منوعات

مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد أساليب حروب الجيل

مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد أساليب حروب الجيل، تعد مواقع الشبكة العنكبوتية الانترنت ومواقع التواصل الاجتماعي هي سلاح ذو حدين للشعوب ولجميع المتسخدمين والمتابعين لهم في أغلب أنحاء العالم ، مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد أساليب حروب الجيل، فهي الوسيلة الأكثر إنتشار وسرعة حيث جعلت العالم عبارة عن قرية صغيرة من خلال الاخبار التي تنتشر من خلاله والقضايا المهمة التي تطرحها ، بخلاف بعض القصص التي تنتشر عليها ويتم تداولها بين النشطاء ورواد مواقع التواصل الاجتماعي فهي الأكثر تأثير على جميع المشتركين.

حروب الجيل الرابع شبكة الإنترنت ومخاطر مواقع التواصل الاجتماعي

من أخطر أنواع الحروب وأشدها فتكا بالانسان في عصر المعلومات الرقمية والتكنولوجيا هي الحروب الالكترونية ، مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد أساليب حروب الجيل، فهي صراعات بين الدول في عدم الوضوح بنوعية الحروب سواء بالمقاتلين والمشاركين بالحرب والسياسة ، وتتمثل حروب لجيل الرابع ومخاطرها على مواقع التواصل الاجتماعي في العديد من العناصر ، نذكر منها:

  • أنها طويلة الأمد ومعقدة
  • هي قاعدة لا مركزية لها
  • تهتم بأساليب الحرب النفسية في وسائل الاعلام
  • تسخدم كل الضغوط المتاحة سواء كانت سياسة اجتماعية اقتصادية عسكرية
  • يجب توافر شبكات الاتصال والدعم المالي
  • استخدام كافة أساليب التمرد من خلال حرب العصابات والتخريب.

أساليب حروب الجيل الرابع

تتمل أساليب الحروب لجيل الرابع في الوقت الحاضر وتهدف إلى استنزاف ثروات الشعوب بعد انهاء حقبة الحروب وتحويلها إلى حرب المعلومات وتغيب الوعي واستغلال العقول الفارغة من خلال الحرب النفسية ، مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد أساليب حروب الجيل، واستخدام كافة أساليب الشائعات ومحاربة الارهاب والتدين وكل أشكال التدين وتشويه صورة الاسلام من خلال الجماعية الارهابية التي تم تشكيلها في العالم ، وتشويه الاديان من خلال تحويلها وابراز فكر عقيم في التكفير والقتل والعمل على إبراز كل الاساليب العقائدية الخاطئة والعمل على نشرها.

إقرأ أيضا:كم عمر تشافي مدرب برشلونة الان

الهدف من حروب الجيل الرابع

حروب الجيل الرابع هي التي ظهرت مع ظهور التطور التكنولوجي والمعلوماتي الهائل الذي يوجد في أغلب دول العالم وانتشر بصورة كبيرة ،مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد أساليب حروب الجيل، وهدفه زعرزة استقرار وأمن الشعوب ، والعمل على الفتنة والفرقة ونشر كل ما يتعلق بالاخبار الكاذبة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي لتحقق بعض الدول خدماتها ومصالحها وأهدافها الطامعة في بعض الدول الأخرى لضرب مصالح ومرافق اقصتاد الدول والعمل على نهب ثرواتها وإضعافها، وتهدف أيضا إلى هدم الانسانية والثقافة المجتمعية الحسنة والسائدة.

طرق مقاومة حروب الجيل الرابع

تتعرض العديد من الدول المشتقرة إلى العديد من هجمات وحروب الجيل الرابع التي تهدف إلى هدم إستقرار الدول ونشر الشائعات والاخبار الكاذبة وإحداث الفتن والفوضى فيها ،مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد أساليب حروب الجيل،  وهناك طرق وخطوات تقع على كاهل الدولة والمواطنين فيها لمحاربة خطر حروب الجيل الرابع وهي على النحو التالي :

  • التحقق من مصداقية نشر الاخبار قبل نشرها
  • جعل كل الوسائل الاعلامية في الدولة منصات لدعم استقرار الدولة
  • وضع خطط واستيراتيجيات لمحاربة الشائعات والخروج من حلقة الدفاع الى الهجوم
  • العمل على إصدار قوانين حرية تداول المعلومات
  • تفعيل كل المواقع الالكترونية للوزارات والمنصات التابعة لها للرد على كل شائعة تهدف إلى نشر البلبلة في الدولة.

قدمنا لكم متابعينا الكرام مقالة مواقع التواصل الاجتماعي هي أحد أساليب حروب الجيل، فهي الحروب التي تهدف إلى استنزاف كل موارد الدول والعمل على نشر الاخبار الكاذبة والفتنة في البلاد التي تهدف إلى هدم استقرار الدول.

إقرأ أيضا:ما هي معوقات النجاح و كيفية التغلب عليها
بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
كم عمر راشد zshowz
التالي
كم عدد المدخنين في السعودية

اترك تعليقاً