منوعات

34.239.154.240

معنى المناولة الاولى في المسيحية

معنى المناولة الاولى في المسيحية

معنى المناولة الاولى في المسيحية، تعتبر المناولة الأولى من أحد الطقوس الدينية المتبعة عند الكاثوليك من أتباع المسيحية، حيث ان هذا الطقس يحمل أهمية كبيرة ويعطي الطفل التأييد من السيد المسيح في حياته كما في الاعتقاد السائد لدى الكاثوليك، لذلك يقومون بتطبيق هذه القطوس على الأطفال عندما يصلون السن المحدد ويكون على قدر حمل الديانة والاعتراف بهم كمسيحيين حقيقيين فيها، وبناء على هذا يذهب هؤلاء المسيحيين الى القيام بطقس التناول للحصول على البركة وحمل الدين المسيحي والتقرب منه، فمن يقوم به الطقس يكون على تأييد من الله والمسيح على ما يسود ويعتقد هؤلاء المسيحيين.

ما هو معنى المناولة الاولى في المسيحية

تعد المناولة الأولى أو ما يعرف باسم القربان لله من أهم الطقوس التي تقام عن أصحاب الديانة المسيحية الكاثوليك، حيث انه يتم إعطاء المناولة الأولى للطفل عندما يتجاوز عمره الثمانية عشر عام، كما تكون هذه المناولة عبارة عن قطعة من الجسد الخاص بالمسيح كما يعتقدون وتكون أيضا هذه القطعة مغمسة بالدماء كما يعتقد الكاثوليك المسيحيين، ويتم إمام الكنيسة بوضع هذه القطعة على فم الطفل حتى يسكن المسيح في روحه على اعتقادهم ويكون هذا الطفل على اتصال دائم مع المسيح بعد هذا الفعل، ويكون المسيح على قرب منه يساعده في جميع الأوقات، وكما يعتقد أصحاب هذه الديانة ان هذه الطقوس تزيد من تمسك الطفل بالديانة المسيحية.

ما هو التناول عند المسيحيين

يعد التناول عند المسيحيين من أبرز الطقوس التي يقوم بها المؤمنون والمنتمون للديانة المسيحية على أطفالهم حتى يصبحوا مسيحيين حقيقيين ويدخلوا في الديانة على أحقية، ويتم فيه كما ذكرنا إعطاء الأطفال الذين يبلغون سن الثامنة عشر سر الإفخارستيا التي يجعلهم على علاقة قوية بالدين المسيحي وتحقيق ما يتعلق به، لذلك يحرص المسيحيين الى القيام بهذا الطقس، ومن أهميات طقس المناولة الأولى او التناول هي:

  • الحصول على الحياة الأبدية الكاملة، والغفران والخلاص من الذنوب.
  • توثيق العلاقة مع المسيح والزيادة من الإيمان لدى الطفل المسيحي.
  • هذا الطقس عبارة عن عهد مع السيد المسيح، وصلة لا تنقطع ولا تنضب.

ما هو طقس التناول عند المسيحيين

ان طقس التناول عند المسيحيين من الكاثوليك من الطقوس المهمة التي يقوم بها أتباع الكنسية الكاثوليكية، والذين يعتقدون أن هذا الطقس يزيد من التمسك الديني لدى الطفل الذي يبلغ من العمر الثمانية عشر عام، حيث ان الأطفال في هذه المرحلة هم المستهدفون من أجل تطبيق طقس التناول عليهم، ويحمل الطفل في هذا الطقس القطعة التي يعتقدون انها من جسد المسيح ويتم تلطيخ القطعة بالدماغ ووضعها على فم الطفل، وبهذا على اعتقادهم يكون المسيح مناصر للطفل ومعه في جميع مجالات حياته يدافع عنه، وبهذا الطقس يكون الطفل مسيحي حقيقي كما يأتي عن أصحاب الديانة المسيحية الكاثوليك.

معنى المناولة الاولى في المسيحية
معنى المناولة الاولى في المسيحية

كما ويوجد مجموعة كبيرة من الطقوس الدينية التي يقوم بها أصحاب الدينية المسيحية وهم على اعتقاد جازم ان هذه الطقوس تقربهم من الله عز وجل كما يأتي على الرهبان لديهم، وجاء طقس التناول من أبزر الطقوس التي يشعر فيها المسيحي انه مسيحي حقيقي وهو مؤيد من السيد المسيح بعد القيام بعد الطقس.

السابق
كم سعر تذكرة حفلة رابح صقر
التالي
مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 3 الثالثة مترجمة

اترك تعليقاً