المراة

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة، العديد من النساء الذين يعانون مشكلات في الرحم وعدم الإنجاب يتعرضون للكثير من الفحوص وصور الإشعاع التي تساعد الأطباء من معرفة الأسباب التي تمنع المرأة أن تنجب، لهذا فإن أشعة الصبغة واحدة من الطرق التي يستخدمها الطب في فحص أعراض منع الحمل عند بعض النساء، ولكن هناك بعض الأمور الجانبية التي تتسبب بها هذه الصورة علي جسم المرأة ولكن هذه الأسباب لا تعرض حياتها للخطر، لهذا فإننا في هذا المقال اليوم سنتعرف معًا إلي كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة.

ما هي أشعة الصبغة

أشعة الصبغة هي إحدى أنواع التصوير الإشعاعي، يتم استخدامها عند تأخر الإنجاب، الهدف من هذه الأشعة معرفة الأسباب وراء تأخر الحمل لدى المرأة، وان كانت تعاني عقم أم لا ليتم علاج هذه الأسباب بشكل آمن، كما انه يوضح إن كان الرحم يعاني أي أورام أو التهابات أو التصاقات أو وجود انسداد في قناة فالوب التي تخرج منها البويضات للرحم ليتم تلقيحها، في الغالب يتم إجراء الأشعة السينية بعد 5 أيام من بدء الدورة الشهرية أو بعد انتهاء الدورة الشهرية مباشره، ويتم اختيار هذا الموعد بالذات لأن الرحيم يكون ما زال في حالة توسع من أجل نزول الدماء والغلاف الداخلي.

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة
كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة

كم يستمر الألم بعد أشعة الصبغة

تختلف مدة استمرار الألم بعد أشعة الصبغة من حالة لأخرى، ولكن في الغالب تدوم لبضعة أيام قليلة ثم يختفي الألم، بعد إجراء هذه الأشعة يتمكن الطبيب من معرفة المشكلة التي تعانيها الأم بشكل دقيق، والأسباب وراء هذه المشكلة، ليتمكن من وصف دواء مناسب للحالة المرضية لعلاج مشكلة عدم الإنجاب، إضافة إلى أنها تساعد بشكل كبير لرؤية مخطط واصح للرحم للمساعدة في حال كان الأمر يتطلب لإجراء عملية جراحية مع التأكيد أن هذه الأشعة آمنة للرحم بشكل كبير ومصنوعة بشكل خاص لهذا الغرض لذلك لا يمكن أن تسبب أي تشوهات أو مشكلات في الرحم.

إقرأ أيضا:متى يصادف يوم المراة العمانية

أين يحقن الطبيب الصبغة

يتم حقن الصبغة داخل الرحم بواسطة إبرة مخصصة لذلك، وفي حالات أخرى يتم حقن الصبغة عن طريق جهاز القسطرة الذي يتم تمريره للرحم بواسطة فَتْحَة المَهْبِل، والألم الذي تشعر به المريضة عند حقن الصبغة ألم بسيط جدا، في معظم الحالات يصف الطبيب للمريضة بعض المضادات الحيوية تناولها قبل يوم من إجراء الأشعة وذلك لتجنب حدوث أي التهابات في الرحم بسبب حقن الصبغة، في حالات الانسداد يقوم الطبيب بحق أكثر من أنبوب واحد من الصبغة وذلك لأن الصبغة تؤدي إلي فتح الانسداد ولا توجد أي مضاعفات خطرة للأشعة لا يمكن علاجها إذا تم استخدام الأشعة بشكل صحيح.

ما هي الأعراض الناتجة عن أشعة الصبغة

من المحتمل أن تظهر بعض الأعراض الجانبية على المريضة بعد التعرض لأشعة الصبغة، فالصبغة تحتوي على مادة يمكن أن تسبب غثيان أو حرقة في البول، ولكن عمومًا الأعراض سرعان ما تختفي بعد يوم أو يومين من العلاج ويعود الجسم لطبيعته، من أهم الأعراض الناتجة عن استخدام أشعة الصبغة التي تظهر في الساعات الأولى بعد التعرض للأشعة ما يلي :

  • ضيق التنفس.
  • حدوث بعض التورمات البسيطة.
  • حكة في المنطقة الحساسة.
  • عدوى المسالك البولية.
  • الشعور بالغثيان.
  • الدوار وعدم التوازن.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم عمومًا.

 

إقرأ أيضا:ماهي أسعار البنات البكر في أوكرانيا بعد الحرب

يترتب علي أشعة الصبغة أثار جانبية منها الإيجابية وأخرى سلبية، ولكن في كل الأحوال فإن الخطوة الأولي لهذه الأشعة كشف سبب منع المرأة من الإنجاب، ومعرفة سبب انسداد قناة فالوب التي بدورها مسرولة بدورها عن تجهيز البويضات.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
الهبات الساخنة في سن اليأس أسبابها وعلاجها
التالي
هل الوحم الشديد دليل للحمل ببنت

اترك تعليقاً