اسلاميات

ما حكم قول عيد اضحى مبارك

ما حكم قول عيد اضحى مبارك

ما حكم قول عيد اضحى مبارك، مع اقتراب عيد الأضحى المبارك، يتساءل الكثير من المسلمين عن الأحكام الشرعية المتعلقة بالعيد من سنن وفروض وواجبات وأمور مستحبة حتى يقوموا بالإكثار منها، كما يتساءلوا عن الأمور المكروه والمحرمة حتى يتجنبوها ويبتعدوا عنها ولا يقعوا في الحرج أو الخطأ وينالوا الأجر والثواب من الله سبحانه وتعالى والعتق من النار، ومن هذه التساؤلات ما هو حكم قول عيد اضحى مبارك، والذي سوف نوضحه لكم من خلال الأدلة من مصادر التشريع في القرآن الكريم والسنة النبوية خلال المقال التالي.

حكم قول عيد اضحى مبارك

مع قدوم عيد الأضحى المبارك، يهنئ المسلمين بعضهم البعض بأجمل العبارات والكلمات والتي تبعث في النفس المحبة والسعادة والسرور، وهي كلمات روحانية وإيمانية، يشاركها الأشخاص مع الأهل والأصدقاء والأحبة، ولقد ورد عن الرسول صلّ الله عليه وسلم، والصحابة الكرام أنهم تبادلوا التهاني والتبريكات بحلول عيد الاضحى المبارك، ومن هنا نستدل على أن التهنئة بالعيد مشروعة وجائزة، وهي لا تقتصر على لفظ واحد، بل تشمل ما جرت به العادة بين العرب والمسلمين كقول عيد اضحى مبارك، كل عام وأنتم إلى الله أقرب.

حكم التهنئة بالعيد

التهنئة بالعيد هي من الأمور المستحبة والتي أجازتها الشريعة الإسلامية، حيث لم يرد أي دليل في القرآن الكريم أو السنة النبوية التي تدل على حرمانيتها أو كراهيتها، ومن الأدلة في السنة على مشروعيتها ما ورد عن جُبَيْرِ بْنِ نُفَيْرٍ قَالَ : كَانَ أَصْحَابُ رَسُولِ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا اِلْتَقَوْا يَوْمَ الْعِيدِ يَقُولُ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ : تَقَبَّلَ اللَّهُ مِنَّا وَمِنْك . وقيل في إسناده : إسناده حسن، وقد قال الإمام أحمدك لا ابتدئ أحدًا بالتهنئة، وإذا ما هنّأني أحدٌ؛ رددت تهنئته، لأنجواب التحيّة واجب، وللمرء أن يُهنّئ أخاه المُسلم بأيّ صيغةٍ كانت.

إقرأ أيضا:ما هي عقوبة اللواط

حكم المصافحة والمعانقة بعد صلاة العيد

يتوجه المسلمين لآداء صلاة عيد الأضحى المبارك، ويقوموا بعد ذلك بإلقاء التحية وتبادل التهنئة بالعبارات عيد اضحى مبارك، تقبل الله طاعتك، وغيرها من الألفاظ الشائعة، ويجوز للمسلم أن يصافح أخيه المسلم بعد صلاة العيد، وهي واحدة من الأعمال التي يتودد المسلمين بها بعضهم البعض، وهي ما جرت عليه العادة عند العرب، فلا حرج في المصافحة والمعانقة، فالعيد هو فرحة ونشر للسعادة والسرور والمحبة بين النفوس، حيث تصفى القلوب من ضغائن الكره والحقد، وهو عيد فرحة وتقرب إلى الله تعالى بأحب الأعمال وأطهر القلوب.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
من هو مؤسس المستودع
التالي
كيف اعرف وقت موعدي في الاحوال المدنية

اترك تعليقاً