منوعات

معلومات عن الوبر البري

معلومات عن الوبر البري، يعد الوبر البري واحد من الثدييات ذات الحجم المتوسط ،و جسمه يكون اسطواني غليظ الشكل، كما ويمتلك لون وبر بني فاتح ،و يتغذى هذا الوبر البري على النباتات، و يتراوح وزنه من 4 الى 5 كيلوغرامات، وله قدرة علي التسلق على الصخور والاشجار، ويضم انواع عديدة من بنى جنسه، و يفضل هذا الوبر البري الثمار والحبوب والبذور، و يتميز بوجود هضمي في جسمه، ويختلف هذا الجهاز عن الاجهزة الموجودة في اجسام الحيوانات الاخرى ،و يتميز ايضا بامتلاكه حاسة شم قوية ،ولديه سمع دقيق ،في المقال التالي سنتعرف على الوبر البري اضافة الى انواعه و الماكولات التي يتغذى عليها.

الوبر البري

يتغذى الوبر البري على النباتات ، ويصل طوله إلى خمسين سنتيمترا ، ويتراوح وزن الوبر البالغ ما بين أربعة إلى خمسة كيلوغرامات ، ويمكنه تسلق الصخور وتسلق سيقان الأشجار ، حسب الحوافر الصغيرة والقصيرة الموجودة في قدميه. الفك العلوي للفم ، وشكله منحني ، وتبقى هذه القواطع في نمو مستمر طوال العمر ، كما أن لها زوجان من القواطع السفلية في الفك السفلي.

أما لون الوبر البري فهو بين الرمادي والأسود ، وأحياناً يكون ظهره مغطى باللون الأصفر الفاتح ، ويعيش الوبر الحيواني دائماً في خطر الافتراس من قبل الحيوانات المفترسة الأخرى ، فهناك العديد من الطيور الجارحة. التي تتغذى عليها كالنسور والثعابين والقطط والنمور من خلال مهاجمتها طوال الوقت يبحث الوبر عن شقوق في الصخور لمواجهة هذه الحيوانات المفترسة ، وفي حالة قيام حيوان مفترس بمهاجمة الوبر البري فإنه يدافع عن نفسه ، عن طريق عض المفترس أو مهاجمته بمخالب حادة.

إقرأ أيضا:معلومات عن حدائق بابل المعلقة

أنواع الوبر الحيواني

هناك أربعة أنواع من الوبر البري ، وتنقسم هذه الأنواع إلى ثلاثة أجناس ، وفي الأسطر التالية سنعرض لك لمحة موجزة عنها:

  • Heterohyrax و Heterohyrax: Heterohyrax و Heterohyrax هما أحد أنواع الشعر البري الذي يعيش في مستعمرات كبيرة ومجموعات قد يصل عددها أحيانًا إلى خمسين حيوانًا ، وتوجد هذه الأنواع بشكل كبير في الصحاري والتلال.
  • الوبر الغربي Dendrohyrax: هو أحد الأنواع التي تنتمي إلى (Hyraxes) ، وهو النوع الوحيد من الثدييات المتحولة التي تفضل العيش بين الأشجار ، وتوجد أعداد كبيرة منها في غابات القارة الأفريقية ، وهذا الأنواع تتغذى على الأوراق والبذور والفواكه.
  • Subphylum Vertebrata: نوع من الوبر البري ينتمي إلى عائلة (Procavidae) والطبقة (Mammalia).

ماذا يأكل الوبر البري

يتغذى الوبر البري بشكل أساسي على النباتات ويفضل الثمار والحبوب والبذور ، ويأكل البراعم الصغيرة والأوراق الخضراء بالإضافة إلى الأغصان الخضراء ، ويستخدم الوبر القواطع الأمامية في الفم لطحن الطعام جيدًا قبل البلع ، وذلك تسهيل هضمه.

وتجدر الإشارة إلى أن النسالة البرية تتميز بوجود جهاز هضمي في جسمها يختلف عن النظام الموجود في أجسام الحيوانات الأخرى ، ويصنف النسالة على أنها آكلات أعشاب ، لذلك يطلق عليها العواشب.

إقرأ أيضا:ما معنى كلمة السادي؟

ولأن هذا النوع من الحيوانات يأكل النبات ، فإنه يشكل خطرًا كبيرًا وتهديدًا للنباتات التي يتغذى عليها الإنسان ، حيث يمكن لحيوانات الوبر البرية أن تأكل كميات كبيرة من المحاصيل الزراعية بسرعة وسهولة.

يعيش النسالة البرية أيضًا في مجموعات ، وفي بعض الأحيان قد يصل عدد المجموعة الواحدة إلى أكثر من خمسين حيوانًا تعيش معًا بين الشقوق الصخرية وفي غابات القارة الأفريقية وعلى التلال.

سلوك الحيوان الوبر

تكون حيوانات الوبر البرية أكثر نشاطًا أثناء النهار ، وقد تخرج ليلًا للبحث عن طعام ، وما يميز هذا النوع من الحيوانات أنها تقوم ببعض السلوك الغريب الذي يختلف عن سلوك باقي الحيوانات مما يجعلها فريد من نوعه أيضًا ، وفي السطور التالية سنوضح لك وصفًا موجزًا ​​لسلوك حيوانات الوبر البرية:

  • يتمتع النسالة البرية بحاسة شم قوية جدًا ، كما أن حاسة السمع لديها دقيقة وقوية أيضًا ، لذلك يمكن للنسالة البرية الوصول إلى الطعام بسهولة ويسر ، ويمكنها معرفة أن هناك حيوانات مفترسة تتبعها ، ويمكنها الهروب منها بسهولة معهم.
  • الوبر البري حيوانات اجتماعية ، لذا يفضلون العيش في مجموعات كبيرة ، ولا يحبون أن يكونوا بمفردهم.
  • عندما تكون الوبر البري في مجموعات كبيرة ، فإن دور القيادة يتناوب بين الذكور والإناث ، ولكن في أغلب الأحيان تكون الإناث هي التي تتولى القيادة.
  • مهمة زعيم مجموعات الوبر البري هي مراقبة المكان الذي تعيش فيه المجموعة ، بالإضافة إلى توفير الأمان لهم ، وتنبيههم في حالة وجود أي مفترسات في المكان ، ومساعدتهم على الهروب والبقاء بسرعة.
  • يتواصل الوبر البري مع باقي مجموعته بإصدار بعض الأصوات المعقدة والغريبة ، وذلك لتنبيههم في حالة وجود الحيوانات المفترسة ، أو لتنبيههم في حالة اكتشاف منطقة مليئة بالطعام.
  • يحرص الحيوان البري على التبرز في مكان بعيد عن مكان نومه أو يأكله ، ويفضل التبرز في مكان ترتفع فيه درجة حرارة الشمس.

تربية الوبر البري

تتكاثر حيوانات الوبر البرية بالولادة مثل الحيوانات الأخرى التي تندرج ضمن عائلة الثدييات ، ومع بداية موسم التزاوج تحمل أنثى الوبر البري صغارها في معدتها ، أما بالنسبة لفترة الحمل فهي تستمر لمدة تتراوح من سبعة إلى ثمانية أشهر ، وفي وقت واحد تضع الأنثى عددًا من المواليد يتراوح بين مولود وثلاثة ، وتبحث الأنثى عن مكان آمن بين الشقوق الصخرية ، وتتأكد من خلو المكان من الحيوانات المفترسة ، ثم تضع صغارها. .

إقرأ أيضا:كلمات اغنية كيف ما اريدو نانسي عجاج

تستمر الأم في رعاية الصغار وإحضار الطعام لهم ، حتى يكبر الصغير ويصبح قادرًا على الاعتماد على نفسه ، وينمو الوبر البري ويصبح قادرًا على التزاوج عندما يبلغ سن السابعة عشر ، وعند ذلك تشير إلى أنها تبتعد عن أمها تمامًا ، وتبدأ في البحث عن مجموعات الوبر الأخرى ، والبحث عن المحاصيل الزراعية والنباتات التي تتغذى عليها.

معلومات عن الوبر البري،الوبر البري واحد من الثدييات ذات الحجم المتوسط ،و جسمه يكون اسطواني غليظ الشكل، كما ويمتلك لون وبر بني فاتح ،و يتغذى هذا الوبر البري على النباتات، و يتراوح وزنه من 4 الى 5 كيلوغرامات، وله قدرة علي التسلق على الصخور والاشجار، ويضم انواع عديدة من بنى جنسه.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
السيرة الذاتية للدكتور رشاد العليمي
التالي
كيفية معرفة رقم pin الخاص بالشريحة سوا stc

اترك تعليقاً