اسلاميات

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع لقراءته؟

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع لقراءته؟، تعتبر قراءة القرآن الكريم من الأمور المميزة التي قام بها العديد من الصحابة الكرام الى أن تميز بها عدد منهم لامتلاكهم الأصوات العذبة والنقية، كما يبحث الكثير من الناس عن الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع لقراءته كونه من الصحابة الزاهدين في العبادة والتي وردت فيهم الأحاديث النبوية الشريفة التي تبين جمال صوته وهو من أشراف العرب في الجاهلية ووجهاء القبيلة، الى أن أعزه الله تعالى بالاسلام.

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع لقراءته

الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع لقراءته هو أسيد بن حضير والذي يعتبر من زعماء الأوس في المدينة المنورة قبل اعلانه الإسلام في الجاهلية، ويعتبر من أكبر الأشراف في العرب وأشدهم في القتال حيث أنه ورث جميع الصفات الحميدة عن والده، وكان من أصحاب الفكر المميز الى أن أعلن اسلامه واجتهد في العبادات حتى رأى بعض المفسرين أنه السبب في نزول آية التيمم وتوفي في شهر شعبان من عام 20 هـ في المدينة المنورة ودفن في البقيع، وكان من أصحاب الأصوات المميزة في قراءة القرآن.

الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع له سورة البقرة

كان يجلس أسيد بن حضير وبجانبه ابنه يحيى وفرسته التي أعدها للجهاد في سبيل الله وبدأ في قراءة سورة البقرة حيث قال “ألم، ذلك الكتابُ لا ريب فيه هدىً للمتقين، الذين يؤمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون” الى أن هاجت فرسه وجالت حتى كادت أن تقطع الحبل المربوطة به، فخاف على ولده يحيى من أن تدوسه الفرس فسكت حتى هدأت الفرس ثم استمر بالقراءة الى أن هاجت الفرس مرة أخرى وسكت عن القراءة ونظر بعدها الى السماء فوجد غيمة كبيرة وجميلة لم تر العين أجمل منها، وذهب بعدها الى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) حيث سرد عليه القصة فقال له النبي: أتدري ما هذا ؟ قال أسيد: لا قال النبي : تلك الملائكة دنت لصوتك ولو قرأت لأصبحت ينظر الناس إليها لا تتوارى منهم

إقرأ أيضا:افضل وقت العبادات في عشر ذي الحجه

أول من جهر بالقرآن الكريم

أول من جهر بالقرآن الكريم هو الصحابي عبد الله بن مسعود، وهو صحابي وفقيه وأحد رواة الحديث الشريف ومن السباقين الى الإسلام وقام بالهجرة مع المسلمين الى الحبشة والمدينة، وكان يتمتع بالصوت العذب والنقي حيث كان أول من جهر بالقرآن في مكة المكرمة، وكان من الملازمين الى النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) ليتمكن من الإحاطة بجميع التفسيرات لآيات القرآن الكريم وأسباب نزول الآيات الى أن أصبح من العلماء وأكثر الناس علماً في تفسير القرآن، وكان له الدور الكبير في الجهر بالقرآن ونشره في مختلف بقاع الأرض.

أسيد بن حضير الأوسي

أسيد بن حضير الأوسي هو الصحابي الجليل الذي نزلت الملائكة لسماع صوته عند قراءة القرآن الكريم والتي وردت فيها القصة التي ذهب بها الى النبي عندما كان يقرأ سورة البقرة، وهو من زعماء الأوس في المدينة المنورة قبل الإسلام، وتوفي في شعبان من عام 20 هـ ودفن في البقيع، وكان من أجمل الأصوات في قراءة القرآن الكريم وقد رجح المفسرين أنه كان من الأسباب في نزول آية التيمم، كما أن الرسول حثه على قراءة القرآن لجمال صوته العذب.

من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع لقراءته؟
من هو الصحابي الذي نزلت الملائكة تستمع لقراءته؟

يعتبر القرآن الكريم من أعظم الكتب السماوية التي نزلت على النبي محمد (صلى الله عليه وسلم) والباقية الى يومنا هذا، وكان أسيد بن حضير من اجمل الأصوات التي قرأت القرآن الكريم حيث نزلت الملائكة من السماء عندما بدأ بقراءة القرآن.

إقرأ أيضا:ماذا تفعل بعد استقبال القبلة
بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
ما معنى حتى يلج الجمل في سم الخياط
التالي
خطوات التسجيل في منصة إحسان لتسديد الديون 1443

اترك تعليقاً