منوعات

كلية علاج طبيعي كام سنة

كلية علاج طبيعي كام سنة

كلية علاج طبيعي كام سنة، يشغل تخصص علاج طبيعي أهمية كبيرة في مختلف البلدان والمجتمعات لما له من أهمية في التعامل مع جسم الإنسان المصاب المهدد بالخطر لسبب من الأسباب، والتي أكثرها أسباب الحروب أو السقوط من أماكن مرتفعة أو ما يشابهها من أسباب، والعلاج الطبيعي عبارة عن تخصص دراسي يندرج ضمن تخصصات الطب، يتم دراسته في الكليات والجامعاتـ، وفيما يلي سوف نتعرف كلية علاج طبيعي كام سنة.

نبذة عن تخصص العلاج الطبيعي

تخصص العلاج الطبيعي هو واحد من التخصصات التي تتفرع من الطب، وهو عبارة عن ممارسة طبية، وحركات، وتمارين تستخدم في حالة ما يكون الجسم مهدد لأي سبب من الأسباب، حيث تأتي أهمية هذا التخصص بهدف تحسين الجسم وتطويره والعمل على وقايته وعلاجه، وتأهيله، ويستخدة المعالج الطبيعي عدة وسائل وطرق علاجية، والمجالات التي يستخدم فيها عديدة، منها علاج القلب، والأطفال، وكبار السن، والجهاز العصبي، ويسمى هذا التخصص بمسميات عدة، من أهمها العلاج الفيزيائي، أو العلاج الطبيعي، ويعمل على تشخيص الأمراض والوقاية منها.

سمات رواد تخصص العلاج الطبيعي

هناك مجموعة من السمات الشخصية التي يتم ملاحظتها بين رواد ودارسي تخصص العلاج الطبيعي في الجامعات والكليات، ومن الجدير بالذكر أن السمات، والصفات الشخصية تأتي على النحو الآتي:

  • مهارات في التعامل مع المرضى والناس.
  • مهارات تواصل لفظية وكتابية جيدة.
  • التنظيم.
  • الدقة والاهتمام في التفاصيل.
  • يمتازون بسرعة البديهة.
  • حب مساعدة الناس.
  • القدرة على الصبر والتحمل.
  • اللياقة البدنية والصحة الجسدية.
  • الالتزام بأخلاقيات العمل.
  • المحافظة على الأمور الشخصية للمريض وأسراره.
  • القدرة على الشعور بالمريض وفهم احتياجاته.
  • فهم طبيعة وأوضاع أجسام المرضى.
  • التميز الأكاديمي.
  • تكوين علاقات مهنية مع الآخرين.
  • إجادة اللغة الإنجليزية.
  • الاستعداد من أجل الالتحاق بمقاعد التخصصات الطبية.
  • المثابرة، والمتابعة، والثقة بالنفس.
  • التصرف في المواقف الصعبة.
  • القدرة على تفسير النتائج.
  • القدرة على التعامل مع الأجهزة الدقيقة.
  • مستوى جيد في المواد العلمية.

التخصصات الفرعية للعلاج الطبيعي

يعد تخصص العلاج الطبيعي من التخصصات الهامة التي تندرج ضمن تخصصات الطب، ولهذا التخصص عدة تخصصات فرعية يتعلم طلابه على التعامل معها في أشد الظروف المرضية، وتتمثل في الاختصاصات التالية:

إقرأ أيضا:تتكون اسلحة الاسناد من
  • القلب.
  • كبار السن.
  • الأمراض العصبية.
  • العظام.
  • الأطفال.
  • العلاج الوظيفي.

مواد تخصص العلاج الطبيعي

يدرس الطلاب الملتحقون في تخصص العلاج الطبيعي في الكليات والجامعة التي تدرسه مجموعة من المواد التعليمية التي توسع المعرفة لديهم، وتعمق معرفتهم بتخصصهم وبطرق التعامل مع الحالات المرضية والتخصصات الفرعية التي سبق ذكرها، وتتمثل في المواد الدراسية التالية:

  • الأحياء العامة.
  • الكيمياء العامة.
  • الفيزياء العامة.
  • علم التشريح والأنسجة.
  • الفسيولوجيا البشرية.
  • مقدمة في العلاج الفيزيائي.
  • علم الأمراض.
  • الميكانيكا الحيوية.
  • علم الأعصاب.
  • علم الحركة.
  • مدخل إلى الطب السريري.
  • التمارين العلاجية.
  • العلاج الفيزيائي في طب العظام.
  • العلاج الفيزيائي في علم الأعصاب.
  • الأخلاقيات المهنية في الطب.
  • العلاج الفيزيائي في الأمراض القلبية والرئوية.
  • علاج الحروق والجروح.
  • العلاج الطبيعي في طب الأطفال.
  • العلاج الطبيعي لسن الشيخوخة.

كلية علاج طبيعي كام سنة

لمعرفة كلية علاج طبيعي كام سنة، فإن دراسة هذا التخصص لا يمكن أن تقل عن أربع سنوات باعتباره أحد التخصصات الطبية، والتي تحتاج كل تخصص منها إلى سبع سنوات كونها تعتمد على التخصص، وتكمن أهمية تخصص العلاج الطبيعي في أنه يهدف إلى تخريج عشرات الأطباء الذين يملكون مهارة العلاج الطبيعي بعد إكسابهم المهارة والخبرة اللازمة للتعامل مع الحالات المرضية التي سبق ذكرها، وفي وقتنا الحالي يتم إعطاء دورات تدريبية بهذا التخصص يجب العلم أنه جيدة ولكنها ليست بأهمية وبقيمة دراسته في أي من الكليات لمدة 4 سنوات حيث تمنح كامل الخبرة.

إقرأ أيضا:ما هو سبب ركضة طويريج

ايجابيات وسلبيات تخصص علاج طبيعي

لتخصص العلاج الطبيعي كغيره من التخصصات مجموعة من الإيجابيات والسلبيات التي يلاحظها الدارسون فيه، حتى وإن كانت له أهمية كبيرة، وأن ايجابيته أعم وأشمل، وتتمثل ايجابيات وسلبيات تخصص العلاج الطبيعي فيما يلي:

ايجابيات دراسة هذا التخصص:

  • تخصص إنساني.
  • خدمة الناس.
  • يعطي نتائج ملموسة.
  • تسريع عملية شفاء المرضى.
  • رجوع المريض إلى ذات المحتوى الصحي.
  • يحافظة على اللياقة والصحة البدنية.
  • يعد من بدائل العملية الجراحية.
  • التعامل مع مشاكل الصحة العامة.
  • الوقاية من أمراض القلب والرئة.
  • رواتب مجزية.
  • تنوُّع فرص العمل.
  • اكتساب معرفة وخبرة واسعة.
  • التطوير الذاتي.

سلبيات دراسة هذا التخصص:

  • إن المعالج الطبيعي يتعامل مع شخصيات وأمزجة مختلفة.
  • يتأثر المعالج الطبيعي نفسيًا وجسديًا.
  • الذهاب إلى بيوت المرضى.
  • التعرُّض لضغوطات العمل.
  • العمل لساعات طويلة.
ايجابيات وسلبيات تخصص علاج طبيعي
ايجابيات وسلبيات تخصص علاج طبيعي

من الجدير بالذكر أن السنوات التي يتطلبها الدارس لتخصص علاج طبيعي في كلية علاج طبيعي 4 سنوات حيث يتلقى فيها مجموعة من المناهج الدراسية التي سبق أن أوردناها خلال حديثنا سابقًا، وقد تناولنا في الحديث سلبيات وايجابيات هذا التخصص، ومجالات عمله، وغيرها من المعلومات.

إقرأ أيضا:ما هو الدعاء الذي وصى به الرسول الكريم في ليلة القدر؟
بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
تحليل رواية اللص والكلاب doc
التالي
كم تكلفة كاس العالم في قطر

اترك تعليقاً