الحمل والولادة

متى ينتهي مغص الحمل

متى ينتهي مغص الحمل، تعتبر فترة الحمل لدى المرأة من أهم فترات حياتها، وهناك بعض التغيرات التي تظهر على جسم المرأة في هذه الفترة، إضافة لبعض الآلام في أماكن مختلفة بالجسم نتيجة الحمل، وهناك الكثير من النساء التي تعاني من المغص والغازات الزائدة خلال فترة الحمل، إضافة لشعور بالغثيان خاصة في الصباح، ويمكن أن تسبب هذه الغازات انتفاخات وتشنجات وآلام في البطن، وسوف نتعرف في موضوعنا التالي عن أسباب مغص المرأة الحامل وأسبابه وكيف يمكن التخلص من هذا المغص .

أسباب مغص الحمل

يمر جسم المرأة بالعديد من التغييرات أثناء الحمل. وتشمل هذه التغيرات الجسدية والهرمونية التي يمكن أن تسبب التقلصات والغازات الزائدة. يمكن أن يتراوح المغص بين الانزعاج الخفيف إلى الألم الشديد في جميع أنحاء البطن والظهر والصدر. قد تلاحظ النساء الحوامل أيضًا انتفاخًا أو تقلصات في المعدة أو الأمعاء. .

الحمل المبكر

تزداد هرمونات البروجسترون والإستروجين بشكل كبير خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل ، وخلال الأشهر الثلاثة الأولى ، يخضع الجسم لتغيرات هرمونية جذرية.

تزداد هرمونات البروجسترون والإستروجين بشكل كبير في بطانة الرحم استعدادًا لنمو الجنين ، حيث يريح البروجسترون عضلات الجسم ، بما في ذلك الأمعاء ، وأثناء استرخاء الأمعاء يبطئ الجهاز الهضمي بشكل كبير ، ومستويات عالية يمكن أن يتسبب هرمون الاستروجين في الحفاظ على الجسم للماء والغاز ، وهذا يمكن أن يسبب عدم الراحة والألم في البطن.

إقرأ أيضا:ما طريقة إختبار الحمل المنزلي وما أنواعه

الحمل المتأخر

خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل ، تتلاشى أعراض مثل غثيان الصباح والتعب ، لأن الرحم يغير وضعه لاستيعاب نمو الجنين ، ومع توسع الرحم فإنه يضغط على الأعضاء المحيطة ، مما يسبب مشاكل في الجهاز الهضمي مثل الإمساك ، وزيادة الغازات وتشنجات الحمل ، وهذا يمكن أن يسبب الانتفاخ والغازات المزعجة.

التخلص من تقلصات الحمل

على الرغم من أن التغييرات من الحمل يمكن أن تسبب أعراضًا غير مريحة ، إلا أن هذه التغييرات ضرورية للجنين المتنامي ، ويمكن أن تساعد التغييرات في نمط الحياة في تقليل الغازات الزائدة وتقليل بعض الأعراض غير المريحة التي تصاحب الغازات الزائدة.

يمكن لبعض العادات الغذائية أن تجعل المغص أسوأ أثناء الحمل. في المراحل المتأخرة من الحمل ، قد ترغب النساء في تناول عدة وجبات صغيرة على مدار اليوم. يمكن أن يساعد شرب الماء أيضًا في تحسين الهضم ومنع تقلصات العضلات.

من المعروف أن بعض الأطعمة تسبب المغص المفرط ، ويمكن أن يشمل ذلك الأطعمة المقلية والفاصوليا والخضروات الصنوبرية ومنتجات الألبان مثل الحليب واللبن والحبوب الكاملة والمشروبات الغازية مثل الصودا أو المياه الفوارة.

قد تعرف بعض النساء ما هو مغص الحمل ، وقد تخفف النساء من آلام الغازات والانتفاخ من خلال تجنب هذه الأطعمة والمشروبات ، ويستجيب الجميع للأطعمة بشكل مختلف ، لذا فإن الاحتفاظ بمجلة غذائية هو وسيلة جيدة لمعرفة الأطعمة التي تسبب مشاكل في الجهاز الهضمي بالضبط.

إقرأ أيضا:متى استخدم حبوب منع الحمل بعد النفاس

أسباب المغص أثناء الحمل

يعتبر الإمساك والانتفاخ من الأعراض الشائعة أثناء الحمل. يمكن أن يسبب الغاز الزائد تقلصات وألمًا شديدًا في البطن والظهر والصدر. ومع ذلك ، فإن آلام البطن هي عرض شائع لحالات طبية أخرى.

بعد أن وصلنا نهاية موضوعنا نكون قد وضحنا لكم أسباب مغص الحمل وكيف يمكن التخلص منه، لذلك في حالة ظهور هذه الأعراض التي تدل على مغص البطن يجب التوجه لزيارة الطبيب من أجل الحصول على الرعاية الطبية وعلاج الغازات لمنع حدوث التشنجات والإمساك، فممكن ان يسبب هذا المغص متلازمة القولون العصبي وبعض الآلام الأخرى.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
كم مدة ربط البطن بعد الولادة الطبيعية
التالي
اسباب فقدان الشهية عند الاطفال

اترك تعليقاً