ترند اليوم

من هو صاحب كتاب المدينة الفاضلة

من هو صاحب كتاب المدينة الفاضلة

من هو صاحب كتاب المدينة الفاضلة، عُرف عن الأدب العالمي بأنه واحداً من أهم الفنون الثقافية التي أبدع الإنسان منذ القدم في وصف الأحداث، حيث ولد الكثير من الشعراء والأدباء الذين أتقنوا كتابة الكتب مستلهمين في ذلك خبرتهم الطويلة التي عاشوا خلال حياتهم، فكتاب المدينة الفاضلة الذي يعد أحد أحلام أفلاطون وهي من المدن التي تمنى الفيلسوف اليوناني أن يحكمها الفلاسفة في عصره، حتى تمكن من كتابة هذا الكتاب.

صاحب كتاب المدينة الفاضلة

امتلك الفيلسوف اليوناني المعروف أفلاطون ذكاءً حاداً جعله من أكثر الفلاسفة شهرةً في عصره، استطاع أن يكتب الكثير من الكتب التي تعبر عن فلسفته واستنتاجاته خلال فترة حياته فقد تناول كتاب المدينة الفاضلة تصورات استطاع الفيلسوف كتابتها، حيث وضع تصوراته حول هذه المدينة التي تمنى أفلاطون أن يحكمها الفلاسفة ظناً منه أنهم لحكمتهم سوف يجعلون كل شيء في هذه المدينة معيارياً فاضلة.

نبذة عن كتاب المدينة الفاضلة

كتاب المدينة الفاضلة المدينة التي يجد فيها المواطن والزائر وحتى المقيم على أرقى وأكمل أنواع الخدمات بأسلوب حضاري بعيداً عن التعقيد، حيث جاء هذا الاقتراح الذي وضعه الفيلسوف اليوناني أفلاطون والذي يقوم على حكمها الفلاسفة، حيث نال هذا العمل على اعجاب كبير من قبل القراء، جاءت تصورات هذا العمل في جعله من أفضل الكتب في العالم.

إقرأ أيضا:ما هي قضايا الحق العام

من هو أفلاطون ويكيبيديا

يعتبر أفلاطون أحد الفلاسفة اليونانيين المعروفين في العالم، فقد ولد أفلاطون في مدينة أثينا  الواقعة في اليونان في عام 428 قبل الميلاد، عرف باهتمامه بالكتابة والفلسفة منذ صغره، حتى وصلت كتبه للعالمية، حيث ظهرت العديد من الكتب ومن ضمنها الجمهورية الذي يعد من أشهرها على الإطلاق، نشأ أفلاطون في عائلة من الطبقة العليا في اليونان، أخذ علمه من معلمه سقراط الذي أصبح واحداً من أبرز تلاميذه، ساعده على بناء أفكار الفلسفية الأولى التي ساهمت في بناء شخصيته، توفي في أثينا في عام 347 قبل الميلاد.

من هو صاحب كتاب المدينة الفاضلة، وهو الفيلسوف اليوناني الشهير أفلاطون الذي استطاع كتابة هذا العمل الرائع الذي أدهش العالم أجمع بما جمعه من تصورات كثيرة حول ذلك.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
من هي هدى المفتي ويكيبيديا
التالي
معنى اسم يارا وصفاتها الشخصية Yara في الإسلام

اترك تعليقاً