منوعات

ما هي قصة عيد البربارة

ما هي قصة عيد البربارة

ما هي قصة عيد البربارة، تعد قصة عيد البربارة واحدة من القصص التي أثارت اهتمام كبير من قبل المسيحيون العرب والغرب وحتى الشرقيين الذين يحتفلون بهذه المناسبة في الرابع والسابع عشر من شهر ديسمبر في كل عام، وتحمل هذه القصة على الكثير من العبر والعظة التي تم تداولها عبر التاريخ بدءًا من القرن السابع حتى اليوم، وهي قصة القديسة التي تدعى بربارة احد الفتيات التي اتبعت الديانة المسيحية رغم اتباع عائلتها الوثنية.

عيد البربارة ويكيبيديا

يعتبر عيد البربارة أو عيد القديسة بربارة من الأعياد المسيحية المنتشرة في العالم وهو عيد يحتفل فيه المسحيين العرب بشكل خاص في كلاً من دول لبنان وفلسطين وسوريا والأردن وتركيا وغيرها، والمسيحيون الغربيون أيضاً، ويأتي هذا العيد في الرابع من شهر ديسمبر من كل عام، ويختلف عن الشرقيين، إذ يحتفلون فيه في السابع عشر من الشهر نفسه.

قصة عيد البربارة

من القصص الجميلة التي تحاكي واحدة من أعياد المسحيين، تدور قصة هذا العيد حول فتاة تدعى بربارة ولدت في نيقوديميا وكانت هذه الفتاة شديدة الجمال، ومن شدة جمالها كان والدها ذيوسكوروس يخاف عليها كثيراً، توفيت والدتها وهي في عمر صغير عاشت مع عائلة وثنية، فوضعت في احد القصور العالية التي تحيط بها الجدران والأصنام من كل جانب، وفرّ لها والدها معلمين وأساتذة يعلمونها القراءة والكتابة، لكنها كانت ترفض فكرة عبادة الأصنام، حتى هيأ الله تعالى لها الطريق الصحيح وسارت على نهج الديانة المسيحية، فعذبت وضربت خلال حياته، إلا أن ماتت على يد والدها بقطع رأسها، وأصبحت ذكرى وفاتها عيداً للمسيحيين في العالم.

إقرأ أيضا:اسباب وفاة الداعيه ام وليد الناجم

معجزات القديسة بربارة

كانت القديسة بربارة ذات جمال وفكر قائم على اتباع الديانة المسيحية طريقاً في حياتها، فقد عُذبت وضربت خلال حياتها ولكنها بقيت صامدة حتى وفاتها، وكانت مؤمنة أن الله عز وجل هو الذي يشفيها ويحميها من كل ضررٍ يصيبها، ورغم رفضها لعبادة الأصنام إلا أنها قد ماتت على يد والدها، ويذكر أن لها بعض المعجزات التي ذكرتها الكتب التاريخية ومن هذه المعجزات:

  • انقاذها حياة طفل كان مريضاً.
  • رؤيتها وهي تصلي يسوع بهيئة طفل صغير جميل الشكل ولكنه ما لبث إلا ان تحول وتشوه شكله.

وبالتالي فإن الكثير من القصص التي تدور حول القديسة بربارة التي تعد واحدة من القصص الجميلة التي تحاكي عيداً منتشراً في العالم العربي والغربي والذي حمل ذات الاسم وهو عيد البربارة.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
من هو الدكتور جعفر ابو حسان
التالي
تعيش غالبية اللاسعات معتمدة على

اترك تعليقاً