الحمل والولادة

هل يمكن تناول المعكرونة “الباستا” أثناء الحمل ؟

هل يمكن تناول المعكرونة “الباستا” أثناء الحمل ؟

هل يمكن تناول المعكرونة “الباستا” أثناء الحمل ؟، هناك العديد من الأطعمة التي يُمنع على الحوامل تناولها، حيث أن ذلك يكون بهدف المحافظة على صحتها وصحة جنينها، فهناك العديد من الأطعمة الضارة بشكل كبير للأجنة والأمهات، فيجب خلال فترة الحمل أن يتم تناول غذاء متزن وصحي من أجل سلامتها وسلامة الجنين، فهل يمكن تناول المعكرونة “الباستا” أثناء الحمل ؟ هذا ما سنتعرف إليه من خلال مقالنا.

هل يمكن تناول المعكرونة أثناء الحمل ؟

الحمل هو الفترة غير المحمية للمرأة ، والتي يجب عليها خلالها أن تهتم كثيرًا ، ويجب عليها الانتباه إلى كل ما تأكله. هل تناول المعكرونة يعتبر صحيا خلال هذه الفترة؟ تعتمد إجابة هذا السؤال على نوع المعكرونة التي تختارها ، وكمية الطعام التي تتناولها وعدد مرات تناولها، لذلك يمكن أن تمد المعكرونة جسم المرأة بالعديد من العناصر الغذائية والفيتامينات الأساسية ، ولكن يجب تناول كمية محددة منها حتى لا تسبب أي مشاكل صحية. يمكنك أيضًا اتباع النقاط التالية للتعرف على تفاصيل أخرى عن هذا الأمر:

  • الأطعمة المصنعة: ينصح النساء الحوامل بالابتعاد عن الأطعمة المصنعة ، وتعتبر المعكرونة المخزنة التي تشتريها المرأة من المتاجر أحد أنواع هذه الأطعمة ، لذا فإن تناول المعكرونة المحضرة في المنزل أفضل من الأنواع المصنعة المتوفرة في السوق.
  • فيتات وليكتين: تحتوي المعكرونة على “فيتات” التي تعيق امتصاص بعض العناصر الغذائية مثل الزنك والمغنيسيوم ، كما تحتوي على “ليكتين” التي تسمح للأطعمة السريعة بدخول الدم ، لذا فإن تناول كميات كبيرة من المعكرونة ليس جيدًا بالتأكيد أثناء حمل. تشتهي المرأة ذلك كثيرًا ، لذا يمكنها فقط أن تأكل كمية صغيرة منه.
  • نمو البكتيريا الضارة: تحفز المعكرونة نمو البكتيريا الضارة والخميرة في المعدة ، لذلك يجب تجنب تناول المعكرونة بشكل متكرر ، ويمكنك تناولها بطريقة صحية عن طريق إضافة طبق جانبي من الخضار الطازجة إلى هذه الوجبة.
  • ارتفاع ضغط الدم: إذا كان ضغط الدم لديك مستقر ، يمكنك تناول المعكرونة بكميات معتدلة ، ولكن في حالة ارتفاع ضغط الدم ، احذر وابتعد عن تناولها.
  • حساسية الغلوتين: المعكرونة من الأطعمة الغنية بالجلوتين. إذا كنت تعاني من حساسية من الغلوتين ، فعليك تجنب تناول المعكرونة ، خاصة أثناء الحمل.
  • زيادة الوزن: إذا كنت ترغب بشدة في تناول المعكرونة ، فإن فرص اكتساب المزيد من الوزن الزائد تزداد مع تناول المعكرونة ، مما يؤدي إلى الكثير من المشاكل الصحية. .
  • ارتفاع نسبة الأنسولين: تسبب المعكرونة ارتفاعًا في نسبة السكر في الدم نتيجة لزيادة الأنسولين ، ولكن تناول كمية محددة منها أثناء الحمل يساعدك على الاسترخاء دون القلق من القيام بذلك.
  • يرفع مستوى السكر في الدم: المعكرونة غذاء غني بالكربوهيدرات مما يجعل تناولها يسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم. إذا كنت متأكدة أنك لا تعانين من سكري الحمل ، يمكنك إضافة المعكرونة إلى نظامك الغذائي بكميات محددة دون القلق من أي آثار جانبية ضارة. .
  • مشاكل في المعدة: الماكرون من الأطعمة قليلة الألياف ، وهي تساعد في تكوين غازات المعدة ، وقد يؤدي ذلك إلى الغثيان والقيء ، وإذا تم تناولها بكميات منظمة أثناء الحمل فقد لا تؤثر على صحة المعدة. مما يجعلها آمنة للأكل أثناء الحمل.
  • الحساسية: إذا كنت تعاني من حساسية تجاه المعكرونة وتحديداً مرض الاضطرابات الهضمية فعليك تجنب المعكرونة نهائياً ، لأنها تفتقر إلى الألياف الغذائية ، كما أنها سهلة الأكل بسبب مذاقها اللذيذ الذي يسبب العديد من المشاكل الصحية.

من الضروري أن يتم الانتباه إلى الأغذية التي يتم تناولها خلال فترة الحمل، لأنها تلعب دور رئيسي في صحة الجنين والأم، فالغذاء الصحي لديه دور أساسي في بناء جسد الجنين وأن يكون بصحة جيدة عندما يولد.

إقرأ أيضا:طرق معرفة نوع الجنين من غير سونار
بإمكانك أن تشاهد أيضاً :
السابق
وصفات الشاي الاخضر للعناية الكاملة بجمالك
التالي
افضل الطرق في ازالة سواد الركب

اترك تعليقاً