتلك كل انسان، وتدور أحداث هذه القصّة فيما يلي:

كان هناك رجلاً مُعتادًا على التردُّد على أحد تُجّار المُخدّرات، وفي يوم من الأيام طلب منه الشَّاب بأن يأتيَ بالمُخدّرات إلى بيته، فذهب التّاجر إلى البيت، وطرق الباب وخرجت أم هذا الشاب إلى تاجر المُخدّرات، قعندما سألها عن ابنها، قالت: إنه غير موجود، خوفًا على ابنها من تعاطي المخدرات، فرجع التّاجر إلى مكانه، وبعدها اتصل به الشابّ مرّةً أخرى، وقال له: لم تأخرت عليّ، فأخبره التّاجر بما فعلته أمه، ثم ألحّ عليه أن يأتي مرّة أخرى، فلمّا ذهب إليه، وطرق الباب، خرجت أمّ الشاب مرة أخرى، وأخبرته بأنه غير موجود، ولكن الشاب خرج فجأةً، وهجم على أمه وتعدى عليها بالضرب، وأثّرت تلك القصّة في نفس تاجر المُخدّرات، وزعم أنه لن يُتاجر فيها مرّةً أخرى.

قصص مؤلمة من عالم المخدرات
قصص مؤلمة من عالم المخدرات

والى هنا نكون قد توصلنا الى نهاية مقالنا الذي  قدمنا لكم فيه بعض القصص التي حدثت بسبب المخدرات واستخدامها، ولذلك يجب على جميع الشباب عدم مصاحبة أصدقاء السوء والابتعاد عن طريق كل من يقوم بشربها، نتمنى أن تكونوا استفدتم من مقالنا.

السابق
من هي آشلي بنت بايدن
التالي
فوائد وأضرار الطعام العضوي

اترك تعليقاً