الحمل والولادة

ما هو نزيف بدأ الحمل

ما هو نزيف بدأ الحمل، يعتبر النزيف خلال فترة الحمل من الأمور الواردة التي تحدث في الشهر الأول أو الأخير من الحمل، بالرغم من أن النزيف لا يدعو للقلق فهو لا يعني نهاية الحمل أو فقدان الجنين، وهناك بعض النساء الحوامل التي تصاب بالنزيف خلال الحمل ولا يتعرضن لأي ضرر لهن أو للجنين، وأسباب النزيف تختلف من امرأة لأخرى، ويوجد بعض الأسباب الصحية التي تسبب النزيف ولا تسبب أي أذى للمرأة الحامل، وسوف نتعرف في موضوعنا التالي على أسباب نزيف الحمل المبكر وكيف يمكن التفريق بين نزيف بداية الحمل والتبويض، وأوجه الشبه والاختلاف بينهم.

ما هي أسباب نزيف الحمل المبكر

كما ذكرنا في السطور السابقة ، فإن نزيف الحمل ليس كالنزيف الذي تنزل فيه كميات كبيرة من الدم ، ولكنه يتمثل في نقطة أو نقطتين فقط من الدم الداكن. . إنه نزيف بسيط للغاية. وأما أسبابه فهو يدل على حدوث الحمل إذ يحدث عندما تدخل الحيوانات المنوية البويضة وتخصبها ، ثم تذهب البويضة إلى الرحم لتستقر فيه ، ويبدأ الجنين في التكون داخل الرحم في ذلك الوقت ، وعندما تنغرس البويضة داخل الرحم تلامس جدار الرحم وتسبب جرحًا بسيطًا جدًا على تأثيرها. يحدث هذا النزيف ، ولهذا يسمى النزيف بدأ الحمل لأن هذه هي الخطوة الأولى في الحمل حيث أن دخول البويضة إلى الرحم.

إقرأ أيضا:العلاقة الحميمة أثناء وبعد الحمل

كيف تفرق بين نزيف بداية الحمل وبين التبويض

هناك نزيف آخر يحدث للمرأة يشبه إلى حد بعيد نزيف بدء الحمل وهو نزيف الإباضة. يحدث هذا النزيف داخل المبايض عند بعض النساء ولا يحدث في أي وقت ولكن حدوثه مرتبط بوقت الإباضة فقط عندما يفرز الرحم البويضات وإطلاقه بعد انتهاء الدورة الشهرية يكون نزيف الإباضة مصحوبًا آلام تشبه المغص ولكنها سرعان ما تختفي ويصاحبها تدفق الدم كذلك. أيام التبويض ولكن نزيف بداية الحمل لا يحدث إلا على فترات.

ما هي أوجه الشبه والاختلاف بين نزيف الحمل المبكر ونزيف الحيض

غالبية النساء عندما يجدن فجأة دمًا في ملابسهن ، يذهب أذهانهن إلى الدورة الشهرية فورًا ويعتقدن أنهن في فترة الحيض ، و لذلك فإن غالبية النساء غير قادرات على التفريق بين نزيف بداية الحمل ونزيف الحيض ، ولكن هناك فرق بالطبع ، نزيف الحيض يسبقه تقلصات وألم شديد في أسفل البطن وأحياناً في منطقة الظهر. أما النزيف الذي بدأ أثناء الحمل فسبقته آلام بسيطة جداً ، تقلصات خفيفة متقطعة. ويكون دم الحيض غزيرًا بأكثر من نقطة أو نقطتين. أما بالنسبة للنزيف الذي بدأ بالحمل فلا يتجاوز نقطتين ، وكذلك مدة النزيف تكون بداية الحمل يوم واحد فقط ، وأحياناً يخرج الدم مرة واحدة فقط. أما دم الحيض فيستمر لمدة خمسة أيام وهو غزير جدا ورائحته كريهة.

إقرأ أيضا:احتياطات استخدام مضاد اوجمنتين للحامل وأهم الملاحظات

ما هي أعراض نزيف الحمل المبكر وطرق علاجه

أعراض نزيف الحمل المبكر تكون خفيفة جدًا ومتقطعة في كثير من الأحيان ولا تتجاوز 24 ساعة. أما عن كيفية علاجه فهو لا يحتاج إلى علاج لأنه سيختفي خلال 24 ساعة ويكون ألمه ممكنًا ، لكن إذا كان مختلفًا عنك وزاد النزيف واستمر لأكثر من يوم بكميات كبيرة ، فأنت يجب أن تذهب إلى طبيب مختص.

إلى هنا نكون قد تعرفنا على أعراض نزيف الحمل المبكر وأسبابه، وكيف يمكننا التفريق بين نزيف بداية الحمل والتبويض، إضافة لأوجه الشبه والاختلاف بينهما، لذلك يجب على كل امرأة حامل أن تنتبه عند حدوث أي نزيف سواء من البول أو المهبل، أن تحصل على الاستشارة الطبية من مقدم الرعاية الطبية، ولا تهمل الأمر، خاصة في حالة زاد النزيف وكثرة كمية الدم في موعد بعيد عن وقت حدوث ذلك.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
كيفية عمل اختبار الحمل بالملح
التالي
علامات خروج السحر من الرحم

اترك تعليقاً