الحمل والولادة

ما هي الأدوية النفسية الأمنه للحمل والجنين في الأشهر الأولى

ما هي الأدوية النفسية الأمنه للحمل والجنين في الأشهر الأولى

ما هي الأدوية النفسية الأمنه للحمل والجنين في الأشهر الأولى، ينصح الكثير من الأطباء بالتوقف عن تناول أي أدوية نفسية بمجرد التأكد من حدوث الحمل، وذلك لأن الأدوية النفسية تؤدي لحدوث الكثير من الطفرات الجينية والأمراض والتشوهات لدى الأجنة، ولكن لا ينطبق ذلك على جميع الأدوية فهناك العديد من أنواع الأدوية التي لا تؤثر على سلامة الأجنة أو سلامة الأم خلال فترة الحمل، في هذا المقال سنتعرف معا على ما هي الأدوية النفسية الأمنه للحمل والجنين في الأشهر الأولى.

الأدوية النفسية الآمنة

أكد العديد من الأطباء أن الأدوية المضادة للاكتئاب تعتبر الحل الأفضل والأفضل لعلاج الاكتئاب بجميع أنواعه ، وتعمل على تخفيف أعراض الاكتئاب ، وهذه الأدوية تجعل الأشخاص الذين يعانون من الاكتئاب في حالة أفضل ، ولكن الأمر يختلف إذا المرأة حامل أو تفكر أثناء الحمل يجب استشارة الطبيب قبل تناول أي دواء مضاد للاكتئاب.

قبل بضع سنوات ، اعتقد الأطباء أن الحمل يؤثر على نفسية المرأة ، مما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب ، ولكن بعد الأبحاث والدراسات التي أجريت ، اكتشف الأطباء أن هذا الاعتقاد خاطئ تمامًا ، لأنه عندما تصبح المرأة حامل ، فإن مجموعة من العواطف والمشاعر التي تتدفق من خلالها المرأة تستطيع من خلالها التعامل مع حالات الاكتئاب التي تتعرضين لها ، لكنك تجدين صعوبة في التعامل مع حالات الاكتئاب خاصة في المراحل الأولى من الحمل.

إقرأ أيضا:تجربتي مع الخياطة التجميلية بعد الولادة | النتائج
ما هي الأدوية النفسية الأمنه للحمل والجنين في الأشهر الأولى
ما هي الأدوية النفسية الأمنه للحمل والجنين في الأشهر الأولى

بعض أسماء الأدوية النفسية الآمنة للحامل والجنين

  • عقار Listral المعروف باسم Zolft والذي يعرف علمياً باسم Sertraline ويعتبر من الأدوية الآمنة للحامل ولا يؤثر عليها أو على الجنين ويفضل تناول هذا الدواء في المرحلتان الثانية والثالثة من الحمل ، ويفضل عدم تناول الأم لبعض المؤثرات العقلية في الأشهر الأولى من الحمل. أما الجرعة المناسبة لهذا الدواء فهي نصف حبة من هذا الدواء أي ما يعادل خمسة وعشرين ملليغرام ويفضل تناولها ليلاً ولمدة لا تقل عن أسبوعين ثم يتم رفع المعدل إلى حوالي حبة كاملة حتى يصل إلى حوالي أربعة حبات في اليوم ، ولكن لا يجب تناول هذا الدواء بأي جرعة إلا بعد علم الطبيب المختص بالعمل على وصف الجرعة المناسبة للمريض ، حتى لا لإحداث أي آثار جانبية له.
  • من بين الأدوية النفسية الآمنة الأخرى لكل من المرأة الحامل والجنين أدوية الاكتئاب ثلاثية الحلقات ، مثل (Nortryptiline) و (Amitryptiline) والعديد من الأدوية النفسية الحديثة الأخرى التي تفتقر إلى الدراسات الكافية ، خاصة على المدى الطويل.
  • من بين الأدوية الأخرى الآمنة للحوامل والجنين ، يعتبر بروزاك أيضًا دواءًا نفسيًا آمنًا للمرأة الحامل والجنين.

هناك العديد من الأدوية النفسية الأخرى الآمنة للحامل والجنين والتي يتم تناولها أثناء الحمل ، وينصح العديد من الأطباء بعدم تناول أي أدوية نفسية في الشهر الآخر خاصة أثناء الحمل حتى لا تسبب أي مضاعفات جانبية. كل من الأم والجنين. .

إقرأ أيضا:شرح الجهاز التناسلي البشري الذكري والانثوي

بالطبع يجب على الأم عدم تناول أي من الأدوية النفسية وخاصة مضادات الاكتئاب إلا بعد استشارة الطبيب المختص حتى لا يكون لها أي أعراض جانبية.

ما هو تأثير الأدوية النفسية بما في ذلك مضادات الاكتئاب على الحمل

قد يكون قرار استخدام الأدوية النفسية أو الأدوية المضادة للاكتئاب من القرارات التي تفيد المرأة وفي نفس الوقت تضر بها ، حيث من المحتمل أن تؤثر هذه الأدوية على الجنين مما يؤدي إلى تشوهات خلقية ومشاكل أخرى قد تؤثر على الجنين. ، وتؤثر هذه الأدوية أيضًا على الأطفال حديثي الولادة ، ولكن المشكلات التي قد تصيبهم منخفضة جدًا ، ويحدث هذا غالبًا عندما تتناول المرأة بعض الأدوية غير الآمنة للمرأة الحامل والجنين والتي يجب تجنبها تمامًا أثناء الحمل ، بما في ذلك :

  • بعض مشتقات فيتامين أ والتي غالباً ما تكون مثل (إيتريتينات) (روأكيوتان) والعديد من الأدوية الأخرى التي تعتبر من مشتقات فيتامين أ.
  • وكذلك بعض الأدوية النفسية الأخرى مثل (فالبرويك) و (كاربامازيبين).
  • والعديد من الأدوية الأخرى مثل الوارفارين والثاليدومايد والعديد من الأدوية النفسية الأخرى.

لذلك كان لا بد من إجراء الكثير من الأبحاث حول هذه الأدوية النفسية ، ومدى تأثيرها على المرأة الحامل والجنين أيضًا. لقد أثبتت العديد من الدراسات والأبحاث أن هناك بعض الأدوية الآمنة للحوامل ومنها تلك المذكورة في هذا المقال والتي يمكن للمرأة تناولها. تكون المرأة الحامل أثناء الحمل ، وهناك بعض الأدوية الأخرى التي تؤثر على الجنين أو الرضيع أثناء الحمل والرضاعة ، لذلك يجب تناول الأدوية النفسية الآمنة فقط ، والتي لا تؤثر سلباً على المرأة أو الجنين في جميع الأحوال ، وبالطبع هم يجب تناوله بعد التشاور مع أخصائي.

إقرأ أيضا:أسباب ظهور البروتين في البول للمرأة الحامل

بعض المشاكل التي يتعرض لها الطفل بسبب تناول الأم لأدوية نفسية غير آمنة

هناك بعض المشاكل التي تحدث للأطفال بعد الولادة عندما تتناول الأم أدوية نفسية غير آمنة ، منها:

  • التوتر أو التهيج.
  • مشاكل صحية ونفسية أخرى.

الاستمرار بمراجعة الطبيب الخاص من الأمور المهمة التي يجب أن تحرص عليها الأم المصابة ببعض الأمراض العصبية والنفسية، وعدم تناول أي أدوية خلال فترة الحمل دون مراجعة الطبيب الخاص والتأكد من عدم تأثيره على الجنين.

السابق
طرق علاج الزكام عند الأطفال الرضع
التالي
كيف اعرف شخصية زوجي

اترك تعليقاً