اسلاميات

وقت نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا هو

وقت نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا هو

وقت نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا هو، ينزل الله تعالى إلى السماء الدنيا في كل ليقبل التوبة من التائبين والعبادة من عباده، وهناك موعد معين ينزل به الله إلى السماء، وكانت القرآن الكريم والنبي محمد عليه الصلاة والسلام قد حدد موعد هذا النزول، وقد تساءل العديد من الأشخاص في العالم الإسلامي عن وقت نزول الله، وسوف نتحدث عن هذا الأمر وأمور أخرى لها ارتباط به على النحو التالي.

وقت نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا

ينزل الله تعالى إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل ليقبل التوبة من التائبين ويغفر لهم ويقبل العبادة من سائر المسلمين وقد بين النبي محمد هذا الأمر من خلال حديث حين سئل عن موعد نزول الله إلى السماء قائلا ” إِذَا مَضَى شَطْرُ اللَّيْلِ الأَوَّلُ ، أَوْ ثُلُثَاهُ يَنْزِلُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا ، فَيَقُولُ : هَلْ مِنْ سَائِلٍ يُعْطَى؟، هَلْ مِنْ دَاعٍ يُسْتَجَابُ لَهُ ؟ هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ يَغْفِرُ لَهُ؟، حَتَّى يَنْفَجِرَ الصُّبْحُ”.

متى ينزل الله إلى السماء الدنيا الساعه كم

ينزل الله تعالى إلى السماء الدنيا في الثلث الأخير من الليل، ولم يتم ذكر في أي ساعة بالتحديد في أي مرجع من المراجع الدينية، وكان حديث النبي محمد عليه الصلاة والسلام واضحا في هذا الشأن، ولم يتم تحديد الموعد بالتحديد، وكان العديد من أبناء المجتمع الإسلامي قد طرحوا هذا التساؤل الهام في العديد من المرات اعتقاد منهم ان الله ينزل في ساعة محددة.

إقرأ أيضا:من القائل اني لكما من الناصحين

الأحاديث النبوية في نزول الله في الثلث الأخير من الليل

هناك العديد من الأحاديث النبوية التي قالها النبي محمد عن نزول الله الى السماء الدنيا، وسوف نستعرض هذه الأحاديث على النحو التالي :

الحديث الأول : 

“إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ يَبْسُطُ يَدَهُ بِاللَّيْلِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ النَّهَارِ، وَيَبْسُطُ يَدَهُ بِالنَّهَارِ لِيَتُوبَ مُسِيءُ اللَّيْلِ، حَتَّى تَطْلُعَ الشَّمْسُ مِنْ مَغْرِبِهَا”.

الحديث الثاني : 

“إِذَا مَضَى شَطْرُ اللَّيْلِ الأَوَّلُ ، أَوْ ثُلُثَاهُ يَنْزِلُ اللَّهُ تَبَارَكَ وَتَعَالَى إِلَى سَمَاءِ الدُّنْيَا ، فَيَقُولُ : هَلْ مِنْ سَائِلٍ يُعْطَى؟، هَلْ مِنْ دَاعٍ يُسْتَجَابُ لَهُ ؟ هَلْ مِنْ مُسْتَغْفِرٍ يَغْفِرُ لَهُ؟، حَتَّى يَنْفَجِرَ الصُّبْحُ”.

الى هنا نكون قد وصلنا الى نهاية هذا المقال الذي كان بعنوان وقت نزول الله تعالى إلى السماء الدنيا هو، حيث اننا تحدثنا عن وقت نزول الله إلى السماء الدنيا، وتحدثنا عن الأحاديث النبوية التي تحدثت عن هذا الأمر.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
هل دورات دروب معتمدة في الترقيات
التالي
كم سعر سهم اكتتاب الدواء في الخدمات الطبية

اترك تعليقاً