منوعات

كتاب كيف تؤثر على الاخرين وتكتسب الاصدقاء للكاتب ديل كارنيجي

كيف تؤثر على الاخرين وتكتسب الاصدقاء

كتاب كيف تؤثر على الاخرين وتكتسب الأصدقاء للكاتب ديل كارنيجي، يعد هذا الكتاب من الكتب الخاصة بالتنمية البشرية، والتي تحاول أن تحويل الانسان من مرحلة الخمول إلى مرحلة استغلال الطاقات والعمل لكي يتم تطوير الذات الإنسانية، ولكي يحقق الانسان كل ما يطمح إليه، ويصبح عنصر فعال في المجتمع يؤثر ويتأثر في الآخرين، ولهذا الكتاب أهمية كبيرة في تنمية البشر، وكيفية حصولهم على الأصدقاء وكيف يمكن أن يتأثروا من الناس المحيطة بهم بطريقة صحيحة.

كتاب كيف تؤثر على الآخرين

كتب هذا الكتاب على عدة قواعد إنسانية يجب أن يتم اتباعها وتطبيقها لكي يتمكن الانسان من كسب المجتمع المحيط به، ويصبح انسان متفاعل له أهمية في هذا المجتمع يؤثر ويتأثر، له حضور يجعل الجميع ينجذب إليه، والكتاب لم يقتصر على أفراد المجتمعات بل اهتم على استهداف كافة شرائح المجتمع من أصحاب مؤسسات أو أعمال أخرى، فهو بمثابة تربية تنموية بشرية لكي ينتج انسان ذات تأثير على من حوله بطريقة إيجابية ويكتسب أصدقاء بالطريقة الصحيحة.

الكاتب ديل كارنيجي

يعد الكاتب ديل كارنيجي من الكتاب الأمريكان ولد ونشأ في نيويورك، من عام 1888م، توفي في الأول من نوفمبر لعام 1955، وكان السبب في وفاته هو مرض السرطان بالدم، اشتهر من خلال فكرته في تطوير الدروس التي تهتم بمجال تحسين النفس وتنمية الذات، وهو يعد المدير التنفيذي لمعهد كارنيجي، والذي يتخصص بالعلاقات الإنسانية، كان من ضمن عائلة فقيرة، وكان هو الابن الثاني في هذه العائلة، وهو صاحب الكتاب كيف تؤثر على الآخرين وتكتسب أصدقاء.

إقرأ أيضا:مسلسل ام العروسة ويكيبيديا

ملخص كيف تؤثر على الآخرين وتكتسب أصدقاء

عرض الكاتب من خلال هذا الكتاب طريقة سهلة ومبسطة ويمكن فهمها بسهولة لكي يوضح بعض الأمور الجوهرية في الأسلوب الانسانين والذي يساعد الانسان على التأثير في الآخرين بشكل إيجابي وبين بعض من نقاط القوى والضعف التي يمكن أن تساهم في تأثير الانسان على المجتمع وكل من حوله.

يعد كتاب كيف تؤثر على الآخرين وتكتسب أصدقاء من كتب الكاتب ديل كارنيجي، وهو من أهم الكتب التي تهتم بتنمية السلوك الإنساني البشري، وتجعله يستطيع أن يؤثر ويتأثر في المجتمع من حوله بطريقة إيجابية.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
الرد على ما تشوف شر
التالي
متى تم الغاء الخلافة الاسلامية

اترك تعليقاً