الحمل والولادة

مواصفات افرازات الحمل في الشهر الاول

مواصفات افرازات الحمل في الشهر الاول، يحدث الكثير من التغيرات بجسم المرأة عند حدوث الحمل ومن ضمنها نزول الافرازات بشكل كبير، وقد تختلف من امرأة الى اخرى من حيث سماكتها وكثافتها والكميات التي تنزل خلال فترة الحمل، فهذه التغيرات طبيعية لا تسبب القلق والخوف، وفي بعض الاوقات يكون الامر مقلق ويجب الذهاب الى الطبيب الاخد الحيطة والحذر، تكون سبب تلك الافرازات كثرة الالتهابات لدى المرأة او طريقة النظام الغدائي التي تتبعه وهذا قد يظهر عند حدوث الحمل .

إفرازات الحمل في الشهر الأول

قد تظهر إفرازات الحمل ذات اللون البني أو الوردي في الشهر الأول من الحمل. قد تكون هذه الإفرازات مؤشرا على عملية انغراس البويضة بعد الإخصاب في البطانة الداخلية للرحم ، وهذا ما يسمى طبيا نزيف الانغراس.

من الممكن ألا تظهر مثل هذه العلامات عند بعض النساء الحوامل ، حيث أن حدوث البقع ليس شرطًا لحدوث الحمل ، ويمكن أن يحدث البقع ، ولكن بدون الحمل ، هناك العديد من الأسباب التي يمكن أن تسبب هذه الإفرازات الوردية ، مثل كيسة مبيضية أو تغير في مستويات الهرمونات في الجسم.

إفرازات مهبلية طبيعية

تعتبر هذه الإفرازات أمرًا طبيعيًا لجميع النساء تقريبًا وخاصة أثناء الحمل ، وهذا يحدث لعدة أسباب. أثناء الحمل يكون لجدار المهبل وعنق الرحم بعض النعومة وزيادة في التصريف ، وهذا يساعد على منع تسرب أي جرثومة قد تسبب العدوى ، وقد تزداد هذه الإفرازات في نهاية الحمل وقد تخلط بينها وبين البول.

إقرأ أيضا:ما هي العلاجات المنزلية لإلتهاب حلمات الثدي أثناء الحمل

من المحتمل أنه في الأسبوع الأول من الحمل قد تكون هناك إفرازات مهبلية على شكل خطوط مخاطية سميكة مع بعض الدم ، وهذا ما يسمى التبقع المهبلي. وهي علامة على استعداد جسد المرأة للحمل.

من الممكن أن يظهر هذا الإفراز المهبلي بكميات صغيرة مرة أخرى في الأيام السابقة للولادة ، كما أن زيادة الإفرازات أمر طبيعي أثناء الحمل ، ولكن من المهم متابعة الأمر وإبلاغ الطبيب إذا كان هناك أي تغيير قد يحدث بأي شكل من الأشكال.

كما أن هناك العديد من الإفرازات الأخرى التي تحدث أثناء الحمل ، مثل إفرازات الحيض أو كما يطلق عليه السيلان الأبيض ، وهو سائل شبيه بالحليب ذو رائحة خفيفة ، ذو قوام خفيف لا يحتوي على أي شوائب ، وهذا النوع من تحدث الإفرازات بسبب زيادة تدفق الدم في المنطقة المحيطة بالمهبل ، وقد لا تختلف بشكل كبير عن الإفرازات التي تعرفها المرأة قبل الحمل ، لكنها تكون كبيرة في الكمية أثناء الحمل.

وجد الأطباء أن الإفرازات تزداد مع اقتراب المرأة من فترة المخاض ، وفي هذه المرحلة تبدأ المرأة في الاستعداد لزيادة إفرازات مادة الدم المخاطية. .

إفرازات الحمل غير الطبيعية

يمكن أن تحدث إفرازات مهبلية غير طبيعية أثناء الحمل ، وقد تكون هذه الإفرازات علامات على وجود مشكلة صحية أو عدوى أثناء الحمل ، ويجب التوجه فورًا إلى الطبيب المختص في مثل هذه الحالات ، ومن بين هذه الإفرازات غير الطبيعية ما يلي: – ظهور إفرازات في اللون أخضر أو ​​رمادي أو أصفر. تظهر رائحة كريهة قوية. احمرار أو حكة. ظهور إفرازات حمراء زاهية. تعاني من تورم الفرج.

إقرأ أيضا:طرق علاج ألم الحوض أثناء الحمل

يعتبر كل شهر خلال فترة الحمل هو مرحلة مختلفة، لذلك من الضروري تهيئة جسدك لها، من أجل التمتع بقدر المستطاع بفترة الحمل، ولكن لا بد من المتابعة مع الطبيب وأخذ النصائح والتوجيهات منه من اجل حمل مريح لك ولجنينك، وفي حال وجود إفرازات غير طبيعية يجب الانتباه لها والذهاب للطبيب من أجل الاطمئنان .

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
أفضل الطرق الطبيعية لزيادة هرمون الأنوثة
التالي
نصائح بعد عملية الكورتاج

اترك تعليقاً