الحمل والولادة

نقص اليود وعلاقته بفرص الحمل دراسة

نقص اليود وعلاقته بفرص الحمل دراسة، هناك أهمية كبيرة لعنصر اليود الذي يعتبر أحد أهم المعادن الضرورية للجسم، فهو ضروري لعمل الغدة الدرقية، وإنتاج الهرمونات خاصة خلال فترة الحمل، ويجب أن تنتبه المرأة الحامل إلى تناول الطعام الذي يحتوي على اليود بكمية كافية من أجل توفير النسبة اللازمة للجسم ولجنينها الذي يقوم بتخزينه من خلال المشيمة، والذي يعمل على إنتاج الهرمونات وخاصة الثيروكسين، وله العديد من الفوائد التي تعود على النمو العقلي للجنين خاصة بعد الشهر السادس للحمل، ونقص اليود خلال هذه الفترة يعمل على خمول الغدة الدرقية وبالتالي حدوث مشكلات صحية خلال فترة الحمل.

ما هو عنصر اليود

يعتبر اليود معدنًا مهمًا بين معادن الجسم ، وهو المسؤول عن تنظيم عملية التمثيل الغذائي ، ويساعد أيضًا على تنظيم نمو العظام ، ويساعد على نمو الدماغ عند الأطفال ، كما أن النقص الحاد في اليود يمكن أن يسبب تأخرًا فكريًا ونمائيًا عند الرضع.

وتشير نتائج الدراسة إلى أن المرأة التي تفكر في الحمل تحتاج إلى المزيد من اليود ، لأن الجسم يحتاج إلى اليود خلال هذه الفترة ، لأن الجنين يعتمد عليه لتصنيع هرمون الغدة الدرقية ، ولتنمية الدماغ بشكل طبيعي.

وتوجد مصادر اليود في العديد من الأطعمة التي نتناولها يوميًا ، ومنها: منتجات الألبان ، وبعض أنواع الفواكه والخضروات ، وكذلك المأكولات البحرية ، والملح المعالج باليود.

إقرأ أيضا:وحام التفاح وعلاقته بجنس الجنين

ما هي آلية الدراسة

قام عدد من الباحثين بتحليل مجموعة من البيانات التي جمعها 501 من الأزواج الأمريكيين الذين كانوا يخططون للحمل من 2005 إلى 2009 ، حيث أجريت الدراسة على ظروف هؤلاء الأزواج من حيث معدلات الخصوبة ونمط الحياة والتعرض البيئي.

عندما تم تسجيل النساء في هذه الدراسة ، قدموا عينة بول ، من أجل قياس مستوى اليود لديهم ، وتم إعطاء كل امرأة جهازًا رقميًا لاستخدامه في اختبار الحمل المنزلي. كما استخدم الباحثون مقياسًا إحصائيًا لتقدير فرص الحمل للزوجين خلال كل دورة شهرية ، من أجل قياس معدلات الخصوبة.

كما أشارت الدراسة إلى أنه من بين 467 امرأة كانت النتائج على النحو التالي: كانت مستويات اليود طبيعية عند 260 امرأة (55.7٪). نقص طفيف في مستويات اليود لدى 102 امرأة (21.8٪). نقص اليود المعتدل لدى 97 امرأة (20.8٪). نقص حاد في اليود لدى 8 نساء (1.7٪).

ماهي نتائج الدراسة

1- كانت النساء المصابات بنقص اليود المعتدل إلى الشديد لديهن فرصة أقل بنسبة 46٪ للحمل خلال كل دورة شهرية مقارنة بالنساء الأخريات اللواتي لديهن تركيز يود كافٍ.

2. النساء المصابات بنقص اليود الخفيف لديهن زيادة طفيفة في الوقت الذي يستغرقه الحمل.

3- كما أكدت الدراسة أن هناك حاجة ماسة ، خاصة في البلدان التي ينتشر فيها نقص اليود بين النساء ، للحصول على مكملات اليود خاصة في سن الإنجاب.

إقرأ أيضا:سعر اللولب النحاسي في صيدلية النهدي

4- ضرورة استشارة الطبيب في حالة التأكد من نقص اليود ، وأخذ مصادر اليود أو المكملات الغذائية.

وقد أكدت دراسات حديثة إلى أن النساء المصابات بنقص اليود يستغرقن فترة أطول من اجل الحمل، عند مقارنتهن بالنساء اللواتي يتمتعن بمستويات يود طبيعية، لذلك يجب أن تنتبه كل امرأة تأخرت عن الإنجاب إلى مستوى اليود في جسمها والعمل على اكتشاف أي نقص في عنصر من العناصر.

بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
بطانة الرحم سميكة هل يعني حمل
التالي
كيف يمكن تخفيف آلام الأضلاع أثناء الحمل

اترك تعليقاً